إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أجر وثواب تعام العلم وبذله للناس

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أجر وثواب تعام العلم وبذله للناس

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين واللعن الدائم على
    أعداهم ،
    ومخالفيهم ، ومعانديهم ، وظالميهم ، ومنكري فضائلهم ومناقبهم ،
    ومدّعي مقامهم ومراتبهم ،
    من الأولين والأخرين أجمعين إلى يوم الدين وبعد أقول :
    روى المجلسي في البحار أنه قال قال صلى الله عليه واله: ( أفضل الصدقة أن يعلم المرء علما ثم يعلمه أخاه ).
    وقال صلى الله عليه واله: ( العالم والمتعلم شريكان في الأجر ولا خير في سائر) .
    وقال صلى الله عليه واله:
    ( يا علي نوم العالم أفضل من عبادة العابد، يا علي ركعتان يصليهما العالم أفضل من
    سبعين ركعة يصليها العابد ).
    قال صلى الله عليه واله:
    ( رحم الله خلفائي. فقيل: يا رسول الله و من خلفاؤك ؟ قال: الذين يحيون سنتي، ويعلمونها عباد الله ).
    - وقال صلى الله عليه واله: فقيه واحد أشد على الشيطان من
    ألف عابد ).
    وقال صلى الله عليه واله: ( إن مثل العلماء في الأرض كمثل النجوم في
    السماء، يهتدى بها في ظلمات البر والبحر، فإذا طمست أو شك أن تضل الهداة )
    روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) أنه
    قال : ( إن لكل شئ زكاة، وزكاة العلم أن يعلمه أهله ) .
    عن الهروي قال: سمعت أبا
    الحسن علي بن موسى الرضا عليه السلام يقول: رحم الله عبد أحيا أمرنا فقلت له: وكيف
    يحيي أمركم ؟ قال: يتعلم علومنا ويعلمها الناس، فإن الناس لو علموا محاسن كلامنا
    لاتبعونا، قال: قلت يا ابن رسول الله فقد روي لنا عن أبي عبد الله عليه السلام أنه
    قال: من تعلم علما ليماري به السفهاء، أو يباهي به العلماء، أو ليقبل بوجوه الناس
    إليه فهو في النار. فقال عليه السلام: صدق جدي عليه السلام أفتدري من السفهاء ؟
    فقلت: لا يا ابن رسول الله، قال: هم قصاص مخالفينا، وتدري من العلماء ؟ فقلت: لا يا
    ابن رسول الله، فقال: هم علماء آل محمد عليهم السلام الذين فرض الله طاعتهم وأوجب
    مودتهم، ثم قال: وتدري ما معنى قوله: أو ليقبل بوجوه الناس إليه ؟ قلت: لا، قال:
    يعني والله بذلك ادعاء الإمامة بغير حقها، ومن فعل ذلك فهو في النار).








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X