إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

محور برنامج المنتدى(حجابي ) 114

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • محور برنامج المنتدى(حجابي ) 114


    خادمة الساقي


    مشرفة قسم المرأة

    الحالة :
    رقم العضوية : 138647
    تاريخ التسجيل : 01-10-2013
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 1,228
    التقييم : 10





    حجابــــــــــــــــــي ...............








    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    من نساء في هذا الزمان من قد يكون همهن المنصب والعنوان والوجاهة

    والشهرة والحضور في الصف الأول…


    فهذه أمور: لا تنفع من جهة، ولا تدوم من جهة أخرى


    وفي أكثر الأحيان تكون وبالاً وفتنة على صاحبها وهدراً للوقت الذي لا يعود.

    من أجل ذلك نقول :

    ليِّني قلبك دائماً بقراءة الأحاديث الشّريفة والقران الكريم

    وهذا لا يتطلب الوقت الكثير، بل يكفي يومياً جزءٌ من الساعة

    ولكنّ أثره عظيمٌ، عظيم.

    ايضا لتكن لكِ فكرة هدفية التواجد باي مكان

    النت ،المجالس ،المدارس ،الوظيفة ،البيت

    ليكون عملك خالصاً ونافعا وشافعاً في الدنيا والاخرة


    فكم من النساء يقضين الساعات يومياً للتجميل والتبرج في الحرام


    و لا يلبث أن يذهب سريعاً بعد ساعات، وهنّ غافلات


    أن في ذلك عبرةً في أن لا يدوم جمالٌ.



    فالمراة العفيفة

    تمـلك علوً شاهق كالقمـر لها بـريقٌ في كل مكـان يتعـجبون من فخـرها وعـزة نفـسها

    يـظنون فقـط من تعـرت تستحـق الفخـر والجمـال جهـلاء هم لا يعـرفون

    انـهنّ يشبهنّ عرضَ مسرحيـة الجمـيع يشاهـد مفاتنهـم بأبخس الآموآل ورٌبمآ بِلآ نعـم اصبـحنّ رخيصات

    على عكس من تحـلت بالحـياء وآغضت الطرف وتجمـلت بالحـشمة والحجـاب

    فالإيمآن يلوح من وجنتيهـآ گمآ لآحت النجوم في السماء

    بريـق جمـالها يلمـعٌ في كل مكان اينـما مـرت قالوا سلاماً على من رباها


    واختم بهذا القول لاحد العلماء الاجّلاء

    من الأمور العجيبة هي النظر إلى (الكمال) على أنه (نقص) ....!!!!
    ..

    مثال ذلك : من ينظر إلىالحجاب الفاطمي على أنه لباس رجعي

    يدل على التخلف الفكري والسلوكي.



    فإذا استطاع مجتمعنا تعليم المرأة المعارف التي يريدها الإسلام

    فلا شكّ في أن البلد سينال نصيباً مضاعفاً من الرقيّ والتقدّم



    *********************************
    ********************
    ***************
    اللهم صل على محمد وال محمد


    مرةً اخرى يطيب اللقاء ويحلو بكل الاخوة الاكارم والاخوات العزيزات بمحور اسبوعي جديد

    واكيد اننا مهما ان تحدثنا بموضوع الحجاب سنحتاج مرةً ثانية وثالثة ورابعة

    ان نتحدث به لاهمية هذا الموضوع والمحور في مجتمعاتنا النسوية والرجالية ايضا


    وبهذا الصدد نفتح اسئلة كثيرة منها:


    * لماذا ابتعدنا عن جوهر الحجاب برايكم وشكله وقالبة عند البعض؟؟؟؟

    * اترانا متخلفين به ؟؟؟!!!!ونحتاج للتطور والعصرنة لنكون مثقفين ؟؟؟!!!!


    * ماهي سُبل تفعيل هذا الحكم الشرعي المهم بالمجتمع ؟؟؟؟


    ساكون مع حواركم الاروع وابواب كثيرة انتظر فتحكم لها

    مع مشرفتنا القديرة الراقية (خادمة الساقي ) التي نأمل ان تشاركنا الحوار الهادف

    ولكم باقات الشكر وعطور الامتنان جميعا.....














    التعديل الأخير تم بواسطة مقدمة البرنامج; الساعة 04-04-2016, 06:37 PM.

  • #2
    الشكر الجزيل للغالية ام سارة لجميل اختيارها
    وللعزيزة صاحبة المحور خادمة الساقي
    واتمنى لكم التوفيق والسداد لادارة هذا المحور المهم

    تعليق


    • #3
      المرأة ريحانة وزهرة تعطر المجتمع بعطر الرياحين والزهور ولذا ما اجمل ان تلتزم بالحجاب الشرعي الذي فرضه الله تعالى
      لو كان ترك الدين ثقافة
      فيا نفس موتي قبل ان تتثقفي

      تعليق


      • #4
        شكري وتقديري لكم اختي الغالية ام سارة وبأطلالتكم الاسبوعية الرائعة والرقيقة
        التي ننتظرها بفارغ الصبر وفقكم الله والبسكم لباس الطهر والعفاف بحق سيدة العفاف والطهر مولاتي الصديقة
        فاطمة الزهراء والسيدة زينب العقيلة عليهما السلام:
        واحببت ان اشارك معكم في المحور بقصيدة عن الحجاب ارجوا أن تنال رضاكم
        **--**--**--**--**--**
        وتبسمت ذات النقاب
        وسدت للشيطان باب
        حين قال لها تعقلى وخذى بالأسباب
        من سيأتى يطلب يداك وأنت ترتدين الجلباب
        كيف سيأتى وأنت متخفية فى الحجاب
        سينطفىءجمالك و تذهب زهرة الشباب
        أليس لك جمال ورقة تأخذ الألباب
        ستكونى غريبة ويبتعد عنك الاحباب
        وعن حالك يسئلونك ويكثروا فى العتاب
        لماذا لاترتدين حجاب أنيق وجذاب
        تبسمت وقالت أين سأهرب من العذاب
        هدفى رضا ربى و إليه المتاب
        والزواج مكتوب ورزق من الوهاب
        لست أرضى بحلوى وقف عليها الذباب
        أوبقطعة لحم نهشتها عيون الذئاب
        لقد آرتضيت وآرتديت رداء الغراب
        فأنا أعيش عيش الأغراب
        وإن بعد عني الأحباب
        وظنوا أن العقل فى غياب
        فالقرآن والسنة أعزالأصحاب
        وقلبى فى حب محمد وآل البيت ذاب
        فى حجابى أشعر أنى عالية مثل السحاب
        أشعر أنى قوية شامخة مثل القباب
        فما أنا فيه فضل من الوهاب
        فاغفرلى وتقبله منى يا تواب

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          اللهم صل على محمد وال محمد
          ---------------------------
          {{عباءتي وطبيب طفلي}}

          دخلت إلى عيادة طبيب الأطفال وأنا أحمل طفلي بين يدي واضعة عباءتي فوق رأسي، وبدوت في هيئتي المتواضعة لطبيب طفلي وكأنني أم ليس لديها أي ثقافة طبية أو علم بوضع طفلها وحالته.
          أخذ الطبيب يوجه إلي نصائح وتوجيهات كانت بالنسبة لي من المسلمات وتمثل الجزء القليل من ثقافتي الصحية التي اكتسبتها من خلال رعايتي وتطبيبي لأطفالي في مراحل عمرهم المتفاوتة.
          كنت أتجاوب مع إرشاداته وأجيب على أسئلته بشكل لم يتوقعه من امرأة تلبس عباءة ساترة غير مزركشة وفوق رأسها أيضاً.
          فتساءل في استغراب: أنت معلمة؟!.
          فرددت بفخر: أنا أستاذة في الجامعة.
          تساءل: تحملين الدكتوراه؟! قلت: نعم. وحصلت عليها من الولايات المتحدة الأمركية. فكأنني قد قلت كلمة السر التي فتحت لي جميع الأبواب المغلقة.. وتغير أسلوب الطبيب معي فانحرف 180 درجة.
          عرض علي جميع الخدمات التي أستحقها والتي لا أستحقها حتى الإجازة المرضية عرضها علي.
          أما عن موعد طفلي فقال: لو أردته غداً سأرتبه لك، واطلبي من الأدوية ما تحتاجين ومالا تحتاجين فكلها متوفرة في صيدلية المستوصف.
          لماذا ينظر إلى المرأة التي تضع عباءتها بشموخ وكبرياء فوق رأسها وكأنها امرأة متخلفة قد فاتها ركب التقدم والرقي.
          لماذا هي دائماَ تنادى بـ "خالة" حتى إن كانت في مقتبل عمرها، في حين أن من تلبس العباءة المزركشة الضيقة ينظر إليها وكأنها سيدة قومها وتحمل أعلى الشهادات وأقلها أنها تنادى "مدموزيل" و "آنسة" حتى وإن كانت قد تخطت مرحلة الشباب بسنوات عدة.
          أمر غريب وزمان عجيب! فعندما يتمسك الإنسان بقيمه ومبادئه ينظر إليه وكأنه إنسان جاهل ومتخلف، وعندما يجرفه التيار ويتخلى عن أمور كانت تعد من الأسس ويركض خلف مفاهيم مستحدثة ينظر إليه وكأنه يمثل الرقي والتحضر.
          ترى أين الخلل؟ هل أصبحت هذه المفاهيم الجديدة المستحدثة تؤثر في قيمنا ومبادئنا؟
          هل أصبحت قيمتنا ومكانتنا في المجتمع بقدر انسلاخنا وبعدنا عن قيمنا ومبادئنا؟!.
          أكلما اقتربنا في هيئتنا ومظهرنا من النموذج الغربي أصبحنا نبدو للناس أكثر رقياً وأجدر بالاحترام؟!.
          هل أصبح المظهر أساس مقياسنا على الشخص دون النظر إلى جوهره وما قدم لمجتمعه من خدمات وتضحيات وما يحمله من علم ودين؟.
          هل حقاً أصبحنا في زمان أخبر عنه الرسول الكريم صلى الله عليه واله وسلم بأن القابض فيه على دينه كالقابض على الجمر؟.
          أسأل الله الثبات لي ولأخواتي القابضات على الجمر.
          تقبلوا تحياتي وتقديري لأختي كاتبة المحور(خادمة الساقي)مع أمنياتي لها بالموفقية

          تعليق


          • #6
            السلام عليكم ورحمة آلله وبركاته
            اللهم صل على محمد وال محمد
            أهلا وسهلا بالاخت الغالية ام سارة الرائعه والى المخرجة المبدعة والمتألقة دائما الاخت (مها )
            لاقت مسألة ارتداء المرأة المسلمة للحجاب العديد من الجدل للرأي العام وخصوصاً في المجتمعات غير المسلمة، والتي تعتبر الحجاب شيئاً سيئاً وغير مقبول وأنه تقييد لحرية المرأة،

            وهنالك العديد من الحكومات الغربية التي فرضت عقوبات على مرتديات الحجاب، فيجب أن يتم توضيح المعنى الحقيقي للحجاب، والأهداف التي جعلت الإسلام يفرض ارتداء الحجاب على كل امرأة مسلمة. يعرف الحجاب باللغة على أنه الشيء الذي يحول بين شيء وآخر ويمنع ظهوره،


            ويعرف الحجاب بالإسلام على أنه عبارة عن رداء ترتديه المرأة المسلمة بغرض الستر وحجب جسدها وشعرها عن الظهور للرجال المحرمين عليها، وعورة المرأة في الإسلام هي كل جسدها عدا وجهها وكفيها، فيجب أن تقوم بحجب وإخفاء كل عورتها بارتداء الملابس الفضفاضة وغير الشفافة. أهمية الحجاب بالإسلام وحكمه قال تعالى:

            " وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضنَ مِن أَبْصَارِهِنَّ وَ يَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَ لَا يُبدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنهَا وَ لْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ " [النور:31] الحجاب هو فرض على كل امرأة مسلمة بالغة وعاقلة، وعدم ارتدائه يعد مخالفة لشرع الله تعالى وستعاقب على ذلك يوم القيامة، وهنالك عدة شروط يجب توافرها في الحجاب الشرعي مثل: تغطيته لكل أجزاء الجسم، وأن يكون واسعاً فضفاضاً لا يشف ولا يصف جسد المرأة، وألاّ يكون ملفتاً للنظر. فضائل ارتداء الحجاب يعد الحجاب طاعةً لله تعالى ولرسوله الكريم، فقد فرض الله الحجاب على المرأة المسلمة، ويجب عليها أن تلتزم بأمر الله حتى تنال ثوابه، وتتجنب عقابه. يعد الحجاب عفة وطهارة للمرأة المسلمة، بحيث يمنع من تعرضها للمضايقات من قبل ضعاف النفوس، وتعرضها للأذى والشر، فهو يقطع طمع أصحاب النفوس الضعيفة، بحيث لا يستطيع رؤية ما يلفت انتباهه ويحرك شهواته القذرة. يعد الحجاب ستراً للمرأة المسلمة، حيث إن الله تعالى يحب الستر ويكره ظهور العورات. يعد الحجاب تقوى وإيماناً. يعد الحجاب حياءً للمرأة المسلمة، والحياء هو صفة جميلة من صفات المرأة والتي تجعلها غير مستباحة لغيرها. يعد الحجاب غيرة للرجل على المرأة المسلمة، حيث إن الرداء غير المناسب سيؤدي إلى النظر للمرأة بشكل شهواني وغير مناسب لها ولا لزوجها الذي يغضب عندما يرى غيره ينظر لزوجته هذه النظرة المسيئة لهم جميعاً. يجب على المرأة المسلمة أن تلتزم بحجابها الشرعي في أي وقت وأي زمن، مهما تعرضت لضغوطات ومغريات، ولا يجب عليها أن ترضى بأن تكون وسيلة للدعاية والترفيه والتسلية للرجال، فمكانتها أكبر من ذلك بكثير، فلن يستطيع أحد أن ينالها أو يتعرض لها، أو أن يشك بنيتها وغايتها من
            تفسيرهم لطريقة لبسها.




            الملفات المرفقة
            التعديل الأخير تم بواسطة مقدمة البرنامج; الساعة 09-04-2016, 01:34 PM. سبب آخر: تكبير خط

            تعليق


            • #7
              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
              تقول أحدى الأخوات: كنت أعشق التبرج، فسايرت الموضة في العباءات بكل أنواعها وأشكالها، وفي نفس الوقت كنت أعتبر العباءة الساترة مقتصرة على المتخلفات عن ركب الموضة والفقيرات..
              وفي ذات يوم ذهبت وأنا بكامل زينتي مع مجموعة من صديقاتي إلى السوق، وحين رأتني إحدى النساء وجهت لي النصيحة بأن أتحجب حتى لا أتعرض للنار، اهتز جسمي لنصيحتها..
              لكني أردت أن أُضحك صديقاتي اللواتي برفقتي.. فقلت لهن ولا أدري هل أندم على ما قلته أو أفرح له لأنه كان سببا ً بعد الله في توبتي ورجوعي للحق.. أتدرون ماذا قلت ؟
              قلت كلمة بكيت منها، لقد قلت بعد أن مددت كفي لها: قبِّلي يدي وأتحجب ! قولوا لي بربكم ماذا تظنون أنها فاعلة ؟ أغضبت ؟ أم انسحبت ؟ أم اعترضت ؟ لا وربي لا هذا ولا ذاك، بل أخذت يدي وقبلتها وهي تقول:
              أقبل يدك ورأسك ما دمت ستتحجبين، فأنت ِ غالية والطلب رخيص ! ودعت لي بالخير وعندها بكيت وبكيت وبكيت، واستصغرت نفسي وازدريت عباءتي وعدت إلى البيت وخلوت بنفسي بعض الوقت..
              وقررت أن أرتدي العباءة الساترة، مستعينة بالدعاء، وكم تمنيت لو أني أعرف تلك المرأة لأشكرها وحسبي أني أدعو لها في كل حين.. وتغيرت نظرتهم وكلامهم معي ولكني لم أبالي بما يقولون..
              ومن مزايا العباءة الساترة أن جعلت الرجال الأجانب يحترمونني، فلم يعد أحد يتجرأ على النظر إليَّ، كما أن الباعة صاروا يتأدبون معي في الحديث، عكس ما كان سابقا ً من محاولة للمزح، من هنا أدركت أن للحق هيبة.تحياتي مع تقديري

              تعليق


              • #8
                ( الفلسفة الاستحقاقية في العباءة النسائية).
                -
                لكل شيء بهذا الكون لهُ استحقاق للحصول عليه او التمتع به ونيل مميزاته ، حتى بالشيء الغير ملموس مثل ان تصبح مسلم عليك ان تنطق الشهادتين وهذا هو الاستحقاق وتتبعهُ لاحقاً الواجبات.
                لكل شيء استحقاق معين ولكل استحقاق واجبات يتفرع منها ثواب وعقاب.
                العباءة ايضاً شيء ولكن شيء مادي ملموس واستحقاقه مادي وغير مادي.
                الاستحقاق المادي هو ان تملكِ قدرة على شراء العباءة وارتداها ، والاستحقاق الغير مادي هو ان تملكِ القدرة على اتباع واجبات العباءة.
                -
                وأن عدم الاهتمام للاستحقاق الغير مادي بالنسبة للعباءة سيتولد عنهُ عقوبات وعدم إدراك فائدة ، مثل ذلك الشخص الذي نطق الشهادتين ودخل الاسلام فأنهُ دخل في دائرة الثواب والعقاب الخاصة بالاسلام وستبقى معهُ طول عمرهُ على خلاف الغير مسلم الذي لم يدخل هذه الدائرة.
                وهذا ينطبق على العباءة فأن بأرتدائها حققنا الاستحقاق المادي واذا لم نتبع واجباتها فأننا لم نحقق الاستحقاق الغير مادي المتمثل بالواجبات الشرعية وهذا سيتولد عليه عقاب كما ذكرنا سابقاً ، حيث ان الاستحقاق المادي دائما يكون سهل الحصول عليه مثل الصلاة استحقاقها المادي هو الوضوء والطهارة وأما الغير مادي فهو الخشوع ومعرفة قيمة الصلاة.
                -
                ونلاحظ الآن الكثير من البنات استحقاقهن المادي للعباءة في اعلى مستوياته حيث تملك اكثر من عباءة وبأشكال لها نوع من الاختلاف ولكن الاستحقاق الغير مادي في اقل مستوى وذلك لعدم اتباع واجبات العباءة فكانت العباءة مجرد دائرة اختبار جازفت بالدخول اليها ولم تحصد منها سوى العقوبات جراء عدم اهتمامها بماهية العباءة وشروطها وواجباتها امام الله.
                حيث لا جديد حينما اقول ان البنت الآن تلبس العباءة ووجها بقمة الجمال من مكياج وغيره ، وتلبس العباءة ويديها بقمة الجمال من اصباغ وغيرها وتلبس العباءة وداخلها ألبسة بقمة الجمال من بنطلون وغيره والعطر تشمهُ على بعد امتار منها، وتصرفاتها وخلقها المتحرر الغير صحيح ، وأن سألتها عن كل هذا ستعطي لك المبررات الدنيوية الا نهائية.
                وخلاصة الكلام أن لبس العباءة اذا لم يكن معه سعي لتحقيق استحقاقه المعنوي أي الديني فلا فائدة منها ولن تحقق الجوهر المقدس الذي تحمله والذي يطهر ويعلو بالبنت عندما تلبس العباءة.

                تعليق


                • #9
                  قال تعالى " فجاءته احداهما تمشي على استحياء"
                  امتدح الله تعالى ابنة شعيب بالقران الكريم بالحياء
                  الذي كان تتصف به في مشيتها
                  فمن الطبيعي ان التي تتصف بالحياء في مشيها يكون ايضا في حديثها ولباسها وما دون ذلك
                  هكذا تكون المرأه المسلمة محتشمة متعففه غير متبرجة بزينة
                  تمشي على استحياء في اطراف الطريق
                  فعلو شأنها بعلو همتها وزيادة حياءها واخلاقها

                  لا بعلو نسبها وكعب حذائها .

                  تعليق


                  • #10

                    اللهم صل على محمد وال محمد

                    (الحجاب هل هوالتزام ديني ام مجرد موضة يتماشى مع اللبس؟ )


                    لقد جاء الاسلام بتعاليمه السمحة العادلة لينصف المراة ويخلصها من الممارسات الظالمة ومن واد وغيره فحفظ الاسلام حق المراة في صيانة عرضها وكذلك فرض عليها الحجاب الحجاب الذي يعد ستر للمراة فالحجاب هو سلاح للمراة . اما في مجتمعنا نرى الكثير من النساء يرتدين الحجاب للتماشي مع الموضة واللبس وحكم ظروف مجتمعنا التي اجبرت المراة ان تلبس الحجاب وليس همها ان ديننا الاسلام فرض علينا الحجاب ويجب ان تلتزم به لا فاخذت الحجاب مجرد للزينة والشهرة فقط لا غير . نرى الكثير في مجتمعنا الكثير من النساء ترتدي الحجاب جزء من شعرها ظاهر فما فائدة هذا الحجاب الذي تلبسه وشعرها ظاهر . ايضا ظاهرة اذكرها هو لبس (القراصة الكبيرة خلف الحجاب) والنبي محمد (صلى الله عليه واله وسلم) تكلم لنا عن هذه الظاهرة







                    التعديل الأخير تم بواسطة مقدمة البرنامج; الساعة 09-04-2016, 01:41 PM. سبب آخر: تكبير خط
                    من اقوال امير المؤمنين (ع) سيد الكلام


                    قل ما شئت في مسبتي
                    فسكوتي عن الحقير جواب
                    لا تظنه فعل ضعف مني ولكن
                    ما من اسد يرد على حديث الكلاب

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X