إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اقوال ومواعظ الأمام الهادي عليه افضل الصلاة والسلام

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اقوال ومواعظ الأمام الهادي عليه افضل الصلاة والسلام

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    ***********************
    لقد أتحف الإمام أصحابه ومتبعي نهجه بجملة من الاقوال التي هي دروسٌ عمليّة لهم ولمن يأتي من بعدهم منها:
    *خير من الخير فاعله ، وأجمل من الجميل قائله، وارجح من العلم فاعله.
    *مَن سأل فوق قدر حَقِّه فهو أولى بالحرمان.
    *صلاح مَن جهل الكرامة هوانه.
    *الحلم أن تملك نفسك، وتكظِمَ غيظَك مع القدرة عليه.
    *الناسُ في الدنيا بالمال، وفي الآخرة بالأعمال.
    مَن رضيَ عن نفسه كثر الساخطون عليه.
    *شرُّ الرزيّة سوء الخُلق.
    *إنَّ كثرة المَلَقِ ـ أي التملّق ـ يهجم على الفطنة، فإذا حللت من أخيك محل الثقة فاعدل عن المَلَق إلى حسن النيّة.
    *المصيبة للصابر واحدة وللجازع إثنان.
    *الحسد ماحِقُ الحسنات، والزهو جالِب المَقتِ.
    *العُجب صارف عن طلب العلم، وداعٍ إلى التخمّط في الجهل.
    *مخالطة الأشرار تدلُّ على شرِّ من يخالطهم.
    *العقوق يعقب القلّة ويؤدي إلى الذلّة.
    *إذكر مصرعك حيث لا طبيبَ يمنعك ولا حبيبَ ينفعك.
    *شرٌّ من الشرِّ جالبه وأهول من الهول راكبُه.
    *إيّاك والحسد فإنه يبين فيك ولا يعمل بعدِّوك.
    *وقال (عليه السلام) للمتوكل: لا تطلب الصفاء ممّن كدَّرت عليه، ولا الوفاء ممن غدرت به، ولا النصح ممن صرفتَ سوء ظنِّكَ إليه، فإنما قلب غيرك لك كقلبك له.
    *مَن اتَّقى الله يُتَّقى ، ومَن أطاع الله يُطاع ، ومن أطاع الخالق لا يُبالي بسخط المخلوقين.
    *ابقوا النِعم بحسن مُجاورتها، والتمسوا الزيادة فيها بالشكر عليها.
    *وقال عليه السلام: إن الله لا يوصف إلاّ بما وصفَ به نفسه وأنَّى يوصف الذي تعجز الحواس ان تدركه ، والأوهام أن تناله، والخطرات ان تحدّه والأبصار عن الإحاطة به، نأى في قربه وقربَ في نأيه كيَّف الكيف بغير أن يقال كيف وأيَّن الأين بلا أن يُقال أين، منقطع الكيفيّة والأينيّة الواحد الأحد جلَّ جلاله وتقدّست أسماؤه.
    *وقال (عليه السلام): «مَن أمِن مكرَ اللهِ وأليم أخذه تكبَّر حتى يحلَّ به قضاؤه ، ومَن كان على بيّنةٍ من ربِّه هانت عليه مصائب الدنيا ولو قُرِضَ ونُشِر».
    * إنَّ الله جعل الدُنيا دار بلوى والآخرة دار عُقبى، وجعل بلوى الدنيا لثواب الآخرة، وثواب الآخرة عن بلوى الدُنيا عِوضا.
    *إن الظالم الحالِم ـ أي الحليم ـ يكاد أن يُعفى على ظلمهِ بحلمهِ، وإن المُحقَّ السفيه يكاد أن يُطفىء نورَ حَقِّهِ بسفههِ.
    * من هانت عليه نفسه فلا تأمن شرَّهُ.
    *الدنيا سوقٌ ربح فيها قوم وخسِرَ آخرون.
    هذه غرر أقوال الإمام الهادي (عليه السلام) التي أخترناها من بين ذكر من خمسين قولاً مضيئاً لتابعي نهج آل محمد (صلى الله عليه وآله) ليكونوا خير أُمَّةٍ أُخرجت للناس يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر، والذين مع أئمتهم دفعوا ثمناً لا يستهان به من الدماء الطاهرة والنفوس الزكيّة لإعلاء كلمة الحقِّ ، وليكون هذا الدين رائداً للأجيال مهما قسى الظالمون وتجبَّرَ الكافرون ليُثبِتوا للإنسانية أن دينَ محمدٍ وُجِدَ ليسود الكون )وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ [4]( فسلام على روّاد العقيدة وقادتها وسلام على النفوس التي طهُرت وضحّت لتنير الطريق إلى عُشّاق الحقيقة الذين لم تأخذ بهم مسالك الظلم والإنحراف ولم تثنِ عزيمتهم أساليب الإجرام والبطش فإن الدماء الزكيّة أنارت طريق العقيدة والجهاد، ومجاهل التأْريخ وزواياه المظلمة قد ضمَّت الذين ناصبوا آل محمد العداء.

  • #2
    الأخت الكريمة
    ( خادمة الحوراء زينب 1 )
    بارك الله فيكم أخُتي للطرح المميز
    جعله الله في ميزان حسناتكم إن شاء الله
    وننتظر المزيد دمت وبخير









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X