إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

بمن نزلت هذه الآية ( وإن طائفتان من المؤمنين إقتتلوا فأصلحوا بينهما )

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بمن نزلت هذه الآية ( وإن طائفتان من المؤمنين إقتتلوا فأصلحوا بينهما )

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين وبه تعالى نستعين
    والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهري .
    وبعد دائماً يستشهد السلفية على إيمان من خرج على أمير المؤمنين عليه السلام
    بهذه الآية (وإن طائفتان من المؤمنين إقتتلوا فأصلحوا بينهما ) .
    لكن البخاري ومسلم فضحهم حيث قال أن سبب نزول هذه الآية
    عبدالله بن أبي رأس المنافقين
    ولننظر الى هذه الروايات :
    1 ـ صحيح البخاري - كتاب الصلح - باب ماجاء في الإصلاح بين الناس إذا تفاسدوا
    ‏2545 - حدثنا : ‏ ‏مسدد ‏ ، حدثنا : ‏ ‏معتمر ‏ ‏قال : سمعت ‏ ‏أبي ‏ ‏أن ‏ ‏أنساً ‏ ‏ ‏ ‏قال : ‏
    قيل للنبي ‏ (صلى الله عليه وآله ) : لو أتيت ‏ ‏عبد الله بن أبي ‏ ‏فإنطلق إليه النبي ‏ (صلى الله عليه وآله ) ‏ ‏وركب حماراً فإنطلق المسلمون يمشون معه ‏ ‏وهي أرض ‏ ‏سبخة ‏ فلما أتاه النبي ‏ (صلى الله عليه وآله ) ‏ ‏فقال : إليك عني والله لقد آذاني نتن حمارك فقال : ‏ ‏رجل ‏ ‏من ‏ ‏الأنصار ‏ ‏منهم والله لحمار رسول الله ‏
    (صلى الله عليه وآله ) ‏ ‏أطيب ريحاً منك فغضب ‏ ‏لعبد الله ‏ ‏رجل من قومه فشتمه فغضب لكل واحد منهما أصحابه فكان بينهما ضرب بالجريد والأيدي والنعال ، فبلغنا أنها أنزلت ‏: وإن طائفتان من المؤمنين إقتتلوا فأصلحوا بينهما.
    ‏2 ـ صحيح مسلم - كتاب الجهاد والسير - باب في دعاء النبي (صلى الله عليه وآله ) إلى الله وصبره على أذى المنافقين
    ‏1799 - حدثنا : ‏ ‏محمد بن عبد الأعلى القيسي ‏ ، حدثنا : ‏ ‏المعتمر ‏ ‏، عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏، عن ‏ ‏أنس بن مالك ‏ ‏قال : ‏ قيل للنبي ‏ (صلى الله عليه وآله ) : لو أتيت ‏ ‏عبد الله بن أبي ‏ ‏قال : فإنطلق إليه وركب حماراً وإنطلق المسلمون وهي أرض ‏ ‏سبخة ‏ ‏ فلما أتاه النبي ‏ (صلى عليه وآله ) ‏ ‏قال : إليك عني فوالله لقد آذاني نتن حمارك قال : فقال : ‏ ‏رجل ‏ ‏من ‏ ‏الأنصار ‏ ‏والله لحمار رسول الله ‏ (صلى الله عليه وآله ) ‏ ‏أطيب ريحاً منك قال : فغضب ‏ ‏لعبد الله ‏ ‏رجل من قومه قال : فغضب لكل واحد منهما أصحابه قال : فكان بينهم ضرب ‏ ‏بالجريد ‏ ‏وبالأيدي وبالنعال ، قال : فبلغنا أنها نزلت فيهم : ‏وإن طائفتان من المؤمنين إقتتلوا فأصلحوا بينهما.
    الجياشي

    التعديل الأخير تم بواسطة الرضا; الساعة 02-01-2019, 07:03 AM.




    إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
    فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

  • #2
    الأخ الكريم
    ( الجياشي )
    شكراً لكم على هذا الموضوع القيم
    اختيار موفق جعله الله في ميزان حسناتكم .








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق


    • #3
      شكراً لكم على هذا الموضوع القيم

      تعليق


      • #4
        أعيوني فاضل ابو سلام
        أسعدني كثيرا مروركم وتعطيركم هذه الصفحه
        وردكم المفعم بالحب والعطاء
        دمتم بخير وعافية





        إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
        فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

        تعليق


        • #5
          دائما متميز في الانتقاء
          سلمت على روعه طرحك
          نترقب المزيد من جديدك الرائع

          عليّ مع الحق
          والحقّ مع عليّ،
          يدور معه حيثما دار

          تعليق


          • #6

            الأخ الكريم
            ( سعيد التميمي )
            كل الشكر لكـِ ولهذا المرور الجميل
            الله يعطيكـِ العافيه يارب
            خالص مودتى لكـِ .




            إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
            فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

            تعليق


            • #7
              اللهم صل على محمد وآل محمد








              ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
              فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

              فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
              وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
              كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

              تعليق


              • #8
                اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن من ظلمهم من الأولين والأخرين








                ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
                فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

                فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
                وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
                كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

                تعليق

                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                حفظ-تلقائي
                Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                x
                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                x
                يعمل...
                X