إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ما أروعها من دعوة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ما أروعها من دعوة

    ما أروعها من دعوة..
    إننا في شهر رمضان المبارك قد دُعينا على مائدة الكريم الذي يعطي بغير حساب
    وعلى رأس هذه المائدة يجلس مولانا الامام الحجة بن الحسن (عج)، ليدعو لنا بالحفظ والصون..
    فما أروعها من دعوة..
    إِلهِي رَبِحَ الصَّائِمُونَ، وَفازَ القَائِمُونَ، وَنَجا المُخْلِصُونَ، وَنَحْنُ عَبِيدُكَ المُذْنِبُونَ. فَارْحَمْنا بِرَحْمَتِكَ، وَاعْتِقْنا مِنَ النَّارِ بِعَفْوِكَ، وَاغْفِرْ لَنا ذُنُوبَنا بِرَحْمَتِكَ.








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما


  • #2

    اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم يا كريم

    أحسنت أخي الكريم الرضا الاختيار
    طرح قيم فيه دعوة لتأمل عظمة هذا الشهر الكريم عن كثب بروح مقبلة راغبة في القرب من الله سبحانه

    جزاك الله كل خير ومثوبة
    وأعزك وأعلى مقامك و تقبل منكم ومنا صيامنا وقيامنا
    وكتبنا من أهل هذا الشهر العظيم الفائزين بضيافة الرحمن وببركات شهره الفضيل وكل الفيوضات الإلهية فيه
    ورزقنا وإياكم نصرة مولانا الحجة عجل الله فرجه الشريف إنه سميع مجيب

    واسمح لي أخي فقد قمت بعمل إخراج متواضع لهذا الطرح الطيب
    وأستأذنك في ضمه لموضوع سوف أفتحه في قسم رمضانيات قريبا إن شاء الله تعالى



    هذا وأسأل المولى الكريم أن يحفظكم ويرعاكم ويوفقكم لمراضيه ولكل خير يرتضيه
    بحق محمد وآله الأطهار


    مع خالص احترامي وتقديري




    أيها الساقي لماء الحياة...
    متى نراك..؟



    تعليق


    • #3
      الأخت الكريمة
      ( صادقة )
      بارك الله تعالى فيكم على هذا المرور الرائع والأضافة القيمة والدعاء المبارك
      ولكم كل الحرية والتصرف في هذا العمل وغيره
      تحياتي









      ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
      فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

      فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
      وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
      كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X