إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

محور برنامج (ميزانُ العدل والحقُ المبين)125

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • محور برنامج (ميزانُ العدل والحقُ المبين)125


    عضو فضي
    الحالة :
    رقم العضوية : 187943
    تاريخ التسجيل : 23-05-2015
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 1,608
    التقييم : 10


    ميزان العدل والحق المبين








    بسم الله الرحمن الرحيم

    الواحد والعشرون من شهر رمضان المبارك عام أربعين من الهجرة الشريفة ذكرى شهادة البدر المنير، والسراج الزاهر، والنور الساطع، والنجم الهادي في غياهب الدجى والبيداء والقفار ولجج البحار، دليل الهدى والمُنجي من الردى، السحاب الماطر، والغيث الهاطل، والشمس المضيئة، والأرض البسيطة، والعين الغزيرة، والغدير والروضة، أمير المؤمنين ويعسوبهم علي بن أبي طالب بن عبد المطلب عليه وعلى أولاده الأطهار الأبرار وابن عمه الرسول المختار أفضل وأتم وأكمل الصلاة والسلام

    فالإمام عليه عليه السلام هو وجه الله الذي منه يؤتى ويد الله التي تصول وتجول على الإعداء..وولي الله الأولى.. ووصي الرسول المصطفى صلى الله عليه وآله..
    الإمام علي عليه السلام هو صريخ المؤمنين وغوث الهاربين ونصرة المظلومين وهداية التائهين ونور الضالين وأمل المحرومين وملاذ المستضعفين وسيف الفقراء بوجه الظالمين..
    عفوك سيدي.. يا ملاذنا ومعاذنا..
    كيف لا.. وقد لاذ بك الأنبياء عليهم السلام والأولياء والصالحون إذ إنك كنت مع جميع الأنبياء بالسر والباطن.. وأيدت آخرهم وسيدهم صلى الله عليه وآله بالعلن والظاهر.
    فأنت وأنت.. ولا أحد ممن خلق الله يعلم من أنت وما أنت.. إلا الله ورسوله العظيم محمد بن عبد الله عليهم السلام، وأما بقية الخلق فاكثرهم جهال بحقك ومكانتك وكنه معناك وعظيم علمك وتقواك.. يا مولى المتقين

    إن الأجمل من هذا كله هو قول الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله ووصفه له حيث قال: «من أراد ان ينظر الى آدم في جلالته والى شيث في حكمته والى إدريس في نباهته ومهابته والى نوح في شكره لربه وعبادته والى إبراهيم في وفائه وخلته والى موسى في بغض كل عدو لله ومنابذته والى عيسى في حب كل مؤمن ومعاشرته فلينظر الى علي بن أبي طالب عليه السلام». بحار الأنوار:ج17ص419ب5ح49
    وقال صلى الله عليه وآله «من أراد أن ينظر الى يوسف في جماله والى إبراهيم في سخائه والى سليمان في بهجته والى داود في حكمته فلينظر الى علي بن أبي طالب عليه السلام». بحار الأنوار:ج39ص35ب73ح2
    **************************************
    ********************
    *************
    اللهم صل على محمد وال محمد

    ببركات من الله نعود لكن الهواء والسماء والارض تأن وتبكي من جرحها وآلمها

    وفاجعتها بفقد امامها ووليها امير المؤمنين ويعسوب الدين عليه السلام ....

    فهاهي الليالي العظيمة التي حفها الله بالتقدير للاعمال وزادها عظمة باستشهاد امام الموحدين

    فعظّم الله لكم الاجر واحسن لكم العزاء

    وها نحن نضع محورنا العلوي بين ايديكم تشاركنا به الرائعة الراقية (خادمة ام ابيها)

    لنتنسم من عبق الولاء والوفاء لخير الاوصياء عليهم السلام


    ولا ننسى ان ذكر علي عبادة وان الذاكر له ذاكر لله ورسوله صلى الله عليهم اجمعين

    ولنردد

    تهدمت والله اركان الهدى ...


    وانفصمت العروة الوثقى ....

    وآعلياه ......













    التعديل الأخير تم بواسطة مقدمة البرنامج; الساعة 21-06-2016, 03:12 AM.

  • #2
    السلام على أبي الحسن امير المؤمنين (ع
    لنا عودة لنغوص في بحرك سيدي
    وعذرا لكنها ليلة ميلاد الحسن شبلك الاول وسيد شباب اهل الجنة

    فالصلاة والسلام عليك يوم ولدت ويوم استشهدت ويوم تبعث حياً
    التعديل الأخير تم بواسطة المستغيثه بالحجه; الساعة 21-06-2016, 12:15 AM.
    sigpic

    تعليق


    • #3
      علي في القرآن الكريم

      1- نفس رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
      عليٌّ أحد المدعوّين في مباهلة وفد نصارى نجران، إذ قال عزَّ من قائل: ï´؟فَمَنْ حَآجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَةُ اللّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَï´¾أولئك هم الذين اصطفاهم الله وانتخبهم رسول الله: عليٌّ وفاطمة والحسنان عليهما السلام، بهم خلَّد التأريخ حدثاً عظيماً يعدُّ إحدى معاجز الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم.

      وأجمع المفسِّرون على أنَّ المقصود من (أنفسنا) نفس محمد صلى الله عليه وآله وسلم ونفس عليٍّ عليه السلام4.

      2- عليٌّ عليه السلام من أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وخاصَّته:
      رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وعليٌّ وفاطمة والحسنان عليهما السلام هم المدعوون بأصحاب الكساء الخمسة، والمشار إليهم بقوله تعالى: ï´؟إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًï´¾.

      نزل الروح الأمين بهذه الآية المباركة، حينما جلَّل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عليّاً وفاطمة وحسناً وحسيناً عليهم السلام بكساءٍ حبري، وغشَّاهم به، ثُمَّ أخرج يديه المباركتين فألوى بهما إلى السماء، ثُمَّ قال: "اللَّهمَّ هؤلاء أهل بيتي وخاصَّتي، فأذهب عنهم الرجس وطهِّرهم تطهيراً"

      3- القرآن الكريم يأمر بالصلاة على آل بيت النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم:
      ولمَّا كان الإمام عليٌّ عليه السلام من أهل بيت محمدٍ صلى الله عليه وآله وسلم فله شأن في قوله تعالى: ï´؟إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًï´¾. وممَّا لا ريب فيه كانت هذه " الصلاة" من الواجبات في حال التشهد، لما ثبت بالتواتر حينما سألوا الرسول صلى الله عليه وآله وسلم: كيف نصلِّي عليك يا رسول الله؟ فقال: "قولوا: اللَّهمَّ صلِّ على محمدٍ وآل محمدٍ، كما صلَّيت على إبراهيم وآل إبراهيم، وبارك على محمدٍ وآل محمدٍ كما باركت على إبراهيم وآل إبراهيم".

      وفي هذا الشأن أنشد الشافعي أبياته الشهيرة التي أوّلها:
      يا أهل بيت رسـول الله حبُّكـمُ***فـرضٌ من الله في القـرآن أنزله
      كفاكــمُ من عظيـم الشأن أنَّكمُ***مَنْ لم يُصلِّ عليكم لا صلاة له

      4- عليّ عليه السلام يشري نفسه ابتغاء مرضاة الله:
      تخلَّف عليٌّ عليه السلام يوم الهجرة ليبيت في فراش رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ويصرف الأعداء عنه، ويؤدِّي الأمانات إلى أهلها، حتّى تكتمل رسالة الإسلام المحمَّدية، فنزل فيه قوله تعالى: ï´؟وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاء مَرْضَاتِ اللّهِ وَاللّهُ رَؤُوفٌ بِالْعِبَادِï´¾.

      5- عليٌّ عليه السلام وسورة الدهر:
      لم يختلف أهل التفسير على أنَّ سورة "الانسان" أو "هل أتى" نزلت خاصَّةً في عليٍّ وأهل بيته عليهم السلام11، في قصَّة التصدُّق على المسكين واليتيم والأسير، ï´؟فَوَقَاهُمُ اللَّهُ شَرَّ ذَلِكَ الْيَوْمِ وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً وَسُرُورًا ... إِنَّ هَذَا كَانَ لَكُمْ جَزَاء وَكَانَ سَعْيُكُم مَّشْكُورً.

      6- بعليٍّ كفى الله المؤمنين القتال:
      في استبساله يوم وقعة الأحزاب قيل: إنَّ الآية المباركة: ï´؟وَرَدَّ اللَّهُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِغَيْظِهِمْ لَمْ يَنَالُوا خَيْرًا وَكَفَى اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ الْقِتَالَï´¾ نزلت في الإمام عليٍّ عليه السلام. حتى أنَّ ابن مسعود كان يقرأ الآية: ï´؟وَكَفَى اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ الْقِتَالَï´¾ بعليٍّ بن أبي طالب.

      علي في الحديث الشريف

      1- أوَّلهم إسلاماً:
      ومَنْ أصدق من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إذ قال لعليٍّ: "أنت أوَّل مَنْ آمن بي، وأنت أول من يصافحني يوم القيامة، وأنت الصدِّيق الأكبر، وأنت الفاروق تفرِّق بين الحقِّ والباطل، وأنت يعسوب المؤمنين، والمال يعسوب الكافرين".

      2- أخو رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم دون غيره:
      من يجهل حديث المؤاخاة، وقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: "أنا أخوك وأنت أخي"؟! فرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لم يأخِّره حينما آخى بين المهاجرين والأنصار إلّا لنفسه، ليكون أخاه ووارثه، يرث منه ما ورّثت الأنبياء من قبله.. فرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الذي لم يكن له خطير ولا نظير من العباد وعليُّ بن أبي طالب أخوان في الدنيا والآخرة ï´؟إِخْوَانًا عَلَى سُرُرٍ مُّتَقَابِلِينَï´¾
      3- وأحبُّ الخلق إلى الله:
      ذات ليلة أُهدي لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم طير مشوي، فلم تطب نفسه أن يأكله وحده، فدعا ربَّه قائلاً: "اللَّهمَّ.. ائتني بأحبِّ الخلق إليك ليأكل معي هذا الطير" كان يتمنَّى أن يأكل معه أحبُّ الخلق إلى الله عزَّ وجلَّ لتتمَّ البركة ويعمَّ الفضل، وإذا طارق يحوم حول الباب، وكان هناك من يمنعه، يرجع ويعود يطرق الباب، حتى أذن له في الثالثة أو الرابعة، وإذا به عليُّ بن أبي طالب، ولمَّا رآه رسول الله قال: "ما حبسك عنِّي"؟! قال عليه السلام: "والذي بعثك بالحقِّ نبيَّاً إنِّي لأضربُ الباب ثلاث مرَّات ويردَّني أنس".

      هكذا التقى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم مع أحبِّ الخلق إليه والى الله على مائدة النور.

      4- إلّا باب عليٍّ:
      لمّا كان لنفر من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أبواب شارعة في المسجد النبوي الشريف، أمرهم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بسدِّ الأبواب إلّا باب عليٍّ عليه السلام فتكلَّم الناس في ذلك، فلمَّا بلغ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قولهم، قام وخطب فيهم فقال: "أمَّا بعد.. فإنِّي أُمرتُ بسدِّ هذه الأبواب إلّا باب عليٍّ، وقال فيه قائلكم، والله ما سددته ولا فتحته، ولكنِّي أُمرتُ فاتبعته.

      5- الذائد عن الحوض:
      إنَّه صاحب حوض رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يوم القيامة، يثبته قوله صلى الله عليه وآله وسلم: "كأنِّي أنظر إلى تدافع مناكب أُمَّتي على الحوض، فيقول الوارد للصادر: هل شربت؟ فيقول: نعم، والله لقد شربت، ويقول بعضهم: لا والله ما شربت فيا طول عطشاه"وقال لعليٍّ عليه السلام: "والذي نبَّأ محمَّداً وأكرمه، إنَّك لذائد عن حوضي، تذود عنه رجالاً، كما يذاد البعير الصادي عن الماء، بيدك عصا من عوسج كأنِّي أنظر الى مقامك من حوضي"
      وفي رواية عن عليٍّ عليه السلام قال: "والذي فلق الحبَّة وبرأ النسمة، لأقمعنَّ بيدي هاتين عن الحوض أعداءنا، ولأوردنَّ أحبَّاءنا.

      6-كرَّار وليس بفرَّار:
      أعلن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يوم خيبر أمام الأصحاب بقوله: "والذي نفسي بيده، لأُعطينَّ الراية غداً رجلاً يحبُّ الله ورسوله، ويحبُّه الله ورسوله، كراراً ليس بفرَّار، يفتح الله على يديه، فأرسل إليَّ وأنا أرمد، فتفل في عينيَّ وقال: اللَّهمَّ اكفه أذى الحرّ والبرد، فما وجدتُ حرَّاً بعدُ ولا برداً.

      هذه بعض الفضائل التي ذكرها أهل المناقب والسير، في حقِّ أخي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، ووصيِّه، ووزيره، وأمينه، وخليفته من بعده على أُمَّته.
      التعديل الأخير تم بواسطة مقدمة البرنامج; الساعة 23-06-2016, 02:06 PM. سبب آخر: تكبير خط

      تعليق


      • #4

        عظم الله لكم الاجر واحسن لكم العزاء اخزاتي الكريمات



        عن الأحنف بن قيس قال: دخلت على علي بن أبي طالب وقت إفطاره إذ دعا بجراب مختوم فيه سويق الشعير.


        فقلت: يا أمير المؤمنين لم أعهدك بخيلا فكيف ختمت على هذا الشعير؟!

        فقال: لم أختمه بخلا ولكن خفت أن يلينه الحسن أو الحسين بسمن أو زيت.

        قلت: هما حرام عليك؟ قال: لا ولكن يجب على الأئمة أن يغتذوا بغذاء ضعفاء الناس وأفقرهم ليراهم الفقير فيرضى عن الله تعالى

        بما هو فيه، ويراهم الغني فيزداد شكرا وتواضعا.

        ونقل المحدثون عن سويد بن غفلة وغيره، قال: دخلت على علي ابن أبي طالب في الكوفة فرأيت بين يديه رغيف من شعير وقدح

        من لبن، والرغيف يابس تارة يكسره بيده وتارة بركبتيه، فشق علي ذلك.

        فعاتبت جارية له يقال لها فضة فقلت: أ ما ترحمين هذا الشيخ وتنخلين له هذا الشعير، أما ترين نشارته على وجهه وما يعاني منه؟!

        فقالت: إنه عهد إلينا أن لا ننخل له طعاما قط. فالتفت علي إلي وقال: ما تقولها لها؟ فأخبرته وقلت: يا أمير المؤمنين ارفق بنفسك.

        فقال: ويحك يا سويد ما شبع رسول الله (ص) من خبز بر ثلاثا حتى لقي الله، ولا نخل له طعام قط، يا بن غفلة! ذلك أحرى أن يذل

        النفس ويقتدي بي المؤمنون، وألحق برسول الله (ص).
        .....................

        وفي الخبر المروي عن أهل البيت (ع) أن الإمام علي (ع) في الليلة التي ضرب فيها بسيف ابن ملجم لعنه الله، كان ضيفا عند ابنته

        زينب الكبرى (ع) فقدمت له الفطور في طبق فيه قرصان من خبز الشعير، وقصعة فيها اللبن الحامض، وقليل من الملح، فلما نظر

        الإمام إلى فطوره عاتب ابنته قائلا: بنية! متى رأيت أباك يجلس على مائدة فيها إدامان؟ ارفعي اللبن فإن في الملح كفاية، ثم أكل

        قرصا واحدا مع الملح وحمد الله تعالى. ثم قال: في حلال الدنيا حساب وفي حرامها عذاب وعقاب
        .












        تعليق


        • #5
          ونامل كلنا بان نكون من المقتدين بامامنا (امير المؤمنين عليه السلام )

          ولو بالقليل القليل من الزهد وورد عنه (عليه السلام) انه قال :
          (


          ألا وإن لكل مأموم إماماً يقتدي به ويستضيء بنور علمه ألا وإن إمامكم قد اكتفى من دنياه بطمريه، ومن طعمه بقرصيه، ألا وإنكم لا تقدرون على ذلك، ولكن أعينوني بورع واجتهاد وعفة وسداد، فوالله ما كنزت من دنياكم تبراً، ن ولا ادخرت من غنائمها وفراً، ولا أعددت لبالي ثوبي طمراً، ولا حزت من أرضها شبراً، ولا أخذت منها إلا كقوت أتان دبره، ولهي في عيني أوهى وأهون من عفصة )







          تقبلوا مروري












          تعليق


          • #6
            قد زلـــــــزل الارض و العلياء بركانا = في ليلة القدر عـمّ الدهر احزانا
            يا ليلـــــــة دوّت الدنيــــــــــا وقائعها = واستوقد الحزن في الاكباد نيرانا
            ان المصــــــائب ان دارت دوائـــرها = هيهــات تبقي بدور الحزن ظمأنا
            في ليلـــة القدر رأس الحق مختضبٌ = قد مات خير الورى والكون ايمانا
            يا ضــــربة ً عمّت الارجاء نكبتهــــا = كأنـّما هــــدّمت لــــلدين اركــــــانا
            هو الامــــام امــــــام الخلق اجمعــهُ = هو الشهيــــد لـــــــدين الله عنوانا
            مــــاذا اقـــــول و بيت الله مولـــــدهُ = هــــذا علـيٌّ وليـــــد البيت قد كانا
            اذ كان في كنف المختـــار نشــــــأتهُ = فهل يدانيــــه عند الفخـــر انسانا
            ابا تراب وهل في الــــدهر معجـــزة ٌ = يا آيـــة الله بعـــد الذكــــر آتـــانا
            يرتج سوح الوغى لو طل مقـــــدمهُ = انبائـــه اذهل الاعــــداء ازمـــــانا
            في خيبر عصبة الفرسان قد عجزوا = فك الحصون ولاح النصر خسرانا
            نادى النبــيّ إلآم الصبـــــــــر يقتلنا = نادوا علياً يسوق العــــــز تيجانا
            هز القلاع و اجلى البـــــاب معصمهُ = وبــات يزهو على التاريخ عدنانا
            اذ ابلج الفجــــر عن تدمير قلـــعتهم = اضحت ترابا و دين الله سلطـــانا
            لم يعـــرف الحق الا المرتضى رجلاً = بعد النبـــيّ على الارجــــاء فرقانا


            يا سيـــــدي هذه ِ بغــــــداد تنــــدبكم = الله اكبـــــر فـــــــاق العــــــدّ قتلانا
            في كل ليل باحقــــاد بن ملـــــجمها = تدمى بمحْرابها غــــدراً و عدوانا
            بغــــداد اضحت بليل الاســـر داعية ً = جرّدْ فقــــــارك كي يفتك اســرانا
            يا سيد السيف قم و اضرب سلاسلها = قيــد الاعـادي يسوق الــــذل الوانا
            فالغرب عــــاد بسيف الكفر ثـــانية ً = الى ديارك فاحمي اليوم بغـــــدانا
            يا باب علـم النبـيّ الهــــــاشميّ لنا = انت الخلاص على الارجاء فرقانا
            هيهات نرجــــــوا امـــاما غيره ابدا = هو المــــلاذ ليوم الحشـــر ميزانا
            ويا اماما كنفس المصطفــــى دعيت = على النصارى فــولّ الدبر نجرانا
            كفاه فخـــــــــراً على الدنيا باجمعها = حيث الـــولاية يوم الحـــج برهانا
            هو الـــوليّ بأمـــــر الله قد نـــــزلت = اذ انـــــزل الله في التنصيب قرانا
            من كان يرجــــو لال البيت منــــزلة ً = صلــى على سيد الاكــــوان ايمانا


            عظم الله أجورنا واجوركم بذكرى إستشهاد آمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام


            الملفات المرفقة
            sigpic

            تعليق


            • #7
              ماذا أقول وكيف أتحدث عنك وأنا لا أستطيع بجميع طاقاتي أن أتفوّه حتى بكلمة تكشف عن عظمة خادمك قنبر…؟!.
              وكيف يمكن استخدام الكلمات في تبيين علو مقامك، ورفعة مرتبتك، وعظمة شأنك يا إمام المتقين، وأهل السماء والأرض لفي حيرة وعجز…؟!.
              (لو كان البحر مداداً لكلمات ربي لنفد البحر قبل أن تنفد كلمات ربي)
              وكيف أحصى مناقبك وفضائلك، وها أنا أقل ذاك الحسّاب والكتـّاب الذين إن جمعنـا ـ على طول الـدهور والعصـور ـ لعدّ بعض ما أعطاك الله سبحانه، لأعيانا العدّ، وما قدرنا على إحصاءها، ولا تمكناّ من عدّ آلافها ولا ملايينها…؟!.
              (وإن تعدّوا نعمة الله لا تحصوها )
              ولكن حسبي هذا التوفيق أن نظرت ـ مع الاعتراف بعجزي الكامل ونقصي الشامل ـ إلى قطرات من بحر فضائلك الزّخار…
              حسبي هذه السعادة والشرف، أن جمعت قطرات التي لا تقدّر بثمن، معترفاً بها، ومتيمّناً بذكرها، ومستنيراً بهديها، ولكي ينتفع بها الآخرون، ويدنون في ساحة المعرفة بك وبأولادك الطاهرين (عليهم السلام)، و يزدادون بكم حبّاً فإنكم ـ لا غيركم ـ سبيل السعادة في الدنيا والآخرة…

              وكفى بي عزّاً أن أكون لك محبّاً وموالياً وشيعيّاً.
              وكفى بي فخراً إن نظرت إليّ نظرة رحيمة،يا عين الله الناظرة، يا علي…

              (وما يلقاها إلا ذو حظ عظيم)



              قال رسول الله (صلى الله عليه وآله):
              إنّ الله جلّ جلاله جعل لأخي عليّ بن أبي طالب فضائل لا تحصى كثرة، فمن ذكر فضيلة من فضائله مقّراً بها غفر الله له ما تقدّم من ذنبه وما تأخّر، ومن كتب فضيلة من فضائله لم تزل الملائكة تستغفر له ما بقي لتلك الكتابة رسم، ومن أصغى إلى فضيلة من فضائله غفر الله له الذنوب التي اكتسبها بالإستماع، ومن نظر إلى كتاب في فضائل عليّ غفر الله له الذنوب التي إكتسبها بالنظر.
              ثم قال: النظر إلى عليّ بن أبي طالب عبادة، وذكره عبادة، ولا يقبل الله إيمان عبد من عباده كلّهم إلاّ بولايته والبراءة من أعدائه(
              عن جعفر بن محمّد، عن آبائه (عليهم السلام)، أنه قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): يا عليّ، أنت أمير المؤمنين، وإمام المتقين، يا عليّ، أنت سيّد الوصيّين، ووارث علم النّبيين، وخير الصدّيقين، وأفضل السابقين. يا عليّ أنت زوج سيّدة نساء العالمين، وخليفة خير المرسلين، يا عليّ، أنت مولى المؤمنين، يا عليّ، أنت الحجة بعدي على الخلق أجمعين، إستوجب الجنّة من توّلاك واستحق النّار من عاداك.

              يا عليّ، والذي بعثني بالنبوة وإصطفاني على جميع البّرية، لو أن عبداً عبد الله ألف عام، ما قبل الله ذلك منه إلا بولايتك، وبولاية الأئمة من ولدك، وإن ولايتك لا يقبلها الله تعالى إلا بالبرائة من أعدائك، وأعداء الأئمة من ولدك،بذلك أخبرني جبريل (عليه السلام) (فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر


              الملفات المرفقة
              التعديل الأخير تم بواسطة مقدمة البرنامج; الساعة 23-06-2016, 02:07 PM.
              sigpic

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة ابو محمد الذهبي مشاهدة المشاركة
                علي في القرآن الكريم

                1- نفس رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
                عليٌّ أحد المدعوّين في مباهلة وفد نصارى نجران، إذ قال عزَّ من قائل: ï´؟فَمَنْ حَآجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَةُ اللّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَï´¾أولئك هم الذين اصطفاهم الله وانتخبهم رسول الله: عليٌّ وفاطمة والحسنان عليهما السلام، بهم خلَّد التأريخ حدثاً عظيماً يعدُّ إحدى معاجز الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم.

                وأجمع المفسِّرون على أنَّ المقصود من (أنفسنا) نفس محمد صلى الله عليه وآله وسلم ونفس عليٍّ عليه السلام4.

                2- عليٌّ عليه السلام من أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وخاصَّته:
                رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وعليٌّ وفاطمة والحسنان عليهما السلام هم المدعوون بأصحاب الكساء الخمسة، والمشار إليهم بقوله تعالى: ï´؟إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًï´¾.

                نزل الروح الأمين بهذه الآية المباركة، حينما جلَّل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عليّاً وفاطمة وحسناً وحسيناً عليهم السلام بكساءٍ حبري، وغشَّاهم به، ثُمَّ أخرج يديه المباركتين فألوى بهما إلى السماء، ثُمَّ قال: "اللَّهمَّ هؤلاء أهل بيتي وخاصَّتي، فأذهب عنهم الرجس وطهِّرهم تطهيراً"

                3- القرآن الكريم يأمر بالصلاة على آل بيت النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم:
                ولمَّا كان الإمام عليٌّ عليه السلام من أهل بيت محمدٍ صلى الله عليه وآله وسلم فله شأن في قوله تعالى: ï´؟إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًï´¾. وممَّا لا ريب فيه كانت هذه " الصلاة" من الواجبات في حال التشهد، لما ثبت بالتواتر حينما سألوا الرسول صلى الله عليه وآله وسلم: كيف نصلِّي عليك يا رسول الله؟ فقال: "قولوا: اللَّهمَّ صلِّ على محمدٍ وآل محمدٍ، كما صلَّيت على إبراهيم وآل إبراهيم، وبارك على محمدٍ وآل محمدٍ كما باركت على إبراهيم وآل إبراهيم".

                وفي هذا الشأن أنشد الشافعي أبياته الشهيرة التي أوّلها:
                يا أهل بيت رسـول الله حبُّكـمُ***فـرضٌ من الله في القـرآن أنزله
                كفاكــمُ من عظيـم الشأن أنَّكمُ***مَنْ لم يُصلِّ عليكم لا صلاة له

                4- عليّ عليه السلام يشري نفسه ابتغاء مرضاة الله:
                تخلَّف عليٌّ عليه السلام يوم الهجرة ليبيت في فراش رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ويصرف الأعداء عنه، ويؤدِّي الأمانات إلى أهلها، حتّى تكتمل رسالة الإسلام المحمَّدية، فنزل فيه قوله تعالى: ï´؟وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاء مَرْضَاتِ اللّهِ وَاللّهُ رَؤُوفٌ بِالْعِبَادِï´¾.

                5- عليٌّ عليه السلام وسورة الدهر:
                لم يختلف أهل التفسير على أنَّ سورة "الانسان" أو "هل أتى" نزلت خاصَّةً في عليٍّ وأهل بيته عليهم السلام11، في قصَّة التصدُّق على المسكين واليتيم والأسير، ï´؟فَوَقَاهُمُ اللَّهُ شَرَّ ذَلِكَ الْيَوْمِ وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً وَسُرُورًا ... إِنَّ هَذَا كَانَ لَكُمْ جَزَاء وَكَانَ سَعْيُكُم مَّشْكُورً.

                6- بعليٍّ كفى الله المؤمنين القتال:
                في استبساله يوم وقعة الأحزاب قيل: إنَّ الآية المباركة: ï´؟وَرَدَّ اللَّهُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِغَيْظِهِمْ لَمْ يَنَالُوا خَيْرًا وَكَفَى اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ الْقِتَالَï´¾ نزلت في الإمام عليٍّ عليه السلام. حتى أنَّ ابن مسعود كان يقرأ الآية: ï´؟وَكَفَى اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ الْقِتَالَï´¾ بعليٍّ بن أبي طالب.

                علي في الحديث الشريف

                1- أوَّلهم إسلاماً:
                ومَنْ أصدق من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إذ قال لعليٍّ: "أنت أوَّل مَنْ آمن بي، وأنت أول من يصافحني يوم القيامة، وأنت الصدِّيق الأكبر، وأنت الفاروق تفرِّق بين الحقِّ والباطل، وأنت يعسوب المؤمنين، والمال يعسوب الكافرين".

                2- أخو رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم دون غيره:
                من يجهل حديث المؤاخاة، وقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: "أنا أخوك وأنت أخي"؟! فرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لم يأخِّره حينما آخى بين المهاجرين والأنصار إلّا لنفسه، ليكون أخاه ووارثه، يرث منه ما ورّثت الأنبياء من قبله.. فرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الذي لم يكن له خطير ولا نظير من العباد وعليُّ بن أبي طالب أخوان في الدنيا والآخرة ï´؟إِخْوَانًا عَلَى سُرُرٍ مُّتَقَابِلِينَï´¾
                3- وأحبُّ الخلق إلى الله:
                ذات ليلة أُهدي لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم طير مشوي، فلم تطب نفسه أن يأكله وحده، فدعا ربَّه قائلاً: "اللَّهمَّ.. ائتني بأحبِّ الخلق إليك ليأكل معي هذا الطير" كان يتمنَّى أن يأكل معه أحبُّ الخلق إلى الله عزَّ وجلَّ لتتمَّ البركة ويعمَّ الفضل، وإذا طارق يحوم حول الباب، وكان هناك من يمنعه، يرجع ويعود يطرق الباب، حتى أذن له في الثالثة أو الرابعة، وإذا به عليُّ بن أبي طالب، ولمَّا رآه رسول الله قال: "ما حبسك عنِّي"؟! قال عليه السلام: "والذي بعثك بالحقِّ نبيَّاً إنِّي لأضربُ الباب ثلاث مرَّات ويردَّني أنس".

                هكذا التقى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم مع أحبِّ الخلق إليه والى الله على مائدة النور.

                4- إلّا باب عليٍّ:
                لمّا كان لنفر من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أبواب شارعة في المسجد النبوي الشريف، أمرهم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بسدِّ الأبواب إلّا باب عليٍّ عليه السلام فتكلَّم الناس في ذلك، فلمَّا بلغ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قولهم، قام وخطب فيهم فقال: "أمَّا بعد.. فإنِّي أُمرتُ بسدِّ هذه الأبواب إلّا باب عليٍّ، وقال فيه قائلكم، والله ما سددته ولا فتحته، ولكنِّي أُمرتُ فاتبعته.

                5- الذائد عن الحوض:
                إنَّه صاحب حوض رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يوم القيامة، يثبته قوله صلى الله عليه وآله وسلم: "كأنِّي أنظر إلى تدافع مناكب أُمَّتي على الحوض، فيقول الوارد للصادر: هل شربت؟ فيقول: نعم، والله لقد شربت، ويقول بعضهم: لا والله ما شربت فيا طول عطشاه"وقال لعليٍّ عليه السلام: "والذي نبَّأ محمَّداً وأكرمه، إنَّك لذائد عن حوضي، تذود عنه رجالاً، كما يذاد البعير الصادي عن الماء، بيدك عصا من عوسج كأنِّي أنظر الى مقامك من حوضي"
                وفي رواية عن عليٍّ عليه السلام قال: "والذي فلق الحبَّة وبرأ النسمة، لأقمعنَّ بيدي هاتين عن الحوض أعداءنا، ولأوردنَّ أحبَّاءنا.

                6-كرَّار وليس بفرَّار:
                أعلن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يوم خيبر أمام الأصحاب بقوله: "والذي نفسي بيده، لأُعطينَّ الراية غداً رجلاً يحبُّ الله ورسوله، ويحبُّه الله ورسوله، كراراً ليس بفرَّار، يفتح الله على يديه، فأرسل إليَّ وأنا أرمد، فتفل في عينيَّ وقال: اللَّهمَّ اكفه أذى الحرّ والبرد، فما وجدتُ حرَّاً بعدُ ولا برداً.

                هذه بعض الفضائل التي ذكرها أهل المناقب والسير، في حقِّ أخي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، ووصيِّه، ووزيره، وأمينه، وخليفته من بعده على أُمَّته.
                .

                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                اللهم صل على محمد وال محمد
                ****************************
                عظم الله لكم الاجر واحسن الله لكم العزاء بذكرى شهادة يعسوب الدين امير المؤمنين
                الشكر والتقدير الى الاخ المبدع دائمآ اينما حل واضيف الى ردك القيم وما جاء به القرأن والاحديث النبويه عن منزلة امير المؤمنين وانا سوف اضيف الى ما اضفت عليه
                في أحاديث الرسول (ص)
                لم يزل الرسول الأعظم (ص) منذ بعثته وحتى وفاته يشيد بأمير المؤمنين عليه السلام في كل ناد ومجمع، ومنتدى ومحفل، ولا يمكن إحصاء ما جاء من أحاديث الرسول الأعظم (ص) في الإمام عليه السلام، وليس من كتاب يتعرض للحديث أو للسيرة إلاّ وبين دفتيه أحاديث جمّة في فضل أميرالمؤمنين عليه السلام، وقد عقد أرباب الصحاح، وعلماء الحديث فصولاً في كتبهم فيما جاء في فضله عليه السلام، وقد أفرد جمع كبير من علماء المسلمين كتباً مستقلة في فضائله عليه السلام، وتدوين ما ورد فيه من سيد المرسلين (ص)، وتمشياً مع هذا المختصر فقد سجلنا خمسة أحاديث في فضله عليه السلام:


                -1 قال رسول الله صلى الله عليه وآله:
                (علي مع الحق والحق مع علي)
                -2 قال عمر بن الخطاب: (أشهد على رسول الله (ص) لسمعته يقول: إن السموات السبع، والأرضين السبع، لو وضعا في كفة ثم وضع إيمان علي في كفة لرجح إيمان علي بن أبي طالب).
                -3 في صحيحي البخاري ومسلم عن سعد بن أبي وقاص: قال: ( إن رسول الله (ص) خلف علي رضي الله عنه في غزوة تبوك فقال: يا رسول الله أتخلفني في النساء والصبيان ؟ قال (ص): أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي).
                -4 عن أنسٍ قال: ( كنت عند النبي (ص) فرأى علياً مقبلاً فقال: أنا وهذا حجة على أمتي يوم القيامة).
                05 لما خطب رسول الله (ص) خطبته المعروفة في فضل شهر رمضان المبارك ، قام أمير المؤمنين عليه السلام فقال: يا رسول الله ما أفضل الأعمال في هذا الشهر؟ فقال: يا أبا الحسن أفضل الأعمال في هذا الشهر الورع عن محارم الله عز وجل. ثم بكى. فقال عليه السلام: يا رسول الله ما يبكيك ؟ فقال: يا علي أبكي لما يستحل منك في هذا الشهر، كأني بك وأنت تصلي لربك وقد إنبعث أشقى الأولين والآخرين شقيق عاقر ناقة ثمود فضربك ضربة على قرنك، فخضب منها لحيتك. قال أمير المؤمنين عليه السلام: يا رسول الله وذلك في سلامة من ديني؟ قال (ص): في سلامة من دينك، ثم قال: يا علي من قتلك فقد قتلني، ومن أبغضك فقد أبغضني، ومن سبك فقد سبني، لأنك مني كنفسي، روحك من روحي، وطينتك من طينتي؛ إن الله تبارك وتعالى خلقني وإياك، وإصطفاني وإياك، واختارني للنبوة، واختارك للإمامة فمن أنكر أمامتك فقد أنكر نبوتي؛ يا علي أنت وصيي، وأبو ولدي، وزوج إبنتي وخليفتي على أمتي في حياتي وبعد موتي، أمرك أمري، ونهيك نهيي: أقسم بالذي بعثني بالنبوة وجعلني خير البرية إنك لحجة الله على خلقه، وأمينه على سره وخليفته على عباده...

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة وتبقى زينب مشاهدة المشاركة

                  عظم الله لكم الاجر واحسن لكم العزاء اخزاتي الكريمات



                  عن الأحنف بن قيس قال: دخلت على علي بن أبي طالب وقت إفطاره إذ دعا بجراب مختوم فيه سويق الشعير.


                  فقلت: يا أمير المؤمنين لم أعهدك بخيلا فكيف ختمت على هذا الشعير؟!

                  فقال: لم أختمه بخلا ولكن خفت أن يلينه الحسن أو الحسين بسمن أو زيت.

                  قلت: هما حرام عليك؟ قال: لا ولكن يجب على الأئمة أن يغتذوا بغذاء ضعفاء الناس وأفقرهم ليراهم الفقير فيرضى عن الله تعالى

                  بما هو فيه، ويراهم الغني فيزداد شكرا وتواضعا.

                  ونقل المحدثون عن سويد بن غفلة وغيره، قال: دخلت على علي ابن أبي طالب في الكوفة فرأيت بين يديه رغيف من شعير وقدح

                  من لبن، والرغيف يابس تارة يكسره بيده وتارة بركبتيه، فشق علي ذلك.

                  فعاتبت جارية له يقال لها فضة فقلت: أ ما ترحمين هذا الشيخ وتنخلين له هذا الشعير، أما ترين نشارته على وجهه وما يعاني منه؟!

                  فقالت: إنه عهد إلينا أن لا ننخل له طعاما قط. فالتفت علي إلي وقال: ما تقولها لها؟ فأخبرته وقلت: يا أمير المؤمنين ارفق بنفسك.

                  فقال: ويحك يا سويد ما شبع رسول الله (ص) من خبز بر ثلاثا حتى لقي الله، ولا نخل له طعام قط، يا بن غفلة! ذلك أحرى أن يذل

                  النفس ويقتدي بي المؤمنون، وألحق برسول الله (ص).
                  .....................

                  وفي الخبر المروي عن أهل البيت (ع) أن الإمام علي (ع) في الليلة التي ضرب فيها بسيف ابن ملجم لعنه الله، كان ضيفا عند ابنته

                  زينب الكبرى (ع) فقدمت له الفطور في طبق فيه قرصان من خبز الشعير، وقصعة فيها اللبن الحامض، وقليل من الملح، فلما نظر

                  الإمام إلى فطوره عاتب ابنته قائلا: بنية! متى رأيت أباك يجلس على مائدة فيها إدامان؟ ارفعي اللبن فإن في الملح كفاية، ثم أكل

                  قرصا واحدا مع الملح وحمد الله تعالى. ثم قال: في حلال الدنيا حساب وفي حرامها عذاب وعقاب
                  .












                  المشاركة الأصلية بواسطة وتبقى زينب مشاهدة المشاركة
                  ونامل كلنا بان نكون من المقتدين بامامنا (امير المؤمنين عليه السلام )

                  ولو بالقليل القليل من الزهد وورد عنه (عليه السلام) انه قال :
                  (


                  ألا وإن لكل مأموم إماماً يقتدي به ويستضيء بنور علمه ألا وإن إمامكم قد اكتفى من دنياه بطمريه، ومن طعمه بقرصيه، ألا وإنكم لا تقدرون على ذلك، ولكن أعينوني بورع واجتهاد وعفة وسداد، فوالله ما كنزت من دنياكم تبراً، ن ولا ادخرت من غنائمها وفراً، ولا أعددت لبالي ثوبي طمراً، ولا حزت من أرضها شبراً، ولا أخذت منها إلا كقوت أتان دبره، ولهي في عيني أوهى وأهون من عفصة )







                  تقبلوا مروري













                  بسم الله الرحمن الرحيم
                  🍃اللهم صل على محمد وال محمد 🍃

                  السلام على أبي الائمة وخليل النبوة والمخصوص بالاخوة السلام على يعسوب الايمان وميزان الاعمال وسيف ذي الجلال


                  عظم الله اجورنا واجوركم بمصاب


                  سيدنا ومولانا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام


                  تمر علينا في هذه الايام الذكرى الاليمة لهدم اركان الهدى وفصم العروة الوثقى والتي ينبغي لنا ان نقف امامها مستعبرين ومعزين لبيت النبوة ومعدن الرسالة ونقول ان هذه المؤآمرة لم تكن وليدة زمانها ونتيجة امر عابر حدث في اخر عمره الشريف حيث اجتمع ثلاث نفر وقرروا انهاء مسيرته ، كلا بل الامر اعمق بكثير والغوص في اسبابه طويل الذيل ولكن اجمالا نقول ان الشخصية الفذة والقيادية مع الاخلاق الالهية والقوة الربانية جعلت من شخص أمير المؤمنين عليه السلام محط انظار المؤالف والخالف فمن مولده داخل الكعبة وكفالة النبي الاكرم صلى الله عليه وآله له في صباه و اتخاذه ذراعا عسكريا ضاربا في مرحلة الدعوة المكية والمدنية والى اخذ البيعة له في غدير خم جعلت ذلك الرجل المحسود الاول على هذه المنزلة والفضائل الجمة والتي لم ترق للمنافقين والحاقدين والموتورين فكان العمل حثيثا على تنحيته واقصائه ونجح الامر في انقلاب السقيفة ولكن ما لبثت ان عادت الخلافة ولترتمي باحضانه فاراد تصحيح مسار الاعوجاج المتراكم ولكن المعارضة الحاقدة عادت حتى شنت عليه حربا شعواء ترعرعت خلالها زمر النفاق والشقاق وكان من ثمراتها موآمرة الاغتيال والتي جرت على الاسلام والمسلمين والويلات





                  السلام عليك يامولاي يا امير المؤمنين اشهد ان جرحك لازال ينزف في قلوبنا


                  والسلام عليك يوم ولدت ويوم استشهدت ويوم تبعث حيا

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة وتبقى زينب مشاهدة المشاركة

                    عظم الله لكم الاجر واحسن لكم العزاء اخزاتي الكريمات



                    عن الأحنف بن قيس قال: دخلت على علي بن أبي طالب وقت إفطاره إذ دعا بجراب مختوم فيه سويق الشعير.


                    فقلت: يا أمير المؤمنين لم أعهدك بخيلا فكيف ختمت على هذا الشعير؟!

                    فقال: لم أختمه بخلا ولكن خفت أن يلينه الحسن أو الحسين بسمن أو زيت.

                    قلت: هما حرام عليك؟ قال: لا ولكن يجب على الأئمة أن يغتذوا بغذاء ضعفاء الناس وأفقرهم ليراهم الفقير فيرضى عن الله تعالى

                    بما هو فيه، ويراهم الغني فيزداد شكرا وتواضعا.

                    ونقل المحدثون عن سويد بن غفلة وغيره، قال: دخلت على علي ابن أبي طالب في الكوفة فرأيت بين يديه رغيف من شعير وقدح

                    من لبن، والرغيف يابس تارة يكسره بيده وتارة بركبتيه، فشق علي ذلك.

                    فعاتبت جارية له يقال لها فضة فقلت: أ ما ترحمين هذا الشيخ وتنخلين له هذا الشعير، أما ترين نشارته على وجهه وما يعاني منه؟!

                    فقالت: إنه عهد إلينا أن لا ننخل له طعاما قط. فالتفت علي إلي وقال: ما تقولها لها؟ فأخبرته وقلت: يا أمير المؤمنين ارفق بنفسك.

                    فقال: ويحك يا سويد ما شبع رسول الله (ص) من خبز بر ثلاثا حتى لقي الله، ولا نخل له طعام قط، يا بن غفلة! ذلك أحرى أن يذل

                    النفس ويقتدي بي المؤمنون، وألحق برسول الله (ص).
                    .....................

                    وفي الخبر المروي عن أهل البيت (ع) أن الإمام علي (ع) في الليلة التي ضرب فيها بسيف ابن ملجم لعنه الله، كان ضيفا عند ابنته

                    زينب الكبرى (ع) فقدمت له الفطور في طبق فيه قرصان من خبز الشعير، وقصعة فيها اللبن الحامض، وقليل من الملح، فلما نظر

                    الإمام إلى فطوره عاتب ابنته قائلا: بنية! متى رأيت أباك يجلس على مائدة فيها إدامان؟ ارفعي اللبن فإن في الملح كفاية، ثم أكل

                    قرصا واحدا مع الملح وحمد الله تعالى. ثم قال: في حلال الدنيا حساب وفي حرامها عذاب وعقاب
                    .












                    المشاركة الأصلية بواسطة وتبقى زينب مشاهدة المشاركة
                    ونامل كلنا بان نكون من المقتدين بامامنا (امير المؤمنين عليه السلام )

                    ولو بالقليل القليل من الزهد وورد عنه (عليه السلام) انه قال :
                    (


                    ألا وإن لكل مأموم إماماً يقتدي به ويستضيء بنور علمه ألا وإن إمامكم قد اكتفى من دنياه بطمريه، ومن طعمه بقرصيه، ألا وإنكم لا تقدرون على ذلك، ولكن أعينوني بورع واجتهاد وعفة وسداد، فوالله ما كنزت من دنياكم تبراً، ن ولا ادخرت من غنائمها وفراً، ولا أعددت لبالي ثوبي طمراً، ولا حزت من أرضها شبراً، ولا أخذت منها إلا كقوت أتان دبره، ولهي في عيني أوهى وأهون من عفصة )







                    تقبلوا مروري













                    بسم الله الرحمن الرحيم
                    ��اللهم صل على محمد وال محمد ��

                    السلام على أبي الائمة وخليل النبوة والمخصوص بالاخوة السلام على يعسوب الايمان وميزان الاعمال وسيف ذي الجلال


                    عظم الله اجورنا واجوركم بمصاب


                    سيدنا ومولانا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام


                    تمر علينا في هذه الايام الذكرى الاليمة لهدم اركان الهدى وفصم العروة الوثقى والتي ينبغي لنا ان نقف امامها مستعبرين ومعزين لبيت النبوة ومعدن الرسالة ونقول ان هذه المؤآمرة لم تكن وليدة زمانها ونتيجة امر عابر حدث في اخر عمره الشريف حيث اجتمع ثلاث نفر وقرروا انهاء مسيرته ، كلا بل الامر اعمق بكثير والغوص في اسبابه طويل الذيل ولكن اجمالا نقول ان الشخصية الفذة والقيادية مع الاخلاق الالهية والقوة الربانية جعلت من شخص أمير المؤمنين عليه السلام محط انظار المؤالف والخالف فمن مولده داخل الكعبة وكفالة النبي الاكرم صلى الله عليه وآله له في صباه و اتخاذه ذراعا عسكريا ضاربا في مرحلة الدعوة المكية والمدنية والى اخذ البيعة له في غدير خم جعلت ذلك الرجل المحسود الاول على هذه المنزلة والفضائل الجمة والتي لم ترق للمنافقين والحاقدين والموتورين فكان العمل حثيثا على تنحيته واقصائه ونجح الامر في انقلاب السقيفة ولكن ما لبثت ان عادت الخلافة ولترتمي باحضانه فاراد تصحيح مسار الاعوجاج المتراكم ولكن المعارضة الحاقدة عادت حتى شنت عليه حربا شعواء ترعرعت خلالها زمر النفاق والشقاق وكان من ثمراتها موآمرة الاغتيال والتي جرت على الاسلام والمسلمين والويلات





                    السلام عليك يامولاي يا امير المؤمنين اشهد ان جرحك لازال ينزف في قلوبنا


                    والسلام عليك يوم ولدت ويوم استشهدت ويوم تبعث حيا

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X