إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصة رائعة بصراحة هزتني…

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصة رائعة بصراحة هزتني…

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    ----------------------------------
    روي عن رجل انه وقع في كرب شديد وثقل عليه الدين حتى بلغ دينه خمسمائة دينار وعجز عن أدائها وكثر المطالبون بديونهم
    فذهب إلى تاجر واستدان منه هذا المبلغ واشترط عليه سدادها في موعد محدد اتفقا عليه وذهب و أرجع الديون لأصحابها ومرت الأيام والليالي والحال يزداد سوء فوق سوء حتى بلغ الأجل محله وجاء موعد سداد الدين والرجل لا يملك درهماً ولا دينار بل ازداد دينه فوق ذاك الدين وجاء التاجر صاحب المال يطلب ماله فلم يجد عنده ما يسدد به دينه فذهب وشكاه للقاضي فحكم القاضي على الرجل بالسجن حتى يسدد الدين فقال الرجل للقاضي :
    يا سيدي أمهلني إلى الغد حتى اخبر زوجتي وأؤمن عيالي حتى لا ينشغلوا علي
    فقال القاضي للرجل :
    وما الضمان انك سترجع غداً ؟
    قال الرجل :
    ضماني هو رسول الله (ص) فإن لم أرجع فاشهد علي في الدنيا والآخرة أني لست من أمة محمد صلى الله عليه وآله وسلم
    وكان القاضي صالحاً فقدر هذا الضمان وقبل وترك الرجل يذهب إلى أهله.
    فلما رجع الرجل إلى بيته وأخبر زوجته بالخبر ما كان من هذه الزوجة الصالحة إلا أن قالت لزوجها بما أن رسول الله (ص) هو ضمانك عند القاضي فتعال لنصلي على رسول الله (ص) لعل الله يفرج عنا ببركته
    وجلس الرجل وزوجته يصلون على رسول الله(ص) حتى غلبهم النوم
    وإذا بالرجل يرى النبي(ص) في منامه
    ويقول له :
    إذا كان الصباح فاذهب إلى الوالي وأقرئه مني السلام
    وقل له رسول الله (ص) يطلب منك أن تسدد عني الدين
    فإن سألك عن علامة صدقك .. فقل له :
    هناك علامتان ؟
    الأولى :
    أن الوالي يصلي علي في كل ليلة ألف مرة لا يقطعها أبداًً
    والعلامة الثانية :
    هي أنه أخطأ في عدها ليلة البارحة فبشره بأنها قد وصلت كاملة
    فلما استيقظ الرجل أسرع إلى والي المدينة فدخل عليه وسلم عليه
    ثم قال له :
    الرسول (ص) يقرئك السلام ويطلب منك أن تسدد ديني
    فقال : وكم دينك ؟
    قال : خمسمائة دينار
    ثم قال الوالي : وما علامة صدقك على ما تقول ؟
    فقال الرجل : هناك علامتان
    الأولى : انك تصلي على رسول الله (ص) كل ليلة ألف مرة ،
    فقال الوالي : صدقت ،
    ثم بكى الوالي
    فقال الرجل : وأما العلامة الثانية أنك أخطأت بعدها ليلة البارحة ويبشرك رسول الله (ص) بأنها قد وصلت كاملة
    فقال الوالي : صدقت ، وازداد بكاؤه فأمر له بخمسمائة دينار من بيت المال ، ثم أمر له بألفين وخمسمائة دينار من ماله الخاص
    وقال : هذه إكراما لك ولسلام رسول الله (ص).
    فخرج الرجل مسرعا ليدرك القاضي ليسدد دينه ويبر بوعده للقاضي
    فلما دخل إلى القاضي ..
    وجد القاضي ينتظره وبيده كيس فيه مال فإذا بالقاضي يقول له : أنا سأسدد الدين عنك وهذه خمسمائة دينار مني إليك ؛ لأنني رأيت رسول الله (ص) ببركتك وبسببك
    وقال لي : إن أديت عن هذا الرجل أدينا عنك يوم القيامة
    وإذا بالتاجر صاحب المال يدخل ويقول للقاضي :
    يا سيدي لقد عفوت عنه وسامحته بالدين وهذه خمسمائة دينار هدية مني إليه ؛ لأني رأيت رسول الله (ص) ببركته وبسببه
    وقال لي إن عفوت عنه عفونا عنك يوم القيامة
    فخرج الرجل من عند القاضي الفرحة لا تسعه وأسرع إلى زوجته وأخبرها بما كان من أمره
    كان يطلب من يسدد عنه خمسمائة دينار وها هو يعود إلى بيته ويحمل أربعة آلاف دينار وكل هذا إنما حدث ببركة وفضل الصلاة على سيدنا محمد (ص) .
    اللهم .. صلّ وسلّم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم صلاة ترضيك وترضيه وترضى بها عنا يا رب العالمين .
    اللهم لا تحرمنا من شفاعة محمد وال محمد بحق محمد وال محمد ونصرنا على اعداء محمد وال محمد وثبت قلوبنا بحب محمد وال محمد اللهم صل على محمد وال محمد
    التعديل الأخير تم بواسطة خادمة الحوراء زينب 1; الساعة 25-06-2016, 12:34 AM.

  • #2
    الأخت الكريمة
    ( خادمة الحوراء زينب 1 )
    سلمت يداكِ أختي الكريمة على هذه القصة المؤثرة
    التي تبين أن من يتقي الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب
    فعلاً أحداثها غنية بألمواعظ والعبر









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق


    • #3
      أحسنتي أختاة
      بارك الله فيكم
      صن النفس وأحملها على ما يزينها---------تعش سالماً والقول فيك جميلٌ

      sigpic

      تعليق


      • #4

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          شاكرة تواجدكم المميز والعطر أخي الفاضل(الرضا) جعله الله في ميزان حسناتكم
          بارك الله بكم ووفقكم لكل خير أمنياتي لكم بدوام الصحة وحسن العاقبة

          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
          x
          يعمل...
          X