إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

دليل السماء في شفاعة الاموات للاحياء .

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • دليل السماء في شفاعة الاموات للاحياء .

    دليل شفاعة الاموات للاحياء
    لعل اغلب الايات التي يحتج بها لاثبات شفاعة ودعاء الاموات للاحياء لاتخلوا من شبهات وردود بحجة ان دعاء ذلك الولي او العبد المؤمن كان في حياته وان مات بعد ذلك فان ذلك الاثر مما ثدمه اثناء حياته..
    وفي هذا البحث ادعي بحسب ماتوفقت اليه من النظر الى الايات التي تخص الشفاعة ان تلك الايه هي ادق ايه ولايلبسها ثوب الشك في امكانية وجواز ورخصة دعاء الميت للحي.. من القرآن الكريم
    والبحث في ثلاث محاور
    الاول اثبات اصل امكانية تكلم الميت
    الثاني اثبات اصل دعاء العبدالمؤمن الميت للحي
    الثالث رخصة وجواز طلب الحي الدعاء من الميت..
    اما جواب المسألة الاولى ففيها الكثير من الاجوبه واخترنا منها قوله تعالى
    إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ ظَالِمِي أَنفُسِهِمْ قَالُوا فِيمَ كُنتُمْ ۖ قَالُوا كُنَّا مُسْتَضْعَفِينَ فِي الْأَرْضِ ۚ قَالُوا أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُوا فِيهَا ۚ فَأُولَٰئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ ۖ وَسَاءَتْ مَصِيرًا.
    اما البحث الثاني..
    في اثبات اصل جواز ورخصة دعاء وشفاعة العبد المؤمن للميت للحي ففي الاية الكريمة قوله تعالى
    قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ ۖ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ
    بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ.
    في هذه الايه قصة العبد المؤمن حبيب النجار بعد استشهاده وهو في ذلك العلم البرزخي قبل يوم القيامه حيث قال ياليت قومي يعلمون.
    وكلمة ليت تعني التمني في اللغه ..(كتاب معجم القواعد العربيه)وكتاب العين ،وكتاب المقتضب،كتاب لسان العرب
    والتمني كما قال ابن الاثير هو ان تشتهي (حصول الامر المرغوب فيه وحديث النفس بما يكون وما لايكون والمعنى اذا سأل ربه..)
    وجاء عن ابوعبيد في حديث النبي ص
    (اذا تمنى احدكم فليكثر فانما يسأل ربه)
    وعنه ص (من تمنى ان يحسن امنيته).
    فالامنيه والتمني بمعنى الدعاء(كتاب المحكم والمحيط الاعظم)
    -من هنا تبين ان ليت في اللغه تعني التمني
    والتمني معناه الدعاء فكانت الاستجابة منه سبحانه لهذا العبد المؤمن الميت ةدعاءه لقومه الاحياء بان يعلموا بالخير الذي اصابه وتمناه لهم لينتفعوا ويهتدوا ويسعوا في الخير.. فاخبر الله سبحانه واستجاب دعاءه باعلامهم....ولوكان دعاء المؤمن الميت غير جائز ومرخص منه سبحانه لرد دعاءه ولما اخبر عنه لينتفعوا بكلامه ويهتدوا ولو علم سبحانه عدم نفع دعاءه لما استجاب له..ولاخبره ان ذلك شرك ..
    والحاصل تحقق اصل جواز الدعاء في تلك الايه..قد تبين بشكل واضح..
    اما البحث الثالث..
    فان السلام على النبي يستلزم رد السلام منه بتحية افضل
    وَإِذَا حُيِّيتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ حَسِيبًا..
    فاي مانع شرعي لايوجد في ان ينوي العبد تحقق الدعاء من النبي او اي عبد مؤمن من خلال رده للسلام.
    فاذا قلت السلام عليك ايها النبي..
    فان من المحتوم ردالنبي باحسن منها
    (وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته)
    فدعا لنا بالسلام والرحمه والبركه..
    ومحال ان يكون ذلك الممؤمن حبيب النجار اشرف مكانة من النبي في كونه يدعوا لقومه والنبي لايدعو لامته..
    يقول ابن القيم.
    ان الصلاة والسلام على النبي سببا في رد النبي الدعاء على المصلي والمسلم عليه...

    وفي البحث تتمه اختصرنا في ذلك تجنباعن الاطاله..

  • #2
    الشكر الجزيل للاخ الفاضل احمد الحمداني على هذا الموضوع القيم المختصر في كتابته والكبير في ابعادة الفكرية
    فبارك الله بك وجزاك الله خيرا .

    في الواقع كما تفضلت اخي الفاضل هناك عدة ادلة تؤيد الشفاعة والتوسل بين الاموات والاحياء بل اطبقت المذاهب الاسلامية على جواز التوسل والشفاعة بالانبياء والاولياء وهم اموات لان موتهم لايعني العدم وانما الانتقال من مرحلة الى اخرى بل القران ينفي الموت والعدم للشهادة بايات واضحة
    ومع كل هذه الادلة الواضحة ياتي ابن تيمية ويخالف كل هذه الادلة القرانية ويخالف جميع اراء المذاهب الاسلامية ويقول بتحريم التوسل والشفاعة في حال موت المتوسل به ؟
    بيد انه يقول بجواز التوسل في حياة المتوسل به ويجوز في يوم الاخرة وذلك للاخبار المتواترة بان جميع الانبياء يستشفعون برسول الله ويتوسلون به لكي يخفف الله يوم القيامة وعذابه على الجميع فيقوم لها رسول الله محمد ويقول انا لها .
    فابن تيمية عنده التوسل والشفاعة جائزة في حال الحياة وجائزة في يوم القيامة اي في الاخرة, وحرام فيما بينها في عالم القبر والبرزخ ؟ مع انه المساله واحدة وغايته معروفة ؟.
    ـــــ التوقيع ـــــ
    أين قاصم شوكة المعتدين، أين هادم أبنية الشرك والنفاق، أين مبيد أهل الفسوق
    و العصيان والطغيان،..
    أين مبيد العتاة والمردة، أين مستأصل أهل العناد
    والتضليل والالحاد، أين معز الاولياء ومذل الاعداء.

    تعليق


    • #3
      الاخ الاستاذالمحترم الهادي..
      ولهذا السبب اخترنا تلك الايه دون غيرها
      لان كتب الوهابيه اغلبها تفسر كلام هذا العبد الصالح بانه قاله في حال موته وقبل يوم القيامه اي كلنت امنيته قبل يوم القيامه لقومه
      وليس المقصود انه في يوم القيامه ودعا لقومه فما فائدة الدعاء اذن...
      وكلامي موجه للوهابيه حصرا..
      ان كل ماقبل يوم القيامه يسمى برزخا
      بمعنى اخر ان كل مابين الحياة ويوم القيامه يسمى برزخا...وهو عالم الموت...
      وليس من عاقل يدعي ان يوم القيامة جاء..
      كما ان ليس من عاقل يدعي ان دعاءه وتمنيه لقومه كان في يوم القيامه اذ مافائدته كما سيثبت لاحقا بالتفاسير.
      ولايعني كل من تنعم في الجنة في ذلك العالم البزخي ان يوم القيامة جاء حقيقة الا ان يقال مجازا..
      فالخلاصة ان هذا العبد المؤمن قد دعا وهو في ذلك العالم البرزخي..
      واليكم اخي الكريم بعض رواياته وتفاسيرهم.

      الطبري..
      قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ ۖ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ (26)
      القول في تأويل قوله تعالى : قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ (26)
      يقول تعالى ذكره: قال الله له إذ قتلوه كذلك فلقيه ( ادْخُلِ الْجَنَّةَ ) فلما دخلها وعاين ما أكرمه الله به لإيمانه وصبره فيه ( قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي) يقول: يا ليتهم يعلمون أن السبب الذي من أجله غفر لي ربي ذنوبي، وجعلني من الذين أكرمهم الله بإدخاله إياه جنته، كان إيماني بالله وصبري فيه، حتى قتلت، فيؤمنوا بالله ويستوجبوا الجنة.
      وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل.
      * ذكر من قال ذلك:
      حدثنا ابن حميد، قال: ثنا سلمة، قال: ثني ابن إسحاق، عن بعض أصحابه أن عبد الله بن مسعود كان يقول: قال الله له: ادخل الجنة، فدخلها حيًّا يرزق فيها، قد أذهب الله عنه سقم الدنيا وحزنها ونصبها، فلما أفضى إلى رحمة الله وجنته وكرامته ( قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ).
      حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة، قوله ( قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ ) فلما دخلها( قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ) قال: فلا تلقى المؤمن إلا ناصحًا، ولا تلقاه غاشًّا، فلما عاين من كرامة الله ( قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ) تمنى على الله أن يعلم قومه ما عاين من كرامة الله، وما هجم عليه.
      حدثني محمد بن عمرو، قال: ثنا أبو عاصم، قال: ثنا عيسى؛ وحدثني الحارث، قال: ثنا الحسن، قال: ثنا ورقاء، جميعا عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد، قوله ( قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ ) قال: قيل: قد وجبت له الجنة؛ قال ذاك حين رأى الثواب .
      حدثنا ابن بشار، قال: ثنا مؤمل، قال: ثنا سفيان، عن ابن جريج، عن مجاهد ( قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ ) قال: وجبت لك الجنة .
      حدثنا ابن حميد، قال: ثنا حكام، عن عنبسة، عن محمد بن عبد الرحمن، عن القاسم بن أبي بزة، عن مجاهد ( قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ ) قال: وجبت له الجنة .

      ابن عثيمين
      قال فضيلة الشيخ محمد العثيمين – غفر الله له – في تفسير قوله تعالى:

      {إِنِّي آمَنتُ بِرَبِّكُمْ فَاسْمَعُونِ* قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ*بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ} سورة يــس

      *_ يستفاد من هذه الآية :” إِنِّي آمَنتُ بِرَبِّكُمْ فَاسْمَعُونِ” فضيلة هذا الرجل بإعلانه الإيمان بالله عز وجل , فكل إنسان يؤمن ويعلن إيمانه بالله فإن ذلك له ميزة وفضيلة , قال الله تعالى : {وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ} أعلن أنه من المسلمين ولم يخف أحداً سوى الله .

      *_ ومنها: قوة شخصية هذا الرجل , حيث أعلن أمام هؤلاء القوم أنه آمن , وآمن بربهم الذي يستلزم أن يكونوا مخلصين له بالعبادة إذا كان رباً لهم, كأنه أقام الحجة عليهم بذلك , فإذا كان الله ربكم فواجب أن توحدوه , ولا تتخذوا معه آلهة , وهذا يدل على قوة شخصيته , زد على ذلك أنه تحداهم فقال “فَاسْمَعُونِ” فأنا لا أبالي بكم فاسمعوا إني آمنت بربكم الذي يجب أن توحدوه؛ لأنه ربكم .

      *_ يستفاد من هذه الآية الكريمة : “قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ” إثبات نعيم القبر لقوله : “قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ” مع أن الساعة لم تقم بعد , ولم يدخل الناس الجنة . ويدل ذلك آيات من القرآن لقوله تعالى : {الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلآئِكَةُ طَيِّبِينَ يَقُولُونَ سَلامٌ عَلَيْكُمُ ادْخُلُواْ الْجَنَّةَ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ} الملائكة يقولون حين توفاهم ادخلوا الجنة فيستفاد من هذه الآية إثبات نعيم القبر. ومنها هذه الآية : “ادْخُلِ الْجَنَّةَ” ولم تقم الساعة الآن , فهو دليل على أن الميت ينعم في قبره كأنه دخل الجنة, لأنه يلبس من الجنة , ,ويفتح له باب من الجنة , ويأتيه من روحها ونعيمها فكأنه دخلها .

      *_ ومن فوائدها أن هذا الرجل ناصح في حياته وبعد مماته , في حياته دعا قومه إلى توحيد الله عز وجل ، وأن يؤمنوا ويتبعوا الرسل ، وبعد مماته تمنى أن قومه يعلمون بغفران الله له من أجل أن يؤمنوا ويتبعوا الرسل ، وهذا دليل أن المؤمن لاتلقاه إلا ناصحاً وهذا الرجل تمنى أن قومه يعلمون بما غفر الله له لعلهم يرجعون فيؤمنون كما آمن .


      كتاب البدايه والنهايه
      ابن عباس: نصح قومه في حياته { يَاقَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ } وبعد مماته { قَالَ يَالَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ * بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ } رواه ابن أبي حاتم، وكذلك قال قتادة: لا يلقى المؤمن إلا ناصحًا، لا يلقى غاشًا لما عاين ما عاين من كرامة الله.

      { ياليت قومي يعلمون بما غفر لي ربي وجعلني من المكرمين } تمنى والله أن يعلم قومه بما عاين من كرامة الله، وما هو عليه. قال قتادة: فلا والله ما عاتب الله قومه بعد قتله. { إِنْ كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ }.

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X