إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ابن تيمية ينكر فضائل أمير المؤمنين عليه السلام ويبرر للمتخاذلين

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ابن تيمية ينكر فضائل أمير المؤمنين عليه السلام ويبرر للمتخاذلين


    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين واللعن الدائم على
    أعداهم ،
    ومخالفيهم ، ومعانديهم ، وظالميهم ، ومنكري فضائلهم ومناقبهم ،
    ومدّعي مقامهم ومراتبهم ،
    من الأولين والأخرين أجمعين إلى يوم الدين وبعد :
    عندما الى ابن تيمية وهو يتطرق الى فضائل أمير المؤمنين عليه السلام فأنه كلما جاء على موقف تكريم أو شجاعة أو فضل و منقبة يختص بها أمير المؤمنين علي عليه السلام قال عنها ليست من خصائصه ولا مختصة به ولاهي فضيلة !
    حيث قال :
    مثال : نزول آية المباهلة لم تختص بأمير المؤمنين علي عليه السلام لأنه شاركه فيها غيره !
    أقول: آية النجوى لم يشاركه فيها أحد غير فقط هو من قدم الصدقات للدخول على رسول الله صلى الله عليه و آله و الكل تثاقل عن تقديم أقل القليل و بخل بماله !!!
    وهذا ما عليه أجماع اهل السنة
    وقالوا لم يقدم احد الصدقة إلا علي عليه السلام ولم يعمل بآية النجوى إلا علي عليه السلام ،
    و مع ذلك لم يشفع ذلك لأمير المؤمنين عليه السلام بما يدفع ابن تيمية بالإعتراف أنه صاحب منقبة لم يسبقه إليها أحد !و ليس هذا فحسب
    بل تطاول أكثر و برر لمن بخلوا بأموالهم بأنهم لم ينالهم حرج !
    و ليس في تثاقلهم بخل !!!
    و هذا يعني بأن ابن تيمية

    لا يرى في فعل أولائك مذمة و لا تنقيص في حقهم
    رغم ان القرآن الكريم كان واضحا !
    مع أن ابن تيمية يقول : فإنه لم يناج الرسول قبل نسخها إلا علي
    ولم يكن على من ترك النجوى حرج
    فمثل هذا العمل ليس من خصائص الأئمة ولا من خصائص علي رضي الله عنه ولا يقال إن غير علي ترك النجوى بخلا بالصدقة
    كتاب منهاج السنة ، الجزء 5، صفحة 17.








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما


  • #2
    اللهم العن الناصبي ابن تيمية والمدرسة الأموية








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X