إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ما شأن العبد بما يُريد وما لا يُريد

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ما شأن العبد بما يُريد وما لا يُريد

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين واللعن الدائم على
    أعداهم ،
    ومخالفيهم ، ومعانديهم ، وظالميهم ، ومنكري فضائلهم ومناقبهم ،
    ومدّعي مقامهم ومراتبهم ،
    من الأولين والأخرين أجمعين إلى يوم الدين وبعد :
    ما شأن العبد بما يُريد وما لا يُريد
    قال السيد المقدس ديستغيب في كتابه القلب السيم :
    يُروى عن أحد العظماء، أنّ سبب يقظته من نوم الغفلة، وسبب سعيه في الحصول على المعرفة والعبوديّة، إنّما كان كلاماً قاله غلام.
    فقد رأى في السّوق غلاماً، وأراد شراءه، فتقدّم منه وسأله عن اسمه؟
    قال الغلام: سمّني ما شئت.
    فسأله: أتودّ أن أشتريك؟
    قال: إذا شئت.
    فسأله: وماذا تأكل؟
    قال: أيّما تُطعمني.
    فسأله: وماذا تلبس؟
    قال: أيّما تُلبسني وعن مسكنه أجاب: أينما تضعني ...
    قال الرجل: وما هذه الأجوبة التي تقول؟!
    قال الغلام: سيّدي وما شأن العبد بما يُريد وما لا يُريد؟!
    فتنبّه الرجل، وضرب بيده على رأسه وقال: يا ليتني كنت هكذا مع مولاي الحقيقيّ يوماً واحداً.




    إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
    فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

  • #2
    الأخ الكريم
    ( الجياشي )
    رحم الله والديكم على هذا الاختيار الموفق
    جعله الله تعالى في ميزان حسناتكم
    فعلاً حكمة بليغة









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X