إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

محور المنتدى (ألا من توبة ....)135

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #11
    بسم الله الرحمن الرحيمم€‹قل يا عبادي الذين اسرفوعلى أنفسهم لاتقنطومن رحمه الله إن الله يغفرالذنوب جميعاانه هوالغفورالرحيمم€‹من منا جرب لذة الطاعة و لذة التوبة والرجوع إلى الله بعدإن أخذته عواصف الغفلةفألتوبة الصادقةلها شروط لابد فيهاحتى تكون التوبة صحيحةومقبولة وهي اولا::الاخلاص الى الله تعالى فيكون الباعث على التوبة هو حب الله ورجائه والطمع في ثوابه والخوف من عقابه وأن لاتكون التوبةعند حال طلب غراض من أغراض الدنياالزائلة ولهذاقال سبحانه €‹تابوواصلحوواعتصموبالله وأخلصوفي دينهم لله فأؤلئك مع المؤمنين) ثانيا: الإقلاع عن المعصية :: و للاعتراف بالذنب ودموع الندم التي تسيل لكي تغسل ادران الذنوب فكماجاء في الحديث ان الله يتباهى امام ملائكته عندما يرى دموع الانسان من الندم فالتوبة هي طريق السعادة وبابها مفتوح واواضح كلشمس لاكن ضباب الغفلة هو الذي يمنع الإنسان من الرجوع إلى اليهافأ الأنسان المذنب بعد أن يعود إلى الله يشعر كأنه كان غارق في بحر ضلمةالمعاصي فأجواء التوبةو الرجوع إلى الله المشعةبالروحانيةو حب الله تجعل الانسان مطمئن سعيدفتنقذه من ذلك البحر المظلم فكم من أناس مذنبين راجعوانفسهم وعادوالى الله كمايعودالطفل إلى احظان امه :::فمااجمل المرء عندمايقول يارب قداذنبت قداخطأت قداسأت قدقصرت .فيقول الله ياعبدي قدصفحت قدعفوت قدغفرت قدرحمت )نسأل الله ان نكون من التوابين والمغفورلهم :::بحق محمد ال محمد
    التعديل الأخير تم بواسطة وردة البنفسج; الساعة 07-09-2016, 10:19 PM.

    تعليق


    • #12
      اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
      محور راقي جداً من قبل اختيار الطيبة المتألقة ام سارة ولكاتبة المحور المتميزة العزيزة سرور فاطمة

      للتوبة طعم خاص ولون متميز وهي من المنازل المهمة والصعبة
      وهي عبارة عن الرجوع من عالم المادة الى عالم روحانية النفس ، بعد أن حجبت هذه الروحانية ونور الفطرة ،
      بغشاوة ظلمانية من جراء الذنوب والمعاصي ...وكلما ازدادت المعاصي
      تضاعفت الظلمة والسواد الى ان يغشى الظلام والسواد القلب كله وينطفئ نور الفطرة ويبلغ مرتبة
      مرتبة الشقاء الأبدي
      فإذا إنتبه الإنسان قبل أن يستوعب الظلام القلب كله ، ثم اجتاز منزلة اليقضة دخل الى منزلة التوبة
      زالت عنه الحالات الظلمانية والكدورات الطبيعية وعاد الى حالة الفطرة النورانية
      وتنقلب النفس الى صفحة خالية من جميع الظلمات
      فيكون مصداق الحديث الشريف ((التائب من الذنب كمن لاذنب له ))
      ومن أهم الشروط التي تعتبر ركناً اساسياً للتوبة هو الندامة على الذنوب والتقصير في أداء التكاليف الشرعية
      ومنها : العزم على عدم العودة الى الذنوب نهائياً
      وفي الحقيقة إن هذين الأمرين يحققان حقيقة التوبة ويعتبران من مقوماتها الذاتية
      ويجب على المؤمن ان يقوي في قلبه صورة الندامة كي يحترق القلب إن شاء الله تعالى , وذلك بأن يفكر في الآثار الموحشة
      للمعاصي وعواقبها ، ويعمل على تقوية الندامة في قلبه ويضرم النار في قلبه على غرار ((نار الله الموقدة ))
      ويحرق قلبه بنار الندامة حتى تحترق مع الندامة كل المعاصي والذنوب وتزول الكدورة
      عن القلب وصدئه ...وليعلم إنه إذا لم يضرم هذه النارـ الندامة ـ في نفسه
      ولم يفتح بيديه نار جهنم اللوعة والندامة ...وهي التي ستكون بذاتها الباب الرئيسي لأبواب الجنة
      فعندما ينتقل من هذا العالم بدون توبة تهيأت له لامحالة في ذلك العالم نار عاتية وتفتح له أبواب جهنم وتوصد في
      وجهه أبواب الرحمة والجنة
      الهي الهمنا صدراً محترفاً واقذف في قلوبنا جذوة من نار الندامة
      واعنا على البكاء على انفسنا وان نتوب توبة صحيحة ونستغفر الله تعالى استغفاراً خالصاً ونرحل من
      من هذا العالم ..وحتى لانحشر يوم القيامة مطأطئين رؤوسنا
      ومفضوحين أمام أهل المحشر أجمعين
      وأسأل الله تعالى أن يوفقنا لذلك

      فليكن يوم عرفة ..يوم الأعتراف بالذنوب والأوبة والرجوع الى الله تعالى
      ولنزكي النفوس وننقيها من دنس الآثام ونوقد الضلوع شموعاً
      حول قلوبنا ونحيطه بنور المعرفة ولنمسح الغشاوة عن عيوننا لنفتح بصائرنا
      قبل ابصارنا ..ونحن بهذا النقاء ..وبدعاء مستجاب في يوم ترفع الحيات رؤوسها الى بارئها
      وندعو بقلب طاهر وبصوت واحد ولهفة موحدة وبدمعة حارقة
      أن تمحى ضبابية الدنيا من عيوننا وتتكحل برؤية حبيب النفوس وأمل المحرومين
      وملاذ المحبين والكهف الحصين
      وعز المؤمنين

      اللهم آمين يا أرحم الراحمين
      الملفات المرفقة
      التعديل الأخير تم بواسطة شجون فاطمة; الساعة 10-09-2016, 02:26 AM.

      تعليق


      • #13
        اللهم صل على محمد وال محمد


        كل الشكر وجُل التقدير لكل الاقلام الموالية التي شاركت بنقاش هذا المحور الروحاني والانفُسي


        والذي نحنُ بأمس الحاجة له العودة لله والعودة الى خفايا النفس واخراجها من دهاليزها المظلمة ...

        في هذه الايام المفترجة التي لاتعود الا بعام كامل هذا ان كتب الله لنا العُمر والسلامة ...


        شكرااااااااااااااااا من أعماق القلب لكل حرف ٍ على هذا المحور المبارك


        واعتذر أن الدوام والتزأمات العيد وظرف أسري منعني من التواصل مع محوركم المبارك


        لكن ستكون ردودك مطرزة لحلقتكم المباشرة اليوم أن شاء الله تعالى


        ولاتنسونا من فاضل دعواتكم الكريمة في هذه الليلة ويوم عرفة المبارك


        دمتم للخيرات أهلاً ومحلآ




















































        الملفات المرفقة

        تعليق

        المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
        حفظ-تلقائي
        Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
        x
        إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
        x
        يعمل...
        X