إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

العقاب المحسوس وغير المحسوس

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • العقاب المحسوس وغير المحسوس

    بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد
    العقاب المحسوس وغير المحسوس

    قال أحد الطلاب لشيخه كم نعصي الله ولا يعاقبنا .
    فرد عليه الشيخ كم يعاقبك الله وأنت لا تدري .!
    ألم يسلبك حلاوة مناجاته ..!!
    وما ابتلي أحد بمصيبة أعظم عليه من قسوة قلبه .
    إن أعظم عقاب يمكن أن تلقاه هو قلة التوفيق إلى أعمال الخير
    ألم تمر عليك الأيام دون قراءة للقرآن . بل ربما تسمع قوله تعالى: لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله .. وأنت لا تتأثر كأنك لم تسمعها ..!!!
    ألم تمر عليك الليالي الطوال وأنت محروم من القيام .. ؟
    ألم تمر عليك مواسم الخير : شهر رمضان ...عشر ذي الحجة. ولم توفق إلى استغلالها كما ينبغي ..أي عقاب أكثر من هذا ؟
    ألا تحس بثقل الطاعات ..؟
    ألم يُمسِك لسانك عن ذكره تعالى ؟
    ألا تحس بضعف أمام الهوى والشهوات ؟
    ألم تبتلى بحب المال والجاه والشهرة ؟
    أي عقاب أكثر من ذلك .. ؟
    ألم يُنسِك الآخرة ويجعل الدنيا أكبر همك ؟
    هذا الخذلان ما هو إلا صور من عقاب الله .
    احذر يا بني فإن أهون عقاب لله : " ما كان محسوسا " في المال أو الولد أو الصحة .
    وأن أعظم عقاب " ما كان غير محسوس " في القلب .

    وكما نرى أناسٍ قرعت آذانَهم آياتُ بر الوالدين؛ ولم يزالوا على عقوقهم لوالديهم، وأناسٍ عرفوا آيات الحلال والحرام ولم تزل أموالهم مبعثرة هنا وهناك دون تفريق بين ما يرضي الله وما يغضبه، وأناسٍ عرفوا حرمة عرض المسلم؛ ولم تزل ألسنتهم سليطة على أعراض المسلمين، وأناسٍ عرفوا حرمة أكل أموال الناس؛ ولم يزالوا على طريقتهم الأولى في أكل أموال الناس بالباطل، ونساءٍ عرفن آيات الحجاب، ولم تزل الواحدة منهن لم تلتزم آمر الله بالحجاب تحججًا بالحرية الشخصية، وشباب عرفوا أثر العمل الصالح؛ ولم يزالوا باحثين وراء شهوات الدنيا،
    نسأل الله سبحانه وتعالى ان يجعلنا من المتمسكين بالقران واحكامه وتعاليمه وعاملين وملتزمين بها

  • #2
    الأخ الكريم
    ( الصقر السوراوي )
    بارك الله تعالى فيكم على هذا الطرح القيم
    جعله الله في ميزان حسناتكم








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X