إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

البكاءون خمسة : آدم ، ويعقوب ، ويوسف ، وفاطمة ، والسجاد ( عليهم السلام )

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • البكاءون خمسة : آدم ، ويعقوب ، ويوسف ، وفاطمة ، والسجاد ( عليهم السلام )


    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم

    البكاءون خمسة : آدم ، ويعقوب ، ويوسف ، وفاطمة ، والسجاد ( عليهم السلام )

    1 - الخصال : عن أبي عبد الله الصادق ( عليه السلام ) قال : البكاؤن خمسة : آدم ، ويعقوب ، ويوسف وفاطمة بنت محمد ، وعلي بن الحسين
    ( عليه السلام ) ، فأما آدم فبكى على الجنة حتى صار في خديه أمثال الأودية ، وأما يعقوب فبكى على يوسف حتى ذهب بصره وحتى قيل له : ( تالله تفتؤ تذكر يوسف حتى تكون حرضا أو تكون من الهالكين ) وأما يوسف فبكى على يعقوب حتى تأذى به أهل السجن فقالوا له : إما أن تبكي بالليل وتسكت بالنهار وإما أن تبكي بالنهار وتسكت بالليل ، فصالحهم على واحدة منهما ، وأما فاطمة فبكت على رسول الله
    ( عليه السلام ) حتى تأذى به أهل المدينة فقالوا لها : قد آذيتينا بكثرة بكائك ، فكانت تخرج إلى المقابر مقابر الشهداء فتبكي حتى تقضي حاجتها ثم تنصرف ، وأما علي بن الحسين فبكى على الحسين ( عليه السلام ) عشرين سنة أو أربعين سنة ، ما وضع بين يديه طعام إلا بكى ، حتى قال له مولى له : جعلت فداك يا ابن رسول الله إني أخاف عليك أن تكون من الهالكين قال : إنما أشكو بثي وحزني إلى الله وأعلم من الله ما لا تعلمون ، إني لم أذكر مصرع بني فاطمة إلا خنقتني لذلك عبرة .

    2 - أمالي الطوسي : عن عبد الله بن العباس قال : لما حضرت رسول الله ( عليه السلام ) الوفاة بكى حتى بلت دموعه لحيته ، فقيل له : يا رسول الله ما يبكيك ؟ فقال : أبكي لذريتي وما تصنع بهم شرار أمتي من بعدي ، كأني بفاطمة بنتي وقد ظلمت بعدي وهي تنادي يا أبتاه ، فلا يعينها أحد من أمتي ، فسمعت ذلك فاطمة ( عليه السلام ) فبكت ، فقال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : لا تبكين يا بنية ، فقالت : لست أبكي لما يصنع بي من بعدك ، ولكني أبكي لفراقك يا رسول الله ، فقال لها : أبشري يا بنت محمد بسرعة اللحاق بي فإنك أول من يلحق بي من أهل بيتي .









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما


  • #2
    بارك الله فيكم أخي الفاضل(الرضا)
    جعله الله في ميزان حسناتكم
    بارك الله بكم ووفقكم لكل خير أمنياتي
    لكم بدوام الصحة وحسن العاقبة


    عليّ مع الحق
    والحقّ مع عليّ،
    يدور معه حيثما دار

    تعليق


    • #3
      الأخ الكريم
      ( سعيد التميمي )
      شكراً جزيلاً لكم على هذا التواجد الرائع والمرور الطيب
      تحياتي









      ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
      فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

      فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
      وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
      كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X