إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

المـــــــــــــــــــــــــــلف العاشــــــــــــــــــــورائــــــــــــي ...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • المـــــــــــــــــــــــــــلف العاشــــــــــــــــــــورائــــــــــــي ...

    بسم الله الرحمن الرحيم


    والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وآله الطيبين الطاهرين


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




    عظم الله لك الاجر يارسول الله


    عظم الله لك الاجر يا أمير المؤمنين يا أبا الحسن


    عظم الله لكِ الأجر يا بنت رسول الله يازهراء


    عظم الله لكِ الأجر يازينب الحوراء


    عظم الله لك الأجر يا قائم ال محمد يا مهدي


    عظم الله لكم الأجر ياموالين ...

    تتوالى مصائب العزاء بشهري محرم وصفر وتمتلأ العيون دموعاً والقلب آهات وآحزان

    بمصيبةٍ هزّت أركان تخوم الارض وأركان السماء ..


    ولهذا نريدكم أن تشحذوا الأقلام لنكون مع مواضيعكم العزائية

    في هذه الفاجعة الاليمة

    والباب مفتوح لكم بالدخول لكل مجالات القضية الحسينية


    من أخلاقيات وشعارات ومبادئ وتأسي وربط مع القضية المهدوية


    وغيرها الكثير من العناوين المتميزة وذات الحماسة الكبيرة وماتشاهدون على أرض الواقع وتترجموه من عزاء وولاء ومشاعر


    وهاهو أبو الفضل عليه السلام ينظر لاقلامكم ويسجل كلماتكم بسجله الاوفى


    كما لاننسى ان نقول بعضاً من شروط الكتابة :


    - ان لايكون الموضوع منقولا من موقع ما أو نسخة من موضع منشور مسبقاً


    - ان لايتجاوز بعدد كلماته 500 كلمة

    - كما يمكن أن يتم نشر الخواطر التي تحوي على 100 كلمة على أقل تقدير

    - ان لايدخل النشر بمواضيع خلافية او تسيئ للشعائر الحسينية أو جهة ما

    - ان يكون ذو طرح منسجم ويحوي على ذكر المصادر الموثوقة للروايات المطروحة فيه



    * أيضا لاأغفل عن تخصيص النشر تحت هذا الموضوع والعنوان فقط

    وكل ما يُنشر بمكان أخر لن نأخذ به بأجراء التعديلات والارسال


    ليسهُل علينا الامر بالمتابعة

    وكذلك لتكون الملاحظات مجتمعة في هذا الموضوع لنفع الجميع ...


    *كما وسيكون لنا دعوة وتشرّف بدخول المحررين الاكارم لهذا الملف وأبداء التعديلات والملاحظات القيّمة عليه


    وفي ذلك فخر لنا ونفع للمشاهدين والمتابعين ...

    * كما لاننسى أن ننوه أن المواضيع التي سيتُم الموافقة عليها


    سيتم نشرها هنا بعد التعديلات ونكتب عليها أسم الجهة التي تبّنتها والتي سيتُم أرسالها لها ....



    ختاماً نقف بموقف الخجل بين يدي الشفيع والوجيه الحسين عليه السلام وأخيه سيد الماء والاباء ابي الفضل العباس عليه السلام


    بأن يكون مانخُط هو من خير الزاد ليوم المعاد وشافعاً ونافعا ً وعزاءاً لسيدة النساء فاطمة الزهراء عليها الآف التحية والسلام






















    الملفات المرفقة
    التعديل الأخير تم بواسطة مقدمة البرنامج; الساعة 03-10-2016, 12:04 AM.

  • #2
    بارك الله في جهودكم الهادفة لخدمة القضية الحسينية

    تعليق


    • #3

      اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين


      فيما يتعلق بتلمّس أحزان عاشوراء..


      لا يحتاج الأمر إلى أكثر من وجدان وقلب نابضَيْن بالرحمة والإنسانية..


      فواقعة عاشوراء الخالدة في الضمير الإنساني..


      تعدّ من أجلى وأوضح مصاديق الصياغة المتكاملة


      لصلاح الإنسان عبر الدهور


      كل ما لدينا من عاشوراء


      ولن يهزم شعب لديه ثائر كالحسين


      وهل عاشوراء إلا أن تكون حراً أو لا تكون


      فمع كل لبيك يا حسين يولد حشد


      وفي كل قلب طف


      فسلام عليك سيدي أبا عبد الله


      يا من حرصت على الموت


      فوُهِبتْ لك الحياة..

      تعليق


      • #4
        اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم...

        ما اروعك غاليتي ام سارة وانت تبهرينا بكل ما هو نافع ومفيد..

        نطقت قلوبنا بحبه قبل القلم....

        واغمضت العيون اجفانها عن ماسواه..

        ارتجت الفضائل ان تعلق باذياله جمالها..

        فكيف لا ترسم الاقلام في حبه اروع الصور..

        الحاء: حبه اضناني..

        السين: سلام الروح احياني..

        الياء: يجلي الهموم اسمه عنواني..

        النون: نواله المعطاء..منذ اقدم الازمان..

        مهما كتبت الاقلام.. ومهما استفاضت المشاعر.. ومهما انتفضت عواطفنا

        وكتبنا وكتبنا....وملأنا القراطيس بالكلمات..تبقى جذوة هذا الحب متقدة وتزداد يوما بعد يوم..

        لا يمكن وصف انعكاس هذا الحب وليس الحب نفسه..

        احسنت حبيبتي الغالية على هذه المبادرة الرائعة التي تدل على مدى تعلقك بسيد الشهداء عليه السلام..

        جعلها في ميزان حسناتك وبورك فيك وجزاك الله خيرا

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة صادق مهدي حسن مشاهدة المشاركة
          بارك الله في جهودكم الهادفة لخدمة القضية الحسينية

          اللهم صل على محمد وال محمد


          عظّم الله لكم الاجر وأحسن الله لكم العزاء أخي الكريم (صادق مهدي حسن )


          وشكراً لمروركم المبارك الكريم ...وتقبل الله كلمات قلمكم الموالي وأبداعه بخير القبول ....








          الملفات المرفقة

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة هاشم الصفار مشاهدة المشاركة

            اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين


            فيما يتعلق بتلمّس أحزان عاشوراء..


            لا يحتاج الأمر إلى أكثر من وجدان وقلب نابضَيْن بالرحمة والإنسانية..


            فواقعة عاشوراء الخالدة في الضمير الإنساني..


            تعدّ من أجلى وأوضح مصاديق الصياغة المتكاملة


            لصلاح الإنسان عبر الدهور


            كل ما لدينا من عاشوراء


            ولن يهزم شعب لديه ثائر كالحسين


            وهل عاشوراء إلا أن تكون حراً أو لا تكون


            فمع كل لبيك يا حسين يولد حشد


            وفي كل قلب طف


            فسلام عليك سيدي أبا عبد الله


            يا من حرصت على الموت


            فوُهِبتْ لك الحياة..

            اللهم صل على محمد وال محمد


            عظّم الله لكم الاجر وأحسن الله لكم العزاء محررنا القدير ومدققنا المبدع (هاشم الصفّار )


            كلمات تُخطُ مع نبض القلب وحبرها دموع العين ودمُ الشريان ...


            كل الشكر وجُل التقدير لنوركم المبارك وردّكم الكريم مع منتدى الجود والكرم وبرنامج مناهل الوفاء


            وبودي أن أعلن أن الملف ملفكم أستاذنا القدير ولكم أبداء الملاحظات به حول موضوع الكتابة والنشر القيّم


            وكذلك التواصل مع الكُتاب الاكارم هنا عن طريق التعديلات على مواضيعهم


            أو حتى نشر بعض مواضيعكم المباركة العاشورائية ليستلهموا منها طريقة الكتابة ...


            والمجال مفسوح لكم بكل التفاصيل التي تجدوها مهمة بهذا الجانب

            ولنا الفخر أن نراقب قلمكم الموالي ونتعلم منه كل نورِ ووعي ٍ وولاء ....


            دمتم لمحمد واله موالين وعلى نهجهم الوضّاء من السائرين....
























            الملفات المرفقة

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة مديرة تحرير رياض الزهراء مشاهدة المشاركة
              اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم...

              ما اروعك غاليتي ام سارة وانت تبهرينا بكل ما هو نافع ومفيد..

              نطقت قلوبنا بحبه قبل القلم....

              واغمضت العيون اجفانها عن ماسواه..

              ارتجت الفضائل ان تعلق باذياله جمالها..

              فكيف لا ترسم الاقلام في حبه اروع الصور..

              الحاء: حبه اضناني..

              السين: سلام الروح احياني..

              الياء: يجلي الهموم اسمه عنواني..

              النون: نواله المعطاء..منذ اقدم الازمان..

              مهما كتبت الاقلام.. ومهما استفاضت المشاعر.. ومهما انتفضت عواطفنا

              وكتبنا وكتبنا....وملأنا القراطيس بالكلمات..تبقى جذوة هذا الحب متقدة وتزداد يوما بعد يوم..

              لا يمكن وصف انعكاس هذا الحب وليس الحب نفسه..

              احسنت حبيبتي الغالية على هذه المبادرة الرائعة التي تدل على مدى تعلقك بسيد الشهداء عليه السلام..

              جعلها في ميزان حسناتك وبورك فيك وجزاك الله خيرا



              اللهم صل على محمد وال محمد


              عظّم الله لكم الاجر بحلول شهر العزاء والندب والبكاء على ريحانة الرسول الاعظم صلى الله عليه واله


              الحسين الوجيه الشفيع عليه السلام ...


              وأهلا بالداعمة الاولى والقلب الكبير الطيب الذي طالما غمرنا بالتعاون الكريم


              وشكراً لنور أشراقة قلمك الموالي الذهبي


              ونسأل الله أن يكون بهذا الملف العاشورائي الصدى الطيب والعطر العباسي العابق الذي سيجذب أقلام


              رواد هذا المنتدى الكريم


              ودعواتنا بالتسديد للجميع ...

































              الملفات المرفقة

              تعليق


              • #8
                الاخت القديرة
                الست زهراء حكمت
                بوركت جهودكم المعطاء
                في برنامجنا المباشر مناهل الوفاء
                ونشكر جهود كل الاساتذة الاكارم
                على رفدهم المميز للبرنامج
                sigpic

                تعليق


                • #9



                  اللهم صل على محمد وال محمد

                  هذا موضوع الاخت (ام كرار ) للملف العاشورائي


                  ولها الشكر الجزيل ....

                  Om karar

                  عضو جديد
                  الحالة :
                  رقم العضوية : 191435
                  تاريخ التسجيل : 21-07-2016
                  الجنسية : العراق
                  الجنـس : أنثى
                  المشاركات : 34
                  التقييم : 10
                  اذاعة الكفيل الملف العاشورائي


                  الحسين من العظماء
                  ان سيدنا و مولانا ابي عبد الله من عظماء هذه الامة تتتت و ليسوا زائفين لأنه اراد الخلود المتصل بالسماء لم يريد ان يضع على مفرق رأسه الشريف تاجاً من النجوم و الشموس و لكن الله جلَّ و علا توجه بتاج العظمة الكونية التي تطاولت و امتدت على العوالم كلها و تشامخت و ارتفعت و جعلت كل تلك الموجودات الدنيوية تتناثر تحت قدميهِ الشريفتين.
                  التاريخ يعج بالعظماء منهم المزيفين الذين جعلوا من شهرة زائلة بزوالهم سعادة دنيوية لا تحصى، فعظمتهِ سلام الله عليه اشعلت فينا ذلك العشق و الوله و الهيام و كل مراقي المحبة التي جعلتهُ قدوة لنا لنواجه العالم بأن هناك من واجه تيار الظلم اختياراً لا جبراً رغم جبروت الحكام و سطوتهم و صرامتهم، و ان مسيرته على رأس اهل بيتهِ و اصحابهِ رمزاً فيه من الابعاد ما لم تدركهُ العقول و البصائر البسيطة في التفكير، لا يعلمون انهُ موعدٌ مع الحق.. و اي حق!


























                  تعليق


                  • #10
                    Om karar
                    عضو جديد
                    الحالة :
                    رقم العضوية : 191435
                    تاريخ التسجيل : 21-07-2016
                    الجنسية : العراق
                    الجنـس : أنثى
                    المشاركات : 34
                    التقييم : 10
                    اذاعة الكفيل الملف العاشورائي


                    مولانا ابو عبد الله الحسين عليك السلام
                    ان العلويين مظلومون منذ رحيل الرسول (ص) و لكن لديهم من الصبر ما لا يٌُقاس به بنو البشر و لكن ابا الشهداء عندما ثار ثورتهُ لم تكن لجماعة مظلومة بعينها من اهلهِ او ذراريه و لكنهُ ثار عليه السلام للماضي و الحاضر فثورتهِ للماضي لأنهم طعنوا بكل ما هو حقيقة و مشروعية منذ ليلة الوداع لرسول الله ص حتى قيام ثورتهِ، و ثورتهِ للحاضر الذي سُلِبَ منهم قهراً فماضٍ و حاضر مسلوب قهراً، و لمستقبل مظلم لم يأتِ بعدهم.
                    ثورتهِ جعلت الفقراء و المظلومين و المحرومين كلما تذكروها تنفسوا الصعداء بأن لا بد ان يأتي من هو مُحرّر من انانية المادة و عظمتها لينقذهم منها، فسلامٌ الله عليه يعلم و اهلهُ انهُ سائر الى الموت، فقد قال لهم عليه السلام (إنهُ الحق و ليس الموت يا رسل الرايات)، حتى جعل من شهادتهِ و اهل بيتهِ رسالة ناطقة لمعنى الشهادة التي تدين الظلم و الاستعباد و اصبح نجماً و اهل بيتهِ نجوماً ساطعة في سماء الحرية و العدل.























                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X