إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حقيقة العصمة في مدرسة أهل البيت عليهم السلام

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حقيقة العصمة في مدرسة أهل البيت عليهم السلام

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين واللعن الدائم على
    أعداهم ،
    ومخالفيهم ، ومعانديهم ، وظالميهم ، ومنكري فضائلهم ومناقبهم ،
    ومدّعي مقامهم ومراتبهم ،
    من الأولين والأخرين أجمعين إلى يوم الدين وبعد :
    أنّ العصمة هي أن يكون لدى النبيّ أو الإمام حد من العلم بعواقب المعصية وأثرها السيئ بحيث يمتنع عن فعلها ولا يرغب فيها ولا يميل إليها أصلاً مع قدرته على ارتكابها; فمثلاً الإنسان العادي إذا أدرك أضرار شرب البول فإنّه كما يمتنع عنه باختياره فكذلك يعرض عنه إعراضاً تاماً بحيث لا يميل ولا يرغب فيه، لعلمه بخبثه وقذارته مع قدرته على شربه، وكذلك العصمة، فإنّ المعصوم كما أنّه لا يقدم على المعصية فإنّه لا تنقدح في نفسه الشريفة رغبة فيها ولا ميل إليها; لعلمه بخبثها وقذارتها.
    وأمّا المقصود بقوله تعالى: (وهمّت به وهمّ بها لولا أن رأى برهان ربّه) فهو أنّ الإغراء الّذي حصل ليوسف (عليه السلام) مقتض للميل والهم والرغبة، إلا أنّ يوسف
    (عليهم السلام) لمّا كان متحلياً بنور العصمة ومطّلعاً على برهان ربّه من أول أمره، لم يقدم على المعصية ولم يقع في نفسه همّ ولا ميل إليها; لأنّ أصل الهم كان معلقاً على عدم رؤية برهان ربّه الذي هو نور العصمة .


    .

    التعديل الأخير تم بواسطة الرضا; الساعة 24-01-2019, 10:44 AM.








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما


  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ان المتتبع لهذا الحديث يقطع الشك باليقين ان لا اهل هذا البيت عليهم السلام الفضيلة العظمة والكبرة

    الاخ الرضا
    شكر لكم على هذا المضوع القيم
    يا منبع الاسرار يا سر المهيمن في الممالك .
    يا قطب دائرة الوجود وعين منبعه كذلك .
    والعين والسر الذي منه تلقنت الملائك .

    تعليق


    • #3
      الأخ الفاضل
      ( أحمد اخلاقي )
      اشكر مرورك الطيب وردك المميز واللطيف
      على المواضيعي وتواجدك في متصفحي
      تحياتي









      ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
      فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

      فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
      وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
      كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

      تعليق


      • #4
        اللهم صل على محمد وآل محمد








        ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
        فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

        فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
        وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
        كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم أحسنت الطرح والشرح ولي طرح بسيط منسجم مع طرحكم
          العصمة هو موضوع دقيق ومهم تنبني عليه كل العقائد الرسالية بعد التوحيد كون نكران العصمة في أهلها المخصوصين من نبع ودافع الحقد أو الخبث أو ميل ضلال وهو طعن مبطن لحكمة الله في اختيار الرسل وأوصياهم وهذا متعارض ومتنافي وقدسية التوحيد في الحاكمية والحكمة الإلهية وما يثبت هنا أيضا أن العصمة في أصل قيامها وغرضها هي قطعا نافعة لنفس المعصوم وللأمة من كونها حجج إلهية ناطقة قائمة على الأمة كل في رسالته وقومه وأمته في شخص المعصوم و هي أيضا براهين إيمانية يقتدي بها الموالون المؤمنون ويضل عنها الضالون والمنحرفون .... جزيت خيرا
          التعديل الأخير تم بواسطة سعد عطية الساعدي; الساعة 28-01-2019, 03:06 PM.

          تعليق


          • #6
            اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم








            ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
            فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

            فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
            وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
            كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

            تعليق


            • #7

              اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

              رائع ما تقدموه لنا من ابداع جميل
              ننتظر منكم المزيد
              لكم دعائي
              مثل طبع النسر طبعي اطير بيهبة الجنحين
              واحس يتكسر جناحي من اذكر مصاب حسين
              حسيناواحسيناه

              تعليق


              • #8
                الأخت الكريمة
                ( مثل طبع النسر طبعي )
                الف شـــكر لآطلآلتكم الرائـعــــة..،
                أســعـــدني هـذا الحضور الطـيب والجـميل.،
                دمتم بخير وعافية ..,








                ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
                فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

                فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
                وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
                كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

                تعليق

                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                حفظ-تلقائي
                Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                x
                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                x
                يعمل...
                X