إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

شُكرَاً لِشَهادَتِكَ عَلى نَزاهَتي!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شُكرَاً لِشَهادَتِكَ عَلى نَزاهَتي!

    شُكرَاً لِشَهادَتِكَ عَلى نَزاهَتي!
    صادق مهدي حسن - ناحية الكفل

    لعل هناك الكثير ممن يمقتون من يلتزم جادة الصواب ويعدونه متزمتاً لا رحمة في قلبه، أما من يتساهل في بعض الأمور وإن كان على حساب مخالفة أوامر الله تعالى فهو برأيهم سمِحٌ سخيٌ طيب القلب.. ولعل في هذه القصة لأحد الأصدقاء ما يؤيد ذلك:
    بعد أن تم تصحيح دفاتر امتحان الدور الثاني وتدوين الدرجات وفرز النتائج، اتضح احتياج أحد الطلاب (الكسولين) على امتداد العام الدراسي لبضع درجات كي ينجح في الامتحان.. أتصل مدير المدرسة باللجنة الإمتحانية ولجنة المادة لمحاولة تدارك الأمر بأسلوب أو آخر، وبعد نقاش حامي الوطيس، أصرَّ مدرس المادة على موقفه بعدم التلاعب بالدفاتر الإمتحانية والسجلات لحرمة العمل شرعاً وقانوناً وأخلاقاً.. أما عائلة الطالب فثارت ثائرتها، وشنت حملة (وساطات) متعددة الاتجاهات على مدير المدرسة والمدرِّس من أجل إنجاح الطالب بأي أسلوب كان.. أما مدير المدرسة فأبدى لهم عدم ممانعته عن تغيير الدرجة بعد (تعديل) الإجابة في الدفتر الإمتحاني ولكن المدرس أصر على موقفه، وقد أخبر المدير والد الطالب إن أستاذ المادة (صعب المراس) لأبعد الحدود ويرفض الأمر رفضاً مطلقاً وقد عجزت عن إقناعه بالأمر.. علم المدرِّس بكلام المدير عن طريق عائلة الطالب، فعاتب السيدَ المدير قائلاً بنبرة أخوية: لعلك تتفق معي أنَّ ما يجري في المدرسة يجب أن يبقى حبيس أسوارها، فلماذا تخبر الناس بأسرار الدرجات والامتحانات.. أستاذي العزيز؟! فرد المدير بنوع من الحدة: لقد أخبرتهم الحقيقة يا أستاذ.. أنت قاسي القلب ولا تهتم بطلابك، ألست من رفض إضافة الدرجات لابنهم؟!! ابتسم المدرس وقال: نسبة النجاح التي جاوزت 90% خير شاهد على كفاءة الجمع الأكبر من طلابي، والحمد الذي أجرى الحق على لسانك، أنت رائع فعلاً! ولكلامك هذا موضع اعتزاز كبير في قلبي.. لقد مدحتني ورفعت شأني من حيث ذممت نفسك ووضعت من قدرك دون أن تعلم.. أحسنت لاعترافك بعدم مبالاتك بــ ((تزوير)) السجلات والدفاتر الإمتحانية، وشكراً لشهادتك على نزاهتي!

  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم..

    حينما يكون الاستاذ نزيها لهذه الدرجة يكون قد وضع نفسه في موقف ابتلائي وعلى قدر نزاهته سيكون هذا الابتلاء..

    فالنزاهة والابتلاء مثل كفتي الميزان لابد من ان يتعادلا ليستحق قدر اجر وثواب نزاهته...طبعا هذا المقياس قياس السماء

    والعالم الاخر وليس قياس هذه الدنيا الفانية......واتساءل كم من التحديات على هذا الاستاذ ان يواجهها..

    قرارات الوزارة الغير حكيمة ام الوضع الاجتماعي ام المؤمرات التي تُحاك ضد التعليم..ام...وام...وام....الخ

    لدى اهلنا مثل دائما ما اضعه امام عينيّ ( امشي عدل يحتار عدوك بيك)..

    وليس بالضرورة ان يكون العدو عدو بالمعني الحرفي للكلمة..

    قد يكون زميل يدعوك الى التهاون وقد يكون قريب يتهكم عليك..وقد يكون صديق لا يتوانى عن لومك...الخ

    على كل حال مادام هذا الاستاذ على الحق فلا يبالي..وليبقَ قويا شامخا.. ويكفيه ان ينام وضميره مرتاح

    حتى وان حاربته الدنيا باجمعها.....يا ليت لنا مثل هذا الاستاذ ليكون انموذجا للمعلم الفاضل الاصيل..

    ويكفي ماسيتركه من اثر في نفوس تلاميذه وهو يعاملهم بالعدل كما امر الله تعالى.

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة مديرة تحرير رياض الزهراء مشاهدة المشاركة
      اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم..

      حينما يكون الاستاذ نزيها لهذه الدرجة يكون قد وضع نفسه في موقف ابتلائي وعلى قدر نزاهته سيكون هذا الابتلاء..

      فالنزاهة والابتلاء مثل كفتي الميزان لابد من ان يتعادلا ليستحق قدر اجر وثواب نزاهته...طبعا هذا المقياس قياس السماء

      والعالم الاخر وليس قياس هذه الدنيا الفانية......واتساءل كم من التحديات على هذا الاستاذ ان يواجهها..

      قرارات الوزارة الغير حكيمة ام الوضع الاجتماعي ام المؤمرات التي تُحاك ضد التعليم..ام...وام...وام....الخ

      لدى اهلنا مثل دائما ما اضعه امام عينيّ ( امشي عدل يحتار عدوك بيك)..

      وليس بالضرورة ان يكون العدو عدو بالمعني الحرفي للكلمة..

      قد يكون زميل يدعوك الى التهاون وقد يكون قريب يتهكم عليك..وقد يكون صديق لا يتوانى عن لومك...الخ

      على كل حال مادام هذا الاستاذ على الحق فلا يبالي..وليبقَ قويا شامخا.. ويكفيه ان ينام وضميره مرتاح

      حتى وان حاربته الدنيا باجمعها.....يا ليت لنا مثل هذا الاستاذ ليكون انموذجا للمعلم الفاضل الاصيل..

      ويكفي ماسيتركه من اثر في نفوس تلاميذه وهو يعاملهم بالعدل كما امر الله تعالى.

      الأخت الفاضلة أم أحمد ... شكرا لهذا الرد الممتع والتحليل الرائع

      تعليق


      • #4
        اجل يا اخي نحن في زمن كثر فيه الدهانون والله يجيرنا ،فالكثير يصعد على اكتاف غيرهم او يضعون اللوم على غيرهم،ويتساوى المجتهد مع المتقاعس ..
        والقليل يدرك النزاهه ..

        تعليق

        المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
        حفظ-تلقائي
        Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
        x
        إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
        x
        يعمل...
        X