إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

وَلَقَدْ شَهِدَنَا في عَسْكَرِنَا هذَا أَقْوَامٌ في أَصْلاَبِ الرِّجَالِ، وَ

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • وَلَقَدْ شَهِدَنَا في عَسْكَرِنَا هذَا أَقْوَامٌ في أَصْلاَبِ الرِّجَالِ، وَ

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه تعالى نستعين والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين .
    وبعد جاء في الخطبة ١٢من نهج البلاغة
    أن أمير المؤمنين عليه السلام
    لمّا أظفره الله تعالى بأصحاب الجمل
    وقد قال له بعض أصحابه:
    وددت أن أخي فلاناً كان شاهدنا
    ليرى ما نصرك الله به على أعدائك،
    فقال له عليّ عليه السلام:
    أَهَوَى أَخِيكَ مَعَنَا؟
    قال: نَعَم.
    قالَ: فَقَدْ شَهِدنَا،
    وَلَقَدْ شَهِدَنَا في عَسْكَرِنَا هذَا
    أَقْوَامٌ في أَصْلاَبِ الرِّجَالِ،
    وَأَرْحَامِ النِّسَاءِ،
    سَيَرْعُفُ بِهِمُ الزَّمَانُ ،
    ويَقْوَى بِهِمُ الاْيمَانُ. انه الامتداد الأفقي والامتداد العمودي للأمة
    أقول :
    فلا تبخل بالدعاء للحشد الشعبي والقوات الأمنية التي تقاتل الدواعش دفاعا عني وعنك
    فاذا كان مجرد الرضى عن خروج المقاتلين المجاهدين لميادين الحرب والقتال يجعلك مشاركا معهم في قتالهم وجهادهم
    فكيف اذا كنت تستطيع ان تمد يد العون لهم ولعوائلهم ؟!
    انه بدون شك يجعلك معهم في خنادقهم وفي ساحات حروبهم
    وهذه سنة تاريخية قرآنية من سنن التاريخ والقران .




    إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
    فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

  • #2
    أحسنتم اخونا الكريم
    على الموضوع القيم









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X