إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الاسئلة المهدوية والاجابة عليها من وحي القران وروايات اهل البيت عليهم السلام

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الاسئلة المهدوية والاجابة عليها من وحي القران وروايات اهل البيت عليهم السلام


    بسم الله الرحمن الرحيم
    صلوات الله وصلوات ملائكته وأنبيائه ورسله وجميع خلقه على محمد وآل محمد السلام عليه وعليهم ورحمة الله وبركاته
    وكذلك مكنا ليوسف في الأرض ولنعلمه من تأويل الأحاديث
    السلام عليكم ورحمة الله
    اخوتي واخواتي في هذا المنتدى المبارك
    هذه النافذة مخصصة
    لجميع الأسئلة المتعلقة بالنهضة المهدوية
    والدولة العلوية بقيادة صاحب العصر والزمان
    الحجة بن الحسن العسكري عج
    والتي يتطرق إليها بعض الإخوة في هذا المنتدى
    اسأل الله التوفيق لما يحب ويرضى
    والحمد لله رب العالمين


    التعديل الأخير تم بواسطة خادم الامام الحجة عج; الساعة 24-12-2016, 12:41 PM.
    بسم الله الرحمن الرحيم لا إله إلا الله عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن أشهد ان الله عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا .

  • #2
    السيد الفاضل خادم الامام الحجة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    وجزاكم الله خيرا على فتح هذا الموضوع لاتاحة الفرصة امامنا بالاستفسارات عن القضية المهدوية

    سيدنا الجليل ماهي رؤيتكم عن الاحداث الجارية التي نشاهدها في الوقت الراهن ؟
    وهل نحن في عصر الظهور؟ ومالذي توصلتم اليه من خلال متابعاتكم واطلاعكم للقضية المهدوية ؟.
    وشكرا لكم .
    السَّلامُ عَلَى مَحَالِّ مَعْرِفَةِ اللهِ ، وَمَسَاكِنِ بَرَكَةِ اللهِ ، وَمَعَادِنِ حِكْمَةِ اللهِ ، وَحَفَظَةِ سِرِّ اللهِ ، وَحَمَلَةِ كِتَابِ اللهِ ، وَأَوْصِيَاءِ نَبِيِّ اللهِ ، وَذُرِّيَّةِ رَسُولِ اللهِ .

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة شجون الزهراء مشاهدة المشاركة
      السيد الفاضل خادم الامام الحجة

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      وجزاكم الله خيرا على فتح هذا الموضوع لاتاحة الفرصة امامنا بالاستفسارات عن القضية المهدوية

      سيدنا الجليل ماهي رؤيتكم عن الاحداث الجارية التي نشاهدها في الوقت الراهن ؟
      وهل نحن في عصر الظهور؟ ومالذي توصلتم اليه من خلال متابعاتكم واطلاعكم للقضية المهدوية ؟.
      وشكرا لكم .
      بسم الله الرحمن الرحيم
      صلوات الله وصلوات ملائكته وأنبيائه ورسله وجميع خلقه على محمد وآل محمد السلام عليه وعليهم ورحمة الله وبركاته
      وعليكم
      اختي الكريمة ( شجون الزهراء )
      بارك الله فيكم

      نحن في عصر الظهور المبارك واخر الزمان ان شاء الله

      (حصار أهل الشام في آخر الزمان )

      عن رسول الله صلى الله عليه وآله يوشك أهل الشام أن لا يصل إليهم دينار ولا مد قلنا من أين قال من قبل الروم ثم سكت هنيهة ثم قال يكون في آخر الزمان خليفة يحثي المال حثياً لا يعده عداً .
      الروم يقصد بهم اليوم (الغربيون)

      (الجوع والخوف )

      وعن جابر بن يزيد الجعفي عن الإمام الباقر عليه السلام قال في قوله تعالى وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنفُسِ وَالثَّمَرَ‌اتِ وَبَشِّرِ‌ الصَّابِرِ‌ينَ فقال الجوع عام وخاص فأما الخاص من الجوع فبالكوفة يخص الله به أعداء آل محمد فيهلكهم وأما العام فبالشام يصيبهم خوف وجوع ما أصابهم قط.
      أما الجوع فقبل قيام القائم
      وأما الخوف فبعد قيام القائم.

      ( فتنة بلاد الشام )

      الفتنة في بلاد الشام وهي طويلة متمادية كلما قالوا انقضت تمادت وأنهم يطلبون منها المخرج فلا يجدونه كلما رتقوها من جانب انفتقت من جانب آخر أو جاشت من جانب آخر.

      عن أبي جعفر عليه السلام قال يا جابر لايظهر القائم حتى يشمل الناس بالشام فتنة يطلبون المخرج منها فلا يجدونه ويكون قتل بين الكوفة والحيرة قتلاهم على سواء وينادي مناد من السماء.

      عن أبي هريرة قال رسول الله صلى الله عليه وآله تأتيكم بعدي أربع فتن الأولى يستحل فيها الدماء والثانية يستحل فيها الدماء والأموال والثالثة يستحل فيها الدماء والأموال والفروج والرابعة صماء عمياء مطبقة تمور مور الموج في البحر حتى لا يجد أحد من الناس منها ملجأ تطيف بالشام وتغشى العراق وتخبط الجزيرة بيدها ورجلها وتعرك الأمة فيها بالبلاء عرك الأديم ثم لايستطيع أحد من الناس يقول فيها مه مه ثم لا يرتقونها من ناحية إلا انفتقت من ناحية أخرى... يصبح الرجل فيها مؤمناً ويمسي كافراً ولا ينجو منها إلا من دعا كدعاء الغرق في البحر تدوم إثني عشر عاماً تنجلي حين تنجلي وقد انحسرت الفرات عن جبل من ذهب فيقتلون عليها حتى تقتل من كل تسعة سبعة.

      (فأول أرض تخرب الشام )

      عن الإمام الباقر عليه السلام قال فتلك السنة فيها اختلاف كثير في كل أرض من ناحية المغرب فأول أرض تخرب الشام يختلفون على ثلاث رايات راية الأصهب وراية الأبقع وراية السفياني.

      ( نزول الترك الجزيرة )

      عن جابر الجعفي عن أبي جعفر عليه السلام يقول إلزم الأرض ولا تحركن يدك ولا رجلك أبدا حتى ترى علامات أذكرها لك في سنة وتر ومن بين هذه العلامات وترى فأقبلت الترك حتى نزلت الجزيرة وأقبلت الروم حتى نزلت الرملة وهي سنة اختلاف في كل أرض من أرض العرب .

      (الرايات السود أصحاب الدولة)

      عن علي بن أبي طالب عليه السلام قال إذا رأيتم الرايات السود فالزموا الأرض فلا تحركوا أيديكم ولا أرجلكم ثم يظهر قوم صغار لا يؤبه لهم قلوبهم كزبر الحديد أصحاب الدولة لا يفون بعهد ولا ميثاق يدعون إلى الحق وليسوا من أهله أسماؤهم الكنى ونسبتهم القرى شعورهم مرخاة كشعور النساء حتى يختلفوا فيما بينهم ثم يؤتي الله الحق من يشاء.

      ( الحشد الشعبي وزمان الوفاء بالعهود)

      عن زرارة عن أبي جعفر عليهما السلام قال سئله حمران فقال جعلني الله فداك لو حدثتنا متى يكون هذا الأمر فسررنا به قال يا حمران ان لك اصدقاء واخوانا ومعارف وأن هذا الزمان ليس زمان الوفاء بالعهود فان عرفتك زمان ظهور الأمر فلك أصدقاء ومعارف فتحدثهم به فيشيع الخبر بين الناس وينتهي إلى الفساد والعهد بالكتمان لا ينتفع لا نك لا تفي به إذ لم يأت بعد زمان الميزان فكيف يظهر الإمام في مثل هذا الزمان فانظر في حال معرفك واخوانك فاذا رأيت منهم الغرم على الانقياد والطاعة والتسليم التام لأمامهم فاعلم انه زمان ظهور القائم عليه السلام فإن قيامه عليه السلام مشروط بذلك وأهل ذلك الزمان يكون عامتهم على حالة واحدة.

      والحمد لله رب العالمين
      بسم الله الرحمن الرحيم لا إله إلا الله عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن أشهد ان الله عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا .

      تعليق


      • #4
        بسمه تعالى وبه نستعين

        الاخ الفاضل خادم الامام الحجة وفقه الله



        اقتبس من جوابكم السابق المقطع التالي ادناه :

        اختي الكريمة ( شجون الزهراء ) ، بارك الله فيكم ، نحن في عصر الظهور المبارك واخر الزمان ان شاء الله

        --- انتهـــى ---

        سؤالين لجنابكم الكريم

        1- ما هو مفهوم عصر الظهور لديكم .
        2- وهل الادلة التي ذكرتم واشرتم اليها يقينية الثبوت عندك ام احتمالية / ممكنة فقط بحسب قناعتكم .

        والسلام عليكم







        التعديل الأخير تم بواسطة الباحث الطائي; الساعة 01-01-2017, 03:15 PM.
        لا إله إلا الله محمد رسول الله
        اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
        الباحــ الطائي ـث

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة الباحث الطائي مشاهدة المشاركة
          بسمه تعالى وبه نستعين

          الاخ الفاضل خادم الامام الحجة وفقه الله



          اقتبس من جوابكم السابق المقطع التالي ادناه :

          اختي الكريمة ( شجون الزهراء ) ، بارك الله فيكم ، نحن في عصر الظهور المبارك واخر الزمان ان شاء الله

          --- انتهـــى ---

          سؤالين لجنابكم الكريم

          1- ما هو مفهوم عصر الظهور لديكم .
          2- وهل الادلة التي ذكرتم واشرتم اليها يقينية الثبوت عندك ام احتمالية / ممكنة فقط بحسب قناعتكم .

          والسلام عليكم









          بسم الله الرحمن الرحيم
          صلوات الله وصلوات ملائكته وأنبيائه ورسله وجميع خلقه على محمد وآل محمد السلام عليه وعليهم ورحمة الله وبركاته
          وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
          اخي الكريم ( الباحث الطائي )
          بارك الله فيكم
          أما مفهوم عصر الظهور لدينا هو (زمان الميزان )
          أما الأدلة المذكورة يقينية دون أدنى شك / طبقا لروايات أهل البيت عليهم السلام
          والحمد لله رب العالمين
          بسم الله الرحمن الرحيم لا إله إلا الله عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن أشهد ان الله عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا .

          تعليق


          • #6
            اقتبس التالي :



            بسم الله الرحمن الرحيم
            صلوات الله وصلوات ملائكته وأنبيائه ورسله وجميع خلقه على محمد وآل محمد السلام عليه وعليهم ورحمة الله وبركاته
            وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
            اخي الكريم ( الباحث الطائي )
            بارك الله فيكم
            أما مفهوم عصر الظهور لدينا هو (زمان الميزان )
            أما الأدلة المذكورة يقينية دون أدنى شك / طبقا لروايات أهل البيت عليهم السلام
            والحمد لله رب العالمين


            ------------- انتهى الاقتباس ------------------


            بسمه تعالى وبه نستعين
            اللهم صل على محمد واله الطاهرين وعجل فرجهم


            1- فأما جوابكم السابق وفقكم الله عن مفهوم عصر الظهور فلطيف استنباطه في احدى حيثياته المهمة .
            فكيف توفقّ بينه وبين ما ذكر في بعض الروايات بما يشابه النقيض ويخلق الشك ، وكما يلي :


            - فعن عميرة بنت نفيل قالت : سمعتُ الحسين بن علي (ع) يقول : لا يكون الأمر الذي يُنتظرحتى يبرأ بعضكم من بعض ويتفل بعضكم في وجوه بعض فيشهد بعضكم على بعض بالكفر ، ويلعن بعضكم بعضاً ! فقلت له مافي ذلك الزمان من خير ، فقال الحسين (ع) : الخير كلُّه في ذلك الزمان يقوم قائمنا ، ويدفع ذلك كله ) .(المعجم الموضوعي لأحاديث الإمام المهدي(ع) 437 عن إثبات الهداة : 3 / 726 ، والبحار : 52 / 211 ). انتهى المصدر




            - وعن الامام علي ع : يا مالك بن ضمرة كيف أنت إذا اختلفت الشيعة هكذا - وشبك أصابعه وأدخل بعضها في بعض - فقلت : يا أمير المؤمنين ما عند ذلك من خير ، قال : الخير كله عند ذلك ، يا مالك عند ذلك يقوم قائمنا فيقدم سبعين رجلا يكذبون على الله وعلى رسوله صلى الله عليه وآله ، فيقتلهم ، ثم يجمعهم الله على أمر واحد / المصدر غيبة النعماني .


            اقـــــول :
            فالروايتبن اعلاه وغيرها من شواهد في روايات قريبة المضمون تبين فتن شديدة واختلاف وغربلة بين الناس عموما والشيعة خصوصا !
            فإذا وضعناها مقابل مضمون الرواية التي استدل بها جنابكم يخلق شبهة التناقض ! ولعل هذا يحتاج الى ادلة وقرائن اخرى للفرز والتخصيص او الى توجيه آخر او اسقاط احدهما ، فما ترون هنا يرحمكم الله




            *****************************************


            2- الادلة " اليقينية " التى استدل بها جنابكم الكريم في بعضها على الاقل ما يمنع لزوما تحصيل يقينيتها




            - أما الجوع فقبل قيام القائم ( فأما الخاص من الجوع فبالكوفة يخص الله به أعداء آل محمد فيهلكهم ) ،،، وأما الخوف ( في الشام ) فبعد قيام القائم .
            اقول : فعلامة الجوع " الخاص" في الكوفة التي تصيب اعداء الامام الحجة ع خاصة لم نسمع بها ! وأما علامة الخوف فهي اوضح لان الامام لم يظهر بعد وهي من علامات ما بعد قيام القائم ع لا قبله ! ..... فكيف يوجه هذا جنابكم الكريم


            ----------
            - (فأول أرض تخرب الشام ) عن الإمام الباقر عليه السلام قال فتلك السنة فيها اختلاف كثير في كل أرض من ناحية المغرب فأول أرض تخرب الشام يختلفون على ثلاث رايات راية الأصهب وراية الأبقع وراية السفياني.


            اقول : لعلنا نفترض فتنة الشام التي هي واقعة الان هي المقصودة في علم الله ، ولكن خراب الشام المذكور في الرواية متعلقه سنة الظهور تحديدا ( فتلك السنة ياجبر / الرواية ) وعند تحقق الاختلاف الاخير بين الرايات الثلاثة ومنها السفياني ، والسفياني لم يخرج بعد ، وعليه لا يمكن تحصيل اليقين من هذا الاستدلال العلاماتي ! ،،، فكيف توجهون الكلام بعد هذا النقض ليتضح لنا الامر حسب فهمكم .


            -------
            - ( نزول الترك الجزيرة ) عن جابر الجعفي عن أبي جعفر عليه السلام يقول إلزم الأرض ولا تحركن يدك ولا رجلك أبدا حتى ترى علامات أذكرها لك في سنة وتر ومن بين هذه العلامات وترى فأقبلت الترك حتى نزلت الجزيرة وأقبلت الروم حتى نزلت الرملة وهي سنة اختلاف في كل أرض من أرض العرب


            اقول : لم يحصل بعد تحقق واقع هذه الاحداث المشار اليها حتى تصبح دليل ، على الاقل حسب فهمي وغيري من المتابعين .
            فهلا اشرت الينا على الارض والواقع المشهود متى نزلت الترك الجزيرة ( ومن هم وما هي الجزيرة ) , ومتى نزلت الروم الرملة واين هي .


            انتهى وارجوا ان لا نكون اثقلنا عليكم
            التعديل الأخير تم بواسطة الباحث الطائي; الساعة 12-01-2017, 11:17 PM.
            لا إله إلا الله محمد رسول الله
            اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
            الباحــ الطائي ـث

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة الباحث الطائي مشاهدة المشاركة
              اقتبس التالي :



              بسم الله الرحمن الرحيم
              صلوات الله وصلوات ملائكته وأنبيائه ورسله وجميع خلقه على محمد وآل محمد السلام عليه وعليهم ورحمة الله وبركاته
              وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
              اخي الكريم ( الباحث الطائي )
              بارك الله فيكم
              أما مفهوم عصر الظهور لدينا هو (زمان الميزان )
              أما الأدلة المذكورة يقينية دون أدنى شك / طبقا لروايات أهل البيت عليهم السلام
              والحمد لله رب العالمين


              ------------- انتهى الاقتباس ------------------


              بسمه تعالى وبه نستعين
              اللهم صل على محمد واله الطاهرين وعجل فرجهم


              1- فأما جوابكم السابق وفقكم الله عن مفهوم عصر الظهور فلطيف استنباطه في احدى حيثياته المهمة .
              فكيف توفقّ بينه وبين ما ذكر في بعض الروايات بما يشابه النقيض ويخلق الشك ، وكما يلي :


              - فعن عميرة بنت نفيل قالت : سمعتُ الحسين بن علي (ع) يقول : لا يكون الأمر الذي يُنتظرحتى يبرأ بعضكم من بعض ويتفل بعضكم في وجوه بعض فيشهد بعضكم على بعض بالكفر ، ويلعن بعضكم بعضاً ! فقلت له مافي ذلك الزمان من خير ، فقال الحسين (ع) : الخير كلُّه في ذلك الزمان يقوم قائمنا ، ويدفع ذلك كله ) .(المعجم الموضوعي لأحاديث الإمام المهدي(ع) 437 عن إثبات الهداة : 3 / 726 ، والبحار : 52 / 211 ). انتهى المصدر




              - وعن الامام علي ع : يا مالك بن ضمرة كيف أنت إذا اختلفت الشيعة هكذا - وشبك أصابعه وأدخل بعضها في بعض - فقلت : يا أمير المؤمنين ما عند ذلك من خير ، قال : الخير كله عند ذلك ، يا مالك عند ذلك يقوم قائمنا فيقدم سبعين رجلا يكذبون على الله وعلى رسوله صلى الله عليه وآله ، فيقتلهم ، ثم يجمعهم الله على أمر واحد / المصدر غيبة النعماني .


              اقـــــول :
              فالروايتبن اعلاه وغيرها من شواهد في روايات قريبة المضمون تبين فتن شديدة واختلاف وغربلة بين الناس عموما والشيعة خصوصا !
              فإذا وضعناها مقابل مضمون الرواية التي استدل بها جنابكم يخلق شبهة التناقض ! ولعل هذا يحتاج الى ادلة وقرائن اخرى للفرز والتخصيص او الى توجيه آخر او اسقاط احدهما ، فما ترون هنا يرحمكم الله




              *****************************************


              2- الادلة " اليقينية " التى استدل بها جنابكم الكريم في بعضها على الاقل ما يمنع لزوما تحصيل يقينيتها




              - أما الجوع فقبل قيام القائم ( فأما الخاص من الجوع فبالكوفة يخص الله به أعداء آل محمد فيهلكهم ) ،،، وأما الخوف ( في الشام ) فبعد قيام القائم .
              اقول : فعلامة الجوع " الخاص" في الكوفة التي تصيب اعداء الامام الحجة ع خاصة لم نسمع بها ! وأما علامة الخوف فهي اوضح لان الامام لم يظهر بعد وهي من علامات ما بعد قيام القائم ع لا قبله ! ..... فكيف يوجه هذا جنابكم الكريم


              ----------
              - (فأول أرض تخرب الشام ) عن الإمام الباقر عليه السلام قال فتلك السنة فيها اختلاف كثير في كل أرض من ناحية المغرب فأول أرض تخرب الشام يختلفون على ثلاث رايات راية الأصهب وراية الأبقع وراية السفياني.


              اقول : لعلنا نفترض فتنة الشام التي هي واقعة الان هي المقصودة في علم الله ، ولكن خراب الشام المذكور في الرواية متعلقه سنة الظهور تحديدا ( فتلك السنة ياجبر / الرواية ) وعند تحقق الاختلاف الاخير بين الرايات الثلاثة ومنها السفياني ، والسفياني لم يخرج بعد ، وعليه لا يمكن تحصيل اليقين من هذا الاستدلال العلاماتي ! ،،، فكيف توجهون الكلام بعد هذا النقض ليتضح لنا الامر حسب فهمكم .


              -------
              - ( نزول الترك الجزيرة ) عن جابر الجعفي عن أبي جعفر عليه السلام يقول إلزم الأرض ولا تحركن يدك ولا رجلك أبدا حتى ترى علامات أذكرها لك في سنة وتر ومن بين هذه العلامات وترى فأقبلت الترك حتى نزلت الجزيرة وأقبلت الروم حتى نزلت الرملة وهي سنة اختلاف في كل أرض من أرض العرب


              اقول : لم يحصل بعد تحقق واقع هذه الاحداث المشار اليها حتى تصبح دليل ، على الاقل حسب فهمي وغيري من المتابعين .
              فهلا اشرت الينا على الارض والواقع المشهود متى نزلت الترك الجزيرة ( ومن هم وما هي الجزيرة ) , ومتى نزلت الروم الرملة واين هي .


              انتهى وارجوا ان لا نكون اثقلنا عليكم
              إجابة الشق الأول
              بسم الله الرحمن الرحيم
              صلوات الله وصلوات ملائكته وأنبيائه ورسله وجميع خلقه على محمد وآل محمد السلام عليه وعليهم ورحمة الله وبركاته
              السلام عليكم ورحمة الله
              ايها الاخ الكريم ( الباحث الطائي )
              بارك الله فيكم
              يجب ان تفرق ما بين أمرين
              الروايتين التي ذكرتموها مخصوصة بكذابي الشيعة

              عن المفضل بن عمر قال سمعت أبا عبدالله عليه السلام يقول لو قام قائمنا لبدأ بكذابي الشيعة فقتلهم.

              وجاءت رواية ( زمان الميزان ) مخصوصة بشيعة أهل البيت عليهم السلام
              فقال له الإمام الباقر عليه السلام فانظر في حال معرفك واخوانك فإذا رأيت منهم الغرم على الانقياد والطاعة والتسليم التام لإمامهم فاعلم أنه زمان ظهور القائم عليه السلام فإن قيامه عليه السلام مشروط بذلك أهل ذلك الزمان يكون عامتهم على حالة واحدة.
              واليوم أصبحت قضية الامام الحجة بن الحسن العسكري عج
              كالشمس في رابعة النهار عند شيعته ومحبيه
              وهم العدة الموصوفة وقليل من الآخرين
              والحمد لله رب العالمين
              بسم الله الرحمن الرحيم لا إله إلا الله عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن أشهد ان الله عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا .

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة الباحث الطائي مشاهدة المشاركة
                اقتبس التالي :



                بسم الله الرحمن الرحيم
                صلوات الله وصلوات ملائكته وأنبيائه ورسله وجميع خلقه على محمد وآل محمد السلام عليه وعليهم ورحمة الله وبركاته
                وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
                اخي الكريم ( الباحث الطائي )
                بارك الله فيكم
                أما مفهوم عصر الظهور لدينا هو (زمان الميزان )
                أما الأدلة المذكورة يقينية دون أدنى شك / طبقا لروايات أهل البيت عليهم السلام
                والحمد لله رب العالمين


                ------------- انتهى الاقتباس ------------------


                بسمه تعالى وبه نستعين
                اللهم صل على محمد واله الطاهرين وعجل فرجهم


                1- فأما جوابكم السابق وفقكم الله عن مفهوم عصر الظهور فلطيف استنباطه في احدى حيثياته المهمة .
                فكيف توفقّ بينه وبين ما ذكر في بعض الروايات بما يشابه النقيض ويخلق الشك ، وكما يلي :


                - فعن عميرة بنت نفيل قالت : سمعتُ الحسين بن علي (ع) يقول : لا يكون الأمر الذي يُنتظرحتى يبرأ بعضكم من بعض ويتفل بعضكم في وجوه بعض فيشهد بعضكم على بعض بالكفر ، ويلعن بعضكم بعضاً ! فقلت له مافي ذلك الزمان من خير ، فقال الحسين (ع) : الخير كلُّه في ذلك الزمان يقوم قائمنا ، ويدفع ذلك كله ) .(المعجم الموضوعي لأحاديث الإمام المهدي(ع) 437 عن إثبات الهداة : 3 / 726 ، والبحار : 52 / 211 ). انتهى المصدر




                - وعن الامام علي ع : يا مالك بن ضمرة كيف أنت إذا اختلفت الشيعة هكذا - وشبك أصابعه وأدخل بعضها في بعض - فقلت : يا أمير المؤمنين ما عند ذلك من خير ، قال : الخير كله عند ذلك ، يا مالك عند ذلك يقوم قائمنا فيقدم سبعين رجلا يكذبون على الله وعلى رسوله صلى الله عليه وآله ، فيقتلهم ، ثم يجمعهم الله على أمر واحد / المصدر غيبة النعماني .


                اقـــــول :
                فالروايتبن اعلاه وغيرها من شواهد في روايات قريبة المضمون تبين فتن شديدة واختلاف وغربلة بين الناس عموما والشيعة خصوصا !
                فإذا وضعناها مقابل مضمون الرواية التي استدل بها جنابكم يخلق شبهة التناقض ! ولعل هذا يحتاج الى ادلة وقرائن اخرى للفرز والتخصيص او الى توجيه آخر او اسقاط احدهما ، فما ترون هنا يرحمكم الله




                *****************************************


                2- الادلة " اليقينية " التى استدل بها جنابكم الكريم في بعضها على الاقل ما يمنع لزوما تحصيل يقينيتها




                - أما الجوع فقبل قيام القائم ( فأما الخاص من الجوع فبالكوفة يخص الله به أعداء آل محمد فيهلكهم ) ،،، وأما الخوف ( في الشام ) فبعد قيام القائم .
                اقول : فعلامة الجوع " الخاص" في الكوفة التي تصيب اعداء الامام الحجة ع خاصة لم نسمع بها ! وأما علامة الخوف فهي اوضح لان الامام لم يظهر بعد وهي من علامات ما بعد قيام القائم ع لا قبله ! ..... فكيف يوجه هذا جنابكم الكريم


                ----------
                - (فأول أرض تخرب الشام ) عن الإمام الباقر عليه السلام قال فتلك السنة فيها اختلاف كثير في كل أرض من ناحية المغرب فأول أرض تخرب الشام يختلفون على ثلاث رايات راية الأصهب وراية الأبقع وراية السفياني.


                اقول : لعلنا نفترض فتنة الشام التي هي واقعة الان هي المقصودة في علم الله ، ولكن خراب الشام المذكور في الرواية متعلقه سنة الظهور تحديدا ( فتلك السنة ياجبر / الرواية ) وعند تحقق الاختلاف الاخير بين الرايات الثلاثة ومنها السفياني ، والسفياني لم يخرج بعد ، وعليه لا يمكن تحصيل اليقين من هذا الاستدلال العلاماتي ! ،،، فكيف توجهون الكلام بعد هذا النقض ليتضح لنا الامر حسب فهمكم .


                -------
                - ( نزول الترك الجزيرة ) عن جابر الجعفي عن أبي جعفر عليه السلام يقول إلزم الأرض ولا تحركن يدك ولا رجلك أبدا حتى ترى علامات أذكرها لك في سنة وتر ومن بين هذه العلامات وترى فأقبلت الترك حتى نزلت الجزيرة وأقبلت الروم حتى نزلت الرملة وهي سنة اختلاف في كل أرض من أرض العرب


                اقول : لم يحصل بعد تحقق واقع هذه الاحداث المشار اليها حتى تصبح دليل ، على الاقل حسب فهمي وغيري من المتابعين .
                فهلا اشرت الينا على الارض والواقع المشهود متى نزلت الترك الجزيرة ( ومن هم وما هي الجزيرة ) , ومتى نزلت الروم الرملة واين هي .


                انتهى وارجوا ان لا نكون اثقلنا عليكم
                إجابة الشق الثاني

                بسم الله الرحمن الرحيم
                صلوات الله وصلوات ملائكته وأنبيائه ورسله وجميع خلقه على محمد وال محمد السلام عليه وعليهم ورحمة الله وبركاته
                ايها الاخ ( الباحث الطائي )
                بارك الله فيكم
                واعلم أن اليقين ما رأيناه بأعيننا فتيقناه

                (الجوع والخوف )
                وفي رواية جابر بن يزيد الجعفي عن الإمام الباقر عليه السلام
                وأما العام فبالشام يصيبهم خوف وجوع ما أصابهم قط
                أما الجوع فقبل قيام القائم .
                اليس اليوم بالشام ذبح وقتل وجوع شديد

                ( خراب الشام )
                خراب الشام له صورتان متصلة بعضها ببعض
                بفعل الحروب والفتن
                وذلك قوله تعالى
                واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة واعلموا ان الله شديد العقاب
                وبفعل العقاب
                وهي سنة اختلاف الرايات ولها علامات
                وذلك قوله تعالى
                افامن الذين مكروا السيئات ان يخسف الله بهم الارض
                عن الباقر عليه السلام يا جابر......... فأول أرض تخرب أرض الشام ثم يختلفون عند ذلك على ثلاث رايات.

                ( نزول الترك الجزيرة )
                نزول الترك الجزيرة والفرات
                المقصود بالترك هنا ترك تركيا
                واعلم ان الجزيرة هي لأراضي الجنوبية والجنوبية الغربية من الموصل وتشمل ديار ربيعة وتمتد الى غالبية أراضي محافظة تكريت وكذا شمال الأنبار مما يلي الفرات كما وتشمل نهر الخابور السوري وما يليه وصولا الى مدينة الرقة غرباً ومدينة دير الزور وما يليها من المناطق الجنوبية السورية.

                والحمد لله رب العالمين
                التعديل الأخير تم بواسطة خادم الامام الحجة عج; الساعة 14-01-2017, 08:01 AM.
                بسم الله الرحمن الرحيم لا إله إلا الله عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن أشهد ان الله عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا .

                تعليق


                • #9
                  بسمه تعالى وبه نستعينن
                  اللهم صل على محمد وآله الطاهرين وعجل فرجهم وفرجنا بفرجهم اجمعين ، وأنلنا شفاعتهم يوم الدين

                  الاخ الفاضل خادم الامام الحجة وفقه الله
                  السلام عليكم ، هناك جملة من الاشكالات وابدأ اولا بما اقتبسه ادناه من اول جوابكم ( الشق الثاني ) وكما يلي :


                  " واعلم أن اليقين ما رأيناه بأعيننا فتيقناه "


                  اقــــول : وهذا مشروط بشرط ، بمعنى إذا كان الذي رأيته يقينا نفس الذي كان مقصود ! وعدى ذلك فلعله من المتشابهات ! ولقد حصل فيما مضى ممن ظن / اعتقد مثل ظنكم .

                  ولهذا نقول عصر الظهور وتوصيفاته المختلفة الواردة في الروايات بدلالات مختلفة عامة ( كمثل الذي استدللتم به " زمان الميزان " ) تفيد العموم ولا يمكن بها وحدها الاستدلال على ارهاصات العلامات القريبة كثيرا من الظهور ، ونفس هذه الارهاصات القريبة التي هي مقدمة العلامات الكبرى المهمة والحتميات المتنوعة ايضا لا تنجوا من حالة التشابه ، ولهذا كان البحث في مثل هذه المسائل يحتاج الدقة والشمولية والتأني ، لان دراسة عصر الظهور والدخول في محاولة تشخيص ارهاصاته القبلية لا يمكن من خلال رواية او روايتين مثلا بل يحتاج الى دراسات جميع العلامات الاخرى التي معها سواء مترابطة الاحداث او منفصلة ، مع جغرافيتها المختلفة وتفاصيلها الكاملة وهذه بمجموعها يمكن اذا امكن تشخيصها ومسك بدايات خيوطها ومتابعتها يمكن هنا فرض اننا ممكن في عصر الظهور الذي ورد الينا علاماته في الروايات ، فتأمل


                  وبعد هذا فأعلم مولاي الكريم هناك ضابطة علاماتية هي كالقاعدة المهمة لسلامة العمل والتشخيص في هذا البحث المقدس والمهم والخطير ،
                  هذه الضابطة / القاعدة هي انه لا يمكن استحصال اطمئنان لتشخيص العلامات والتيقن بعصر الظهور وارهاصاته حتى تتحقق العلامات الحتمية ويشخصها المختصون ، وعدى ذلك فدونك خرط القتاد .

                  -----------------------

                  ارجع الى مناقشة جوابكم الكريم الذي ورد في الشق الثاني ، واضع لكم كامل الرواية التي لعله بنيتم عليها جوابكم عن ادلة عصر الظهور وارهاصاته العلاماتية التي تعتقدون بيقينية حصولها فيما يتعلق بـ ( فتنة الشام ، وخراب الشام ، ونزول الترك الجزيرة ) وكما يلي :

                  الإختصاص للشيخ المفيد ص 255: عن جابر الجعفي قال : قال لي أبو جعفر عليه السلام : يا جابر إلزم الأرض ولا تحرك يداً ولا رجلاً حتى ترى علامات أذكرها لك إن أدركتها: أولها اختلاف ولد فلان ، وما أراك تدرك ذلك ولكن حدث به بعدي ، ومناد ينادي من السماء ، ويجيئكم الصوت من ناحية دمشق بالفتح ، ويخسف بقرية من قرى الشام تسمى الجابية وتسقط طائفة من مسجد دمشق الأيمن ، ومارقة تمرق من ناحية الترك ، و يعقبها مرج الروم ، وستقبل إخوان الترك حتى ينزلوا الجزيرة ، وستقبل مارقة الروم حتى تنزل الرملة ، فتلك السنة يا جابر فيها اختلاف كثير في كل أرض من ناحية المغرب فأول أرض المغرب[أرض] تخرب الشام يختلفون عند ذلك على ثلاث رايات راية الأصهب وراية الأبقع ، وراية السفياني فيلقي السفياني الأبقع فيقتتلون فيقتله ومن معه ويقتل الأصهب ، ثم لايكون همه إلا الإقبال نحو العراق ويمر جيشه بقرقيسا ... الخ )



                  اقول : فهذه الاحداث كلها مرهونة حتى تتحقق اوّلها , وهي علامة اختلاف بني فلان ، وحتى تفهم وتعلم بني فلان تحتاج الى الرجوع الى معظم الروايات ذات الصلة للوقوف على : المقصد ، وعلى المحل الجغرافي ، وأي نوع من العلامات هي (عامة او خاصة كالحتميات ) .

                  ولا يظهر لي من جوابكم انكم تحققتم من ذلك ويمكن لنا ان نحيلكم الى بحوثنا التفصيلة المختلفة بهذا الشان لانه لا يسع المجال هنا .
                  ولكن باختصار كل الاحداث السابقة في الرواية هي من مختصات سنة الظهور ، وعندها تبدأ العلامات الحتمية بالتحقق تباعا في نظام متسلسل متعاقب كنظام الخرز ، ولذلك فان نزول الترك الجزيرة وكما هو واضح في الرواية يسبقه علامات كثيرة ومهمة ومنها ( ومنادي ينادي من السماء / والارجح عندي هي اشارة الى النداء الجبرائيلي زمان خروج السفياني الحتمي في رجب عام الظهور ) .
                  وعليه كيف بعد هذا يمكن القول بتحقق علامة نزول الترك الجزيرة ، هذا فضلا عن اشكالات تفصيلة اخرى عديدة لا نحتاج ذكرها بعد تمام نقضها . ولا تكفي فقط العلامات الواردة في هذه الرواية بل تحتاج الى الوقوف على جميع الروايات ذات العلامات المفتاحية لعصر الظهور ! للجواب على سؤال هل نحن في عصر الظهور !

                  لذلك مولاي الكريم ارجوا اعادة النظر والتريث وبخدمتكم ، وشكرا بالعموم على مجهودكم وجزاكم الله خيرا ، والسلام ختام

                  الباحث الطائي

                  التعديل الأخير تم بواسطة الباحث الطائي; الساعة 15-01-2017, 09:34 AM.
                  لا إله إلا الله محمد رسول الله
                  اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
                  الباحــ الطائي ـث

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة الباحث الطائي مشاهدة المشاركة
                    بسمه تعالى وبه نستعينن
                    اللهم صل على محمد وآله الطاهرين وعجل فرجهم وفرجنا بفرجهم اجمعين ، وأنلنا شفاعتهم يوم الدين

                    الاخ الفاضل خادم الامام الحجة وفقه الله
                    السلام عليكم ، هناك جملة من الاشكالات وابدأ اولا بما اقتبسه ادناه من اول جوابكم ( الشق الثاني ) وكما يلي :


                    " واعلم أن اليقين ما رأيناه بأعيننا فتيقناه "


                    اقــــول : وهذا مشروط بشرط ، بمعنى إذا كان الذي رأيته يقينا نفس الذي كان مقصود ! وعدى ذلك فلعله من المتشابهات ! ولقد حصل فيما مضى ممن ظن / اعتقد مثل ظنكم .

                    ولهذا نقول عصر الظهور وتوصيفاته المختلفة الواردة في الروايات بدلالات مختلفة عامة ( كمثل الذي استدللتم به " زمان الميزان " ) تفيد العموم ولا يمكن بها وحدها الاستدلال على ارهاصات العلامات القريبة كثيرا من الظهور ، ونفس هذه الارهاصات القريبة التي هي مقدمة العلامات الكبرى المهمة والحتميات المتنوعة ايضا لا تنجوا من حالة التشابه ، ولهذا كان البحث في مثل هذه المسائل يحتاج الدقة والشمولية والتأني ، لان دراسة عصر الظهور والدخول في محاولة تشخيص ارهاصاته القبلية لا يمكن من خلال رواية او روايتين مثلا بل يحتاج الى دراسات جميع العلامات الاخرى التي معها سواء مترابطة الاحداث او منفصلة ، مع جغرافيتها المختلفة وتفاصيلها الكاملة وهذه بمجموعها يمكن اذا امكن تشخيصها ومسك بدايات خيوطها ومتابعتها يمكن هنا فرض اننا ممكن في عصر الظهور الذي ورد الينا علاماته في الروايات ، فتأمل


                    وبعد هذا فأعلم مولاي الكريم هناك ضابطة علاماتية هي كالقاعدة المهمة لسلامة العمل والتشخيص في هذا البحث المقدس والمهم والخطير ،
                    هذه الضابطة / القاعدة هي انه لا يمكن استحصال اطمئنان لتشخيص العلامات والتيقن بعصر الظهور وارهاصاته حتى تتحقق العلامات الحتمية ويشخصها المختصون ، وعدى ذلك فدونك خرط القتاد .

                    -----------------------

                    ارجع الى مناقشة جوابكم الكريم الذي ورد في الشق الثاني ، واضع لكم كامل الرواية التي لعله بنيتم عليها جوابكم عن ادلة عصر الظهور وارهاصاته العلاماتية التي تعتقدون بيقينية حصولها فيما يتعلق بـ ( فتنة الشام ، وخراب الشام ، ونزول الترك الجزيرة ) وكما يلي :

                    الإختصاص للشيخ المفيد ص 255: عن جابر الجعفي قال : قال لي أبو جعفر عليه السلام : يا جابر إلزم الأرض ولا تحرك يداً ولا رجلاً حتى ترى علامات أذكرها لك إن أدركتها: أولها اختلاف ولد فلان ، وما أراك تدرك ذلك ولكن حدث به بعدي ، ومناد ينادي من السماء ، ويجيئكم الصوت من ناحية دمشق بالفتح ، ويخسف بقرية من قرى الشام تسمى الجابية وتسقط طائفة من مسجد دمشق الأيمن ، ومارقة تمرق من ناحية الترك ، و يعقبها مرج الروم ، وستقبل إخوان الترك حتى ينزلوا الجزيرة ، وستقبل مارقة الروم حتى تنزل الرملة ، فتلك السنة يا جابر فيها اختلاف كثير في كل أرض من ناحية المغرب فأول أرض المغرب[أرض] تخرب الشام يختلفون عند ذلك على ثلاث رايات راية الأصهب وراية الأبقع ، وراية السفياني فيلقي السفياني الأبقع فيقتتلون فيقتله ومن معه ويقتل الأصهب ، ثم لايكون همه إلا الإقبال نحو العراق ويمر جيشه بقرقيسا ... الخ )



                    اقول : فهذه الاحداث كلها مرهونة حتى تتحقق اوّلها , وهي علامة اختلاف بني فلان ، وحتى تفهم وتعلم بني فلان تحتاج الى الرجوع الى معظم الروايات ذات الصلة للوقوف على : المقصد ، وعلى المحل الجغرافي ، وأي نوع من العلامات هي (عامة او خاصة كالحتميات ) .

                    ولا يظهر لي من جوابكم انكم تحققتم من ذلك ويمكن لنا ان نحيلكم الى بحوثنا التفصيلة المختلفة بهذا الشان لانه لا يسع المجال هنا .
                    ولكن باختصار كل الاحداث السابقة في الرواية هي من مختصات سنة الظهور ، وعندها تبدأ العلامات الحتمية بالتحقق تباعا في نظام متسلسل متعاقب كنظام الخرز ، ولذلك فان نزول الترك الجزيرة وكما هو واضح في الرواية يسبقه علامات كثيرة ومهمة ومنها ( ومنادي ينادي من السماء / والارجح عندي هي اشارة الى النداء الجبرائيلي زمان خروج السفياني الحتمي في رجب عام الظهور ) .
                    وعليه كيف بعد هذا يمكن القول بتحقق علامة نزول الترك الجزيرة ، هذا فضلا عن اشكالات تفصيلة اخرى عديدة لا نحتاج ذكرها بعد تمام نقضها . ولا تكفي فقط العلامات الواردة في هذه الرواية بل تحتاج الى الوقوف على جميع الروايات ذات العلامات المفتاحية لعصر الظهور ! للجواب على سؤال هل نحن في عصر الظهور !

                    لذلك مولاي الكريم ارجوا اعادة النظر والتريث وبخدمتكم ، وشكرا بالعموم على مجهودكم وجزاكم الله خيرا ، والسلام ختام

                    الباحث الطائي

                    بسم الله الرحمن الرحيم
                    صلوات الله وصلوات ملائكته وأنبيائه ورسله وجميع خلقه على محمد وآل محمد السلام عليه وعليهم ورحمة الله وبركاته
                    السلام عليكم ورحمة الله
                    ايها الاخ الكريم
                    ( الباحث الطائي )
                    حبا وكرامة
                    إن جميع العلامات ما عدا الخروج المبارك خاضع لقانون عام نص عليه القرآن والعترة وهو قانون البداء
                    (السفياني واليماني والنفس الزكية والخسف)
                    من العلامات الحتمية يمكن أن لا تقع أي تتعلق بها المشيئة الإلهية
                    (ظهور الحجة بن الحسن العسكري عج)
                    قضية حتمية يستحيل عدم وقوعها مع تعلق القدرة الإلهية بها
                    والحمد لله رب العالمين
                    بسم الله الرحمن الرحيم لا إله إلا الله عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن أشهد ان الله عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا .

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X