إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

محور برنامج المنتدى(عطرُ الصداقة )150

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • محور برنامج المنتدى(عطرُ الصداقة )150

    خادمة ام أبيها
    عضو ذهبي

    الحالة :
    رقم العضوية : 187943
    تاريخ التسجيل : 23-05-2015
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 2,273
    التقييم : 10


    منزلة الصديق.. بين تعلق المراهق ورفض الأهل

    كثيراً ما يشكو الآباء والأُمّهات من أن تأثير البيت منعدم في الأبناء مقابل تأثير أكبر للأصدقاء، فتأثير الصديق في هذه الحالة أكبر وأهم من الأب والأُم، حيث تفاجأ الأسرة بالابن يسمع نصائح أصدقائه ويطيعهم، وتجده لا يطيق نصيحة لوالديه ولا يحب أن يسمع لهم، فإذا أردت أن تتعرف على هذا النوع من الأبناء فعليك أن تتعرف على أصدقائهم لأنهم الأكثر تأثيراً فيهم! نعرض من خلال هذا الموضوع، أسباب تأثير الأصدقاء القوي مقابل تأثير الوالدين الضعيف.


    عمر متقارب:


    في البداية تقول أحد الفتيات "أصدقائي لهم منزلة كبيرة عندي، وكثيراً ما أسمع كلامهم، فنحن في عمر متقارب ومتفاهمون لدرجة كبيرة، فضلاً عن كوننا لا نمارس دوراً متسلطاً، ولا يلعب أحدنا دور الواعظ على الآخر".


    وتضيف: "أصدقائي من الناحية العملية أقرب إليَّ من والدي، فأنا أقضي معهم وقتاً أطول، وبيننا ثقة متبادلة تدفعنا إلى أن نستمع لبعضنا بعضاً، على عكس والديّ اللذين يصدران دائماً النصائح في خطابهما معي".

    تواصل فاشل:


    وتضيف الفتاة: "والدتي طلبت مني أكثر من مرة التعرف على صديقاتي، وتحاول التقرب مني، ومرات تطلب الخروج معنا ولكنها فشلت في إيجاد حالة من التواصل الحقيقي، ولم تستطع أن تكسب قلبي ربما لعوامل كثيرة تعود لطريقة التربية منذ كنت صغيرة". وأكّدت الفتاة أنّ الأصدقاء يتمتعون بصفات عدة ربما يفتقدها الأبوان، أوّلها الاحترام المتبادل، فكل صديق لا يتعدى على صديقه فيحترم آراءه ووجهة نظره، ويشاركه في أمور ربّما يختلف معه فيها من باب أنّ هذه وجهة نظره الخاصة التي لابدّ أن تحترم.





    صديقتي كاتمة أسرار:




    ابتعاد الآباء:


    "من الطبيعي أن يكون تأثير الأصدقاء أقوى بكثير من تأثير الأبوين لأسباب كثيرة، منها أنّ الأصدقاء هم الأقرب لبعضهم البعض، وأن هناك مساحة من الانسجام والحرية التي تسمح بالمصارحة وعدم الخجل ربما لا تتوافر بين الآباء والأبناء، فضلاً عن أن أعمارهم متقاربة وبالتالي تكون هناك فرصة للتأثير والتأثر فيما بينهم".


    ****************
    ************
    *******

    اللهم صل على محمد وآل محمد

    على الود والمحبة نتلتقي ونثير ونطرح موضوعاً حوارياً آخر


    وهو موضوع الصداقة

    فللصداقة شروط وصفات وللصديق كذلك والاّ فلا خير فيها

    ولموضوع مطبّات وتشعبات على مستوى حياتنا

    أو حتى على مستوى حياة أبنائنا المراهقيين او غيرهم من قليلي الخبرة والمعرفة بهذا الامر


    ولهذا فسنحط برحال برنامجكم الاسبوعي منتدى الكفيل

    على سواحل الصداقة الجميلة الواعية


    وكل الشكر والتقدير لكاتبة موضوعنا ومحورنا الاخت الكريمة

    (خادمة أم أبيها)

    ننتظر راقي تواصلكم البنّاء ...





















    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	اخوان6.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	65.1 كيلوبايت 
الهوية:	859937







    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	صديق.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	73.6 كيلوبايت 
الهوية:	859938

  • #2
    ظلال الكفيل
    عضو نشيط

    الحالة :
    رقم العضوية : 3210
    تاريخ التسجيل : 20-05-2010
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 164
    التقييم : 10


    أقوال في الصداقة


    أقوال في الصداقة الصداقة مثل الماء سهل أن تضيعة وصعب أن تحتفظ به . الصداقة هي الوفاء , وأجمل ما في الوفاء الأمل . الصداقة المزيقة كالطير المهاجر يرحل اذا ساء الجو . لا خير في الصداقة الا مع النية , ولا خير في الصدق الا مع الوفاء . الكتاب أوفى صديق فهو لا يكذب ولا ينافق . قال الامام علي بن أبي طالب (ع) :- (( سئل عن الرفيق قبل الطريق )) .








    تعليق


    • #3
      وسيم الكربلائي
      عضو نشيط
      الحالة :
      رقم العضوية : 45
      تاريخ التسجيل : 02-06-2009
      المشاركات : 358
      التقييم : 10


      الصديق الحقيقي

      بسم الله الرحمن الرحيم
      أللهم صلي على محمد وعلى آل محمد الطيبين الطاهرين


      من هو الصديق الحقيقي؟ ؟ ؟



      حروف هذه الكلمة اعجبتني فماذا تعني

      ص : الصدق
      د : الدم الواحد
      ي: يد واحدة
      ق: قلب واحد



      فمن هو الصديق الحقيقي ؟؟؟

      وهل يوجد صديق في هذا الزمان ؟؟؟


      1- هو الصديق الذي تكون معه, كما تكون وحدك
      اي هو الانسان الذي تعتبره بمثابة النفس....

      2- هو الذي يقبل عذرك و يسامحك أذا أخطأت و يسد مسدك في غيابك ...

      3- هو الذي يظن بك الظن الحسن و أذا أخطأت بحقه يلتمس العذر ويقول في نفسه لعله لم يقصد....

      4-الصديق الحقيقي : هو الذي يرعاك في مالك و أهلك و ولدك و عرضك

      5-الصديق الحقيقي : هو الذي يكون معك في السراء و الضراء و في الفرح و الحزن و في السعةِ و الضيق و في الغنى و الفقر...

      6- هو الذي يؤثرك على نفسه و يتمنى لك الخير دائما

      7- هو الذي ينصحك اذا راى عيبك و يشجعك اذا رأى منك الخير ويعينك على العمل الصالح

      8-الصديق الحقيقي : هو الذي يوسع لك في المجلس و يسبقك بالسلام
      اذا لقاك و يسعى في حاجتك اذا احتجت اليه

      9- هو الذي يدعي لك بظهر الغيب دون ان تطلب منه ذلك

      10- هو الذي يحبك بالله و في الله دون مصلحة مادية او معنوية

      11-الصديق الحقيقي : هو الذي يفيدك بعمله و صلاحه و أدبه و أخلاقه

      12-الصديق الحقيقي : هو الذي يرفع شأنك بين الناس و تفتخر بصداقته و لا تخجل من مصاحبته و السير معه

      13-الصديق الحقيقي : هو الذي يفرح اذا احتجت اليه و يسرع لخدمتك دون مقابل

      14-الصديق الحقيقي : هو الذي يتمنى لك ما يتمنى لنفسه



      تغير مفهوم هذه الكلمة في زماننا واصبحت هناك صداقة واحدةتسمى
      (صداقة المصالح)
      فماهو رأيك بالصداقه















      تعليق


      • #4
        صادق مهدي حسن
        عضو فضي

        الحالة :
        رقم العضوية : 3313
        تاريخ التسجيل : 31-05-2010
        الجنسية : العراق
        الجنـس : ذكر
        المشاركات : 1,115
        التقييم : 10


        عناكب الفيس بوك !!!!!!!!!!


        ============
        عناكب الفيس بوك
        ============
        ما هي حكاية البعض على الفيسبوك ؟!! ما أن يدخل على صفحة أحد أصدقاءه حتى يطلب صداقة جميع أصدقاء صديقه ... هل هو تواصل هادف أم .........؟







        تعليق


        • #5
          أبو منتظر
          عضو فضي

          الحالة :
          رقم العضوية : 672
          تاريخ التسجيل : 01-09-2009
          الجنسية : العراق
          الجنـس : ذكر
          المشاركات : 1,504
          التقييم : 10






          اذا بنيت الصداقة على هذا الاساس فلا يخاف عليها
          وستكون اعظم من الاخوة فرب اخ لم تلده امك
          ولكن التطبيق صعب فمثل هذه الصداقة اندر من الزئبق الاحمر
          وما صداقات هذا اليوم الا بناء على المصالح وتقضية الوقت
          لذا فلا تجد لكل واحد الا القليل جدا من الاصدقاء اذا تعدى الاثنان
          ولكن في الاعم الأغلب ان الصداقة الحقيقية تاتي اذا كان الطرفان ملتزمين بالدين. على الأقل في مجتماعتنا الاسلامية.

















          تعليق


          • #6
            المواليه البصراويه
            عضو متميز

            الحالة :
            رقم العضوية : 4441
            تاريخ التسجيل : 11-08-2010
            الجنسية : العراق
            الجنـس : أنثى
            المشاركات : 861
            التقييم : 10





            اللهم صل على محمد وآل محمد

            قال الامام الصادق عليه السلام

            يُمتحن الصديق بثلاثٍ ,فإن كان مؤاتياً فيها فهو الصديق المُصافي,وإلا كان صديق رخـــاءٍ لا صديق شدةٍ:تبتغي منه مالاً,او تأمنهُ على مال,أو تُشاركهُ في مكروه







            تعليق


            • #7
              السهلاني
              عضو ذهبي


              الحالة :
              رقم العضوية : 12268
              تاريخ التسجيل : 12-03-2011
              الجنسية : العراق
              الجنـس : ذكر
              المشاركات : 4,274
              التقييم : 10






              كــــــــان لـــــــــي صـــــــــديـــــــــق .....




              كان لي في ما مضى صديق :


              كثير العتاب .. قليل الاحسان ..


              ان عاتبته زعل .. وان اهملته رحل ..


              في الرخاء قريب .. والشدّة بعيد ..


              وفائه على قدر هواه ..


              وفي النهاية فارقني لانّي لا استحق صداقته !!!


              واعجباااااااااه ..

























              تعليق


              • #8
                صادق مهدي حسن
                عضو فضي

                الحالة :
                رقم العضوية : 3313
                تاريخ التسجيل : 31-05-2010
                الجنسية : العراق
                الجنـس : ذكر
                المشاركات : 1,115
                التقييم : 10





                لا تعجب يا صديقي !!!
                لي أخٌ لا يعرف للعداوة والبغضاء معنى ، وليس لهما في قاموسه من وجودٍ يُذكر.. بل هو ودودٌ متسامح إلى أبعد الحدود وجدته أحد الأيام مغتماً وكان ذلك قبل سنوات ثلاث ..سألته عما أهمَّهُ ، فتنهد متحسراً وحوقل بلوعة وقصَّ لي قصته قائلاً : "مررت قبل أيام بمحنة وموقف عصيب مع أحدهم ممن كنت أعدّه (وربما يعدّني) صديقاً مقرباً حيث طلب مني أمراً مما لا طاقة لي على فعله أو تحمله من أجله، فرفضت معتذراً ما أراد مني بعد نقاش مرير تخلله أخذ ورد في حديثه المتهافت .. وبناءاً على هذا الموقف أظهر غضبه مني حتى أصبح لا يطيق التكلم معي أو حتى النظر في وجهي، تظاهرت بادئ الأمر بأن شيئاً لم يكن وتوقعت زوال هذه الغيمة بعد أن يبرد الموقف..بدأته بالسلام لعدة مرات وفي أكثر من مكان لإيماني بقول الله تعالى ï´؟وَلا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌï´¾ وتصديقي بحديث رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) : ((لا تَبَاغَضُوا وَلا تَحَاسَدُوا وَلا تَدَابَرُوا وَكُونُوا عِبَادَ اللَّهِ إِخْوَانًا وَلا يَحِلُّ لِمُسْلِمٍ أَنْ يَهْجُرَ أَخَاهُ فَوْقَ ثَلَاثِ لَيَالٍ يَلْتَقِيَانِ فَيَصُدُّ هَذَا وَيَصُدُّ هَذَا وَخَيْرُهُمَا الَّذِي يَبْدَأُ بِالسَّلامِ)) ولكنه كان يرد السلام بأسلوب متشنج وبارد بل وقد يتظاهر بعدم السماع والإنتباه ويتهرب من ردِّه أحياناً، فقلت في نفسي ما هذه الذلة أمام هذا الجفاء والغلظة في التعامل؟! فما كان مني إلا أن (أبادله المشاعر نفسها). لامني البعض على ردة فعلي و أيدني آخرون..وعقّب أخي قائِلاً: هَبْ أني كنت مذنباً بتقصيري مع هذا الصديق في محنته رغم عدم استطاعتي مساعدته، فهل أجرمت جرماً يخرجني عن الملة حتى يعرض عني بهذا الأسلوب البائس؟؟؟... فأصبحت رغم عهدك بي من المودة للآخرين وعدم التحامل عليهم من أشد المبغضين لهذا الشخص الذي كانت منه مواقف سابقة شبيهة بهذا الموقف معي ومع أصدقاء آخرين".. وأوضح لي أخي تفاصيل أكثر عن تلك المشكلة ولا أكتم سِرّاً أني قد ألوم الاثنين معاً ، وتمر السنوات والحال على ما هو عليه إلى الوقت الحاضر حاولت جهدي لأصلح بينهم ولكن الأمر يبدو كما قال الشاعر : إِنّ القُلوبَ إذا تَنافر ودُّها شِبْهُ الزُجَاجَةِ كسْرُها لا يُشْعَبُ
                لا يخفى على القارئ الكريم أن هذا أصبح من سمات العلائق الاجتماعية في الوقت الحاضر والتي لم تعد تُبنى في كثير من الأحايين على الجانب الإنساني والأخوي والعقائدي وإنما يُؤسس لها وفقاً للأهواء والمصالح الشخصية والدنيوية حتى أضحى اختلاف الرأي (يفسد) للود قضية ..ما هي الأسباب يا ترى ؟! سؤال لا ينتظر الرد ، بل يستحق وقفة تأمل طويلة.





















                تعليق


                • #9
                  زاهرة بولائها
                  عضو فضي

                  الحالة :
                  رقم العضوية : 14718
                  تاريخ التسجيل : 19-04-2011
                  الجنسية : البحرين
                  الجنـس : أنثى
                  المشاركات : 1,012
                  التقييم : 10






                  بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على محمد واله الطاهرين

                  قيل قديما " كل ألف لالفه أليف " احيانا نختار شخصا ليحوز جزء من قلبنا ، ومع توطد العلاقة يكون لديه رصيد وفير من حياتنا نتقاسم معه حلو الحياة ومرها . ولكن احيانا نصطدم مع من لا وفاء لهم ولا مروؤة . فيصيب ذلك الحب عطب وتخلخل موازين المحبة وربما لا تطيق ذكر من كان يوما صديق ودود حيث صار عدو لدود .
                  فمع حاجة الانسان للصديق ورفيق الدرب . الا ان واقعنا اليوم يختلف عما قبل ، تقلصت العلاقات الاجتماعية وشحت الصداقات وان وجدت فلا تخلو من المجاملات . فياترى هل تطورت نفوسنا تطور تكنلوجي بحيث صارت علاقاتنا اشبه بالالة سرعان ما تعطب مع اي خلل او مشكل يواجهنا






















                  تعليق


                  • #10
                    نداء العقيدة
                    عضو متميز

                    الحالة :
                    رقم العضوية : 19437
                    تاريخ التسجيل : 10-07-2011
                    الجنسية : العراق
                    الجنـس : أنثى
                    المشاركات : 683
                    التقييم : 10





                    أحســـــــــــــــــــــــــاس مزعج
                    أن تبــــــــــــوح بسرك لصديقك المقرب
                    وتوصيه أن يسجنه في قفصـــــــــــــــــه الصدري
                    وتشــــــــــــــــرح له أهمية المحافظة على الامانـــــــــــــــة
                    وتنام مطمئنا متخففا من همك وسرك
                    ثم تستيــــــــــــقظ في الصبـــــــــــــاح
                    على صوت اسرارك
                    ينطلق كالاغنيـــــــــــــة من أفواه الاخرين!!!



















                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X