إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ليس مَلاكا

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ليس مَلاكا

    ً
    جلست الأم بين بناتها وهي تتسامر معهنّ وتضحك، ارتسمت على وجهها تقاطيع تعب السنين بحلوها ومرّها،

    فمنذ أن توفي زوجها أصبحت لهنّ الأب والأم، أفنت حياتها من أجلهنّ، وهذا ولّد لديها خوفاً وحرصاً زائدين عن اللزوم،

    عكسته لمساتها وحنّوها وعطفها، وقد يطغى دور الأب الذي تتقمصه في تعاملها معهنّ،

    ولكن يبقى حنان الأم ينبع من أعماق قلبها، إنه حنان طاغٍ لدرجة الأنانية، فهي لا تقبل أن يشاركها في بناتها أحد

    حتى مَن جاء يخطبهنّ ويطلب ودهنّ كانت تصدّه؛ لأنها تبحث عن إنسان كامل لا عيب فيه،

    والمشكلة أنّ مَن يأتي للخطبة بشر، وليس ملاكاً، والبشر قابل للخطأ؛ لأنه لا يوجد إنسان كامل،

    فالكمال لله تعالى وحده، وعليه فقد رأت في كلّ عريس يطلب يد بناتها عيوباً، وليس عيباً واحداً،

    وإن كان العريس ليس فيه عيبٌ ظاهرٌ، تقوم بفرض مهرٍ عالٍ يثقل كاهله؛ لتجبره على التراجع عن الخطبة،

    وبعد أن يتراجع تعود إلى ضحكاتها وسرورها وسط حيرة بناتها وأحزانهنّ التي يكتمنَها خوفاً على مشاعر أمهنّ

    التي لا ترى ضيراً في كلّ ما تفعله، بل ترى أنها على صواب دائماً، وأنّ ما تفعله عين العقل،

    وتناست أنّ السنين تمضي ولا تنتظر أحداً، وأنّ اللحظة أو الساعة إن ذهبت لا يمكن أن تعوّض.
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X