إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أهمية الكلام ومسؤولية الكلمة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أهمية الكلام ومسؤولية الكلمة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله

    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته


    أن المشرع الحكيم شدد في مسألة الكلام إلى الحد الذي يذهل الإنسان ، ويغمره بالحيرة عندما يطرق سمعه بعض ما ورد في ذلك .
    وما هذا التشديد والتهديد والوعيد إلا لإيقاظ الخلق من سبات الغفلة عن الحقائق التي تشكل لهم من الخطورة أجسمها ، وهم عنها غافلون .
    وهذا التشديد على هذه المسؤولية ، والتبعات للكلمة ، قد يتجلى بأشكال مختلفة :
    فتارة بتحدث الشرع عن أهمية الكلام ذاتها ، ومن ذلك ما ورد عن أبي عبد الله (ع) أنه قال لرجل وقد كلمه بكلام كثير .. فقال ايها الرجل !.. تحتقر الكلام وتستصغره .. إن الله لم يبعث رسله حيث بعثها ومعها فضة ولا ذهب ، ولكن بعثها بالكلام ، وإنما عرف الله نفسه إلى خلقه بالكلام ، والدلالات عليه والإعلام ).

    وأخرى يتحدث عن ما يترتب عليه من مسؤولية :
    فعن علي بن الحسين عليهما السلام قال : ليس لك أن تتكلم بما شئت لان الله يقول :{ ولا تقف ما ليس لك به علم }وليس لك أن تسمع ما شئت ، لان الله عزوجل يقول : { ان السمع والبصر والفؤاد كل اولئك كان عنه مسؤلا }.
    وقال الإمام علي ( ع) : ( الكلام في وثاقك ما لم تتكلم به ، فإذا تكلمت به صرت في وثاقه ، فاخزن لسانك كما تخزن ذهبك وورقك ، فرب كلمة سلبت نعمة ).

    وثالثة يشير إلى هول وفظاعة بعضها :{ كبرت كلمة تخرج من أفواههم } .
    وأحيانا : بشدة التهديد الذي يطلقه المشرع في بعض االمورد ، كقوله تعالى { ولو تقول علينا بعض الاقاويل لأخذنا منه باليمين ثم لقطنا منه الوتين }. وقوله تعالى { ولكم الويل مما تصفون } .
    وأحياناً أخرى : بالتأكيد على مراقبة الله والملائكة للإنسان ، وانه سبحانه عند قول كل قائل وانه { ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد} .
    : بالإشارة إلى عواقب الكلام : كما حكى القرآن حال أهل جهنم عندما سئلوا عن الأسباب التي أوردتهم إلى سقر فأجابوا :{ وكنا نخوض مع الخائضين } ..ووبخ من يقول ما لا يفعل { لم تقولون مالا تفعلون كبر مقتاً عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون } .
    وكما ورد عن أمير المؤمنين ( ع) : ( بالكلام ابيضت الوجوه ، وبالكلام اسودت الوجوه ).
    وعن رسول الله (ص) : ( إن الرجل ليتكلم بالكلمة من رضوان الله ما كان يظن أن تبلغ ما بلغت ، يكتب الله تعالى له بها رضوانه إلى يوم يلقاه .. وإن الرجل ليتكلم بالكلمة من سخط الله ما كان يظن أن تبلغ ما بلغت ، يكتب الله له بها سخطه إلى يوم يلقاه ).

    بنقل تجارب مرت على الإنسانية تجلت فيها عواقب الكلام وأدت إلى حلول الغضب الإلهي ونزول الصواعق والنكال ، كقوله تعالى : {فقال أنا ربكم الأعلى فأخذه الله نكال الآخرة والأولى } . وقوله :{ولعنوا بما قالوا } . وقوله : { أرنا الله جهرة فأخذتهم الصاعقة } .
    يقول العلامة في الميزان : فقالوا { أرنا الله جهرة } أي إراءة عيان نعاينه بأبصارنا ، وهذه غاية ما يبلغه البشر من الجهالة والهذر والطغيان { فأخذتهم الصاعقة بظلمهم } . انتهى


    ولعله بهذا قد اتضح شيء من آثار الكلام ، وأن هذه الآثار قد تتعدى دائرة الأثر النفسي أو الانطباع الذهني للمتكلم والمستمع ، لتصل إلى التأثير التكويني على حياة الفرد والمجتمع والطبيعة ، ولا غرابة ..
    فقد ورد في الحديث القدسي: ( يا ابن آدم إذا وجدت قساوة في قلبك ، وسقما في جسمك ، ونقصا في مالك ، وحريمة في رزقك ، فاعلم انك قد تكلمت فيما لا يعنيك ).
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X