إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

⚫ بكاء النبي صلى الله عليه وآله وسلم للطم خد فاطمةعليها السلام ⚫

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ⚫ بكاء النبي صلى الله عليه وآله وسلم للطم خد فاطمةعليها السلام ⚫

    بكاء النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) للطم خدّ فاطمة (عليها السلام)
    عن علي بن أبي طالب (عليه السلام) قال: " بينا أنا و فاطمة والحسن والحسين عند رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)، إذ التفت إلينا فبكى، فقلت: ما يبكيك يا رسول الله؟!
    فقال: أبكي مما يصنع بكم بعدي.
    فقلت: وما ذاك يا رسول الله؟!
    قال: أبكي من ضربتك على القرن، ولطم فاطمة خدّها، وطعنة الحسن في


    الفخذ والسم الذي يسقى، وقتل الحسين..


    قال: فبكى أهل البيت جميعاً، فقلت: يا رسول الله! ما خلقنا ربّنا إلا للبلاء؟! قال أبشر ـ يا علي! ـ فإن الله عزّ وجل قد عهد إليّ انه لا يحبّك إلا مؤمن ولا يبغضك إلاّ منافق "(1).


    قال ابن عباس: لما رجعنا من حجّة الوداع جلسنا مع رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) في مسجده، قال: ".. أيّها الناس! الله الله في عترتي وأهل بيتي، فإنّ فاطمة بضعة منّي، وولديها عضداي، وأنا وبعلها كالضوء.. اللّهم ارحم من رحمهم، ولا تغفر لمن ظلمهم... " ثمّ دمعت عيناه، قال: " وكأنّي أنظر الحال "
    1. أمالي الصدوق: 134 ; المناقب: 2/209 ; بحار الأنوار: 27/209 و 28/51 و 44/149.


    2. بحار الأنوار: 23/143 عن الفضائل لشاذان بن جبرئيل القمي ولم نجده في المطبوع منه، وهو موجود في مخطوطة مكتبة الآستانة الرضوية المقدّسة في ضمن الحديث الخامس عشر


  • #2
    1. اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
      والعن ظالميهم من الاولين والاخرين


      احسنت النشر الطيب والمبارك


    إلهي كفى بي عزاً أن أكونَ لكَ عبداً ، وكفى بي فَخراً أن تَكونَ لي رباً،

    أنتَ كما أُحب فاجعَلني كما تُحب

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X