إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عاقبة الظالم والأعانة عليه والرضا به ومداهنة أهله

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عاقبة الظالم والأعانة عليه والرضا به ومداهنة أهله

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    -------------------------------
    حذرنا عزوجل من عاقبة الظلم والإنجرار اليه والإعانه عليه والرضا به وعذر أهله فهو ظلمات يوم القيامة :
    روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) قوله ( من عذر ظالمآ بظلمه سلط الله عليه من يظلمه فإن دعا لم يستجب له ولم يأجره الله على ظلامته )
    وقال (عليه السلام) لأصحابه إياكم أن تعينوا على مسلم مظلوم فيدعو عليكم فيستجاب له فيكم فإن أبانا رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) كان يقول: إن دعوة المسلم المظلوم مستجابة )
    وقال (عليه السلام) ايضآ العامل بالظلم والمعين له والراضي به شركاء ثلاثتهم)
    بل ومداهنة أهل العصيان وعدم الغضب لله عزوجل مما يقترفوه وعدم البراءه منهم يؤدي الى التعذيب بعذابهم :
    قال الإمام الباقر (عليه السلام) :أوحى الله إلى شعيب النبي أنّي معذّب من قومك مائة ألف أربعين ألفاً من شرارهم وستّين ألفاً من خيارهم فقال: ياربّ هؤلاء الأشرار فما بال الأخيار؟! فأوحى الله إليه : داهنوا أهل المعاصي ولم يغضبوا لغضبي )
    وهذه عاقبة كل ظالم يمتد ظلمه من نفسه الى غيره فيسلط الله عليه الشيطان ويضل الناس بإبتداعه وإتباعه فلايتوب الله جل وعلا عليه إلا عندما يردهم لما كانوا عليه فما لحيله لمن مات ولم يستطع أن يرده لما كان عليه ! :
    عن الصادق (عليه السلام) قال : ( كان رجل في الزمن الاول طلب الدنيا من حلال فلم يقدر عليها وطلبها من حرام فلم يقدر عليها فأتاه الشيطان فقال له: يا هذا إنك قد طلبت الدنيا من حلال فلم تقدر عليها فطلبتها من حرام فلم تقدر عليها أفلا أدلك على شئ تكثر به دنياك وتكثر به تبعك؟ فقال: بلى قال: تبتدع دينا وتدعو إليه الناس ففعل فاستجاب له الناس فأطاعوه فأصاب من الدنيا ثم إنه فكر فقال: ما صنعت ابتدعت دينا ودعوت الناس إليه وما أرى لي توبة إلا أن آتي من دعوته فأرده عنه فجعل يأتي أصحابه الذين أجابوه فيقول: إن الذي دعوتكم إليه باطل وإنما ابتدعته فجعلوا يقولون:كذبت هو الحق ولكنك شككت في دينك فرجعت عنه فلما رأى ذلك عمد إلى سلسلة فوتد لها وتدا ثم جعلها في عنقه وقال: لا احلها حتى يتوب الله علي فأوحى الله عزوجل إلى نبي من الانبياء قل لفلان: وعزتي وجلالي لو دعوتني حتى تنقطع أو صالك ما استجبت لك حتى ترد من مات على ما دعوته إليه فيرجع عنه )
    اللهم اجعلنا ممن تحلى بالعدل في رعيتك وابتعد عن مسالك الظالمين بمنك وكرمك
    التعديل الأخير تم بواسطة خادمة الحوراء زينب 1; الساعة 08-01-2017, 09:43 PM.

  • #2
    الأخت الكريمة


    ( خادمة الحوراء زينب 1 )

    بارك الله فيكم على ذها الاختيار رائع ومميز


    لا حرمنا الله من هذه الاختيارات القيمة









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      ولا حرمنا الله من تواجدكم المبارك والطيب اخي العزيز الرضا
      ربي يقضي حوائجكم ويلبسكم رداء الصحة والعافية بحق محمد
      وال محمد

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X