إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

«يتلونه حق تلاوته»

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • «يتلونه حق تلاوته»


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجل فرجهم يا كريم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) (1) :
    «ويلٌ لِمن لاكها بين لحيَيْه ولم يتدبرّها».


    قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) (2) :
    «إِن أَردتم عيش السعداء ، وموت الشهداء ، والنجاة يوم الحشر ، والظِلِّ يوم الحرور ، والهدى يوم الضلالة ، فَادْرسوا القرآن ، فإِنه كلام الرحمان وحرز من الشيطان ورجحان في الميزان».


    قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) (3) :
    «ما أَنعم الله على عبد بعد الاِيمان بالله أَفضل من العلم بكتاب الله والمعرفة بتأْويله.
    ومن جعل الله له من ذلك حظاً ثم ظن أَن أَحداً لم يُفعَل به ما فُعِل به وقد فضل عليه فقد حقر نعم الله عليه».


    قال الامام علي بن أبي طالب (عليه السلام) (4) :
    «أَلا لا خير في قراءَة لا تدُّبرَ فيها».


    قال الامام الصادق جعفر بن محمّد (عليه السلام) (5) :
    «إِن هذا القرآن فيه منار الهدى ، ومصابيح الدُجى ، فلْيُجلْ جال بصرَه ، ويفتح للضياءِ نظرَه ، فإِن التفكر حياة قلب البصير ، كما يمشى المستنير في الظلمات بالنور».


    قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) في قوله تعالى : «يتلونه حق تلاوته» (6) :
    «الوقوف عند ذكر الجنة والنار».


    قال الامام الصادق جعفر بن محمّد (عليه السلام) (7) :
    «إِنما القرآن أَمثالٌ لقوم يعلمون ، دون غيرهم ، ولقوم يتولنه حق تلاوته وهم الذين يؤمنون به ويعرفونه».


    قال الامام الصادق جعفر بن محمّد (عليه السلام) (8) :
    «المقرىءُ بلا علم كالمعجب بلا مال ولا مُلك ، يبغض الناسَ لفقره ، ويبغضونه لعُجبه ، فهو أَبداً مخاصمٌ للخلق في غير واجب ، ومَن خاصم الخلق فيما لم يُؤمر به فقد نازع الخالقية والربوبية ، قال الله عز وجل : «ومن الناس من يجادل في الله بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير ثانَى عطفه» وليس أحدٌ أَشدّ عقاباً ممن لبس قميص النسك بالدعوى بلا حقيقة ولا معنى » .

    *****

    وأختم الموضوع بدعاء من شيخ الأئمة الإمام جعفر الصادق عليه أفضل الصلاة و السلام :
    «اللهم نشرتَ عهدَك وكتابَك فاجعل نظرى فيه عبادة ، وقراءَتي فيه تفكراً ، وفِكرى فيه اعتبارا ، ولا تجعل قراءَتى قراءَةً لا تدبر فيها ، ولا تجعل نظرى فيه غفلة».


    -----------------
    (1) مجمع البيان ج 2 ص 554.
    (2) بحار الانوار ج 92 ص 19.
    (3) راجع بحار الانوار ج 92 ص 182.
    (4) معاني الاخبار من 67.
    (5) الكافي ج 2 ص 438.
    (6) مستدرك وسائل الشيعة ج 1 ص 288.
    (7) المحاسن ص 267 أبي عمن ذكره.
    (8) مصباح الشريعة ص 44.
    ----------------



    نلتمسكم الدعاء
    وصل اللهم على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجل فرجهم يا كريم

  • #2
    اللهم صل على محمد و ال محمد
    حفظك الله بحفظ القرأن اختنا الكريمه ريحانه
    اللهم اجعلنا من التالين لكتابك المتدبرين فيه


    «اللهم نشرتَ عهدَك وكتابَك فاجعل نظرى فيه عبادة ، وقراءَتي فيه تفكراً ، وفِكرى فيه اعتبارا ، ولا تجعل قراءَتى قراءَةً لا تدبر فيها ، ولا تجعل نظرى فيه غفلة».

    الـلـهـم صـل عـلـى
    مـحـمـد و ال مـحـمـد

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجل فرجهم يا كريم
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


      «اللهم نشرتَ عهدَك وكتابَك فاجعل نظرى فيه عبادة ، وقراءَتي فيه تفكراً ، وفِكرى فيه اعتبارا ، ولا تجعل قراءَتى قراءَةً لا تدبر فيها ، ولا تجعل نظرى فيه غفلة».

      أسعدني مروركم المبارك أخي الكريم ،، جزاكم الله خيرا
      أنار الله قلوبنا وقلوبكم بنور القرآن وبنور العترة الطاهرة
      وفقكم الله و سدد خطاكم لكل خير بجاه محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف

      نسألكم الدعاء
      وصل اللهم على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجل فرجهم يا كريم

      تعليق


      • #4

        بسم الله الحمن الرحيم
        والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

        بارك الله بكم أختنا الكريمة (ريحانة) على نشر فكر القرآن وعلومه لهدي الناس الى مافيه صلاحهم.. جعله الله لكم ذخراً.

        تعليق


        • #5
          بارك الله بك أختي الكريمة
          ريحانة88
          وموفقة لكل خير


          تعليق


          • #6
            بسم الله الرحمن الرحيم
            اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجل فرجهم يا كريم
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


            أسعدني وشرفني مروركِ الكريم أخواني الافاضل ..
            جعلنا الله و إياكم من التالين للقرآن الكريم و المتدبرين لمعانيه ..
            وفقكم الله وسدد خطاكم لكل خير بجاه محمد وآله الطيبين الطاهرين


            نسألكم الدعاء
            وصل اللهم على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجل فرجهم يا كريم

            تعليق


            • #7
              التفكَّر في مَعاني القرآن والاّتعاظ به

              التفكَّر في مَعاني القرآن والاّتعاظ به



              قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) (1) :

              « ويلٌ لِمن لاكها بين لحيَيْه ولم يتدبرّها » .



              قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) (2) :

              « إِن أَردتم عيش السعداء ، وموت الشهداء ، والنجاة يوم الحشر ،

              والظِلِّ يوم الحرور ، والهدى يوم الضلالة ، فَادْرسوا القرآن ،

              فإِنه كلام الرحمان وحرز من الشيطان ورجحان في الميزان » .



              قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) (3) :

              « لا يعذّب اللهُ قلباً وَعى القرآن » .



              قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) (4) :

              « ما أَنعم الله على عبد بعد الاِيمان بالله أَفضل من العلم بكتاب الله والمعرفة بتأْويله .

              ومن جعل الله له من ذلك حظاً ثم ظن أَن أَحداً لم يُفعَل به ما فُعِل به وقد فضل عليه

              فقد حقر نعم الله عليه » .



              قال الامام علي بن أبي طالب (عليه السلام) (5) :

              « أَلا لا خير في قراءَة لا تدُّبرَ فيها » .



              قال الامام علي بن أبي طالب (عليه السلام)

              في رد الزنديق الذي ادعى وجود التناقض في القرآن الكريم (6) :

              « إِياك أَن تفسّر القرآن برأْيك حتى تفقهه عن العلماءِ

              فإِنه رب تنزيل يشبه بكلام البشر وهو كلام الله ،

              وتأَويله لا يشبه كلام البشر كما ليس شيء من خلقه يشبهه

              كذلك لا يشبه فعله تعالى شيئاً من أَفعال البشر ولا يشبه شيءٌ من كلامه بكلام البشر ،

              فكلام الله تبارك وتعالى صفته وكلام البشر أَفعالهم

              فلا تُشبّه كلام الله بكلام البشر فتهلك وتضلّ » .



              قال الامام الصادق جعفر بن محمّد (عليه السلام) (7) :

              « لقد تجلَّى اللهُ لخلقِهِ في كلامه ولكنهم لا يُبصرون » .



              قال الامام الصادق جعفر بن محمّد (عليه السلام) (8) :

              « إِن هذا القرآن فيه منار الهدى ، ومصابيح الدُجى ، فلْيُجلْ جال بصرَه ،

              ويفتح للضياءِ نظرَه ، فإِن التفكر حياة قلب البصير ،

              كما يمشى المستنير في الظلمات بالنور » .



              قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) في قوله تعالى :

              « يتلونه حق تلاوته » (9) :

              « الوقوف عند ذكر الجنة والنار » .



              قال الامام الصادق جعفر بن محمّد (عليه السلام) (10) :

              « إِنما القرآن أَمثالٌ لقوم يعلمون ، دون غيرهم ،

              ولقوم يتولنه حق تلاوته وهم الذين يؤمنون به ويعرفونه » .



              في دعاء للامام الصادق جعفر بن محمّد (عليه السلام) (11) في هذا المجال :

              « اللهم نشرتَ عهدَك وكتابَك فاجعل نظرى فيه عبادة ، وقراءَتي فيه تفكراً ،

              وفِكرى فيه اعتبارا ، ولا تجعل قراءَتى قراءَةً لا تدبر فيها ، ولا تجعل نظرى فيه غفلة » .



              قال الامام الصادق جعفر بن محمّد (عليه السلام) (12) :

              « المقرىءُ بلا علم كالمعجب بلا مال ولا مُلك ، يبغض الناسَ لفقره ،

              ويبغضونه لعُجبه ، فهو أَبداً مخاصمٌ للخلق في غير واجب ،

              ومَن خاصم الخلق فيما لم يُؤمر به فقد نازع الخالقية والربوبية ،

              قال الله عز وجل :

              « ومن الناس من يجادل في الله بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير ثانَى عطفه »

              وليس أحدٌ أَشدّ عقاباً ممن لبس قميص النسك بالدعوى بلا حقيقة ولا معنى » .



              المصادر


              (1) مجمع البيان ج 2 ص 554.

              (2) بحار الانوار ج 92 ص 19.

              (3) الامالى للطوسي ص 4.

              (4) راجع بحار الانوار ج 92 ص 182.

              (5) معاني الاخبار من 67.

              (6) البحار الانوار ج 92 ص 107.

              (7) بحار الانوار ج 92 ص 107.

              (8) الكافي ج 2 ص 438.

              (9) مستدرك وسائل الشيعة ج 1 ص 288.

              (10) المحاسن ص 267 أبي عمن ذكره.

              (11) مصباح الانوار ، والاختصاص أيضاً ص 141.

              (12) مصباح الشريعة ص 44.









              sigpic

              تعليق


              • #8
                بارك الله بك اخي على هذا الموضوع المميز

                موفق ان شاء الله

                تعليق


                • #9
                  اللهم اجعل القران ربيع قلوبنا وانر به ابصارنا وبصيرتنا بحق محمد واله

                  بارك الله فيك على الموضوع القيم والمميز

                  وفي انتظار جديدك الأروع والمميز

                  لك مني أجمل التحيات

                  وكل التوفيق لك يا رب

                  طلبت الله شكثر ياحسين لامره ولامرتين جيك من الحسه ياحسين لومره
                  كل خوفي أموت وماأجي الحضره



                  تعليق

                  عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                  يعمل...
                  X