إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

🌱 قصة وعبرة بليغة عن أمير المؤمنين عليه السلام 🌱

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • 🌱 قصة وعبرة بليغة عن أمير المؤمنين عليه السلام 🌱

    🌱قصة وعِبَر بليغة عن أمير المؤمنين عليه السلام وفيها مواعظ للدنيا والآخرة🌱

    📌عن علي بن الحسين ، عن أبيه ( عليهم السلام ) ، قال : بينا أمير المؤمنين ( عليه السلام ) ذات يوم جالس مع أصحابه يعبيهم للحرب إذا أتاه شيخ عليه شحبة السفر .
    فقال : أين أمير المؤمنين ؟
    فقيل : هو ذا .
    فسلم عليه ، ثم قال : يا أمير المؤمنين ، إني أتيتك من ناحية الشام ، و أنا شيخ كبير قد سمعت فيك من الفضل ما لا أحصي ، و إني أظنك ستغتال ، فعلمني مما علمك الله .
    قال : *نعم يا شيخ ، من اعتدل يوماه فهو مغبون ، ومن كانت الدنيا همته اشتدت حسرته عند فراقها ، ومن كان غده شر يوميه فهو محروم ، ومن لم يبال بما رزئ من آخرته إذا سلمت له دنياه فهو هالك ، ومن لم يتعاهد النقص من نفسه غلب عليه الهوى ، ومن كان في نقص فالموت خير له . يا شيخ ، ارض للناس ما ترضى لنفسك ، وائت إلى الناس ما تحب أن يؤتى إليك .*
    ثم أقبل على أصحابه ، فقال : *أيها الناس أما ترون إلى أهل الدنيا يمسون ويصبحون على أحوال شتى ، فبين صريع يتلوى ، وبين عائد ومعود ، وآخر بنفسه يجود ، وآخر لا يرجى ، وآخر مسجى ، وطالب الدنيا والموت يطلبه ، وغافل وليس بمغفول عنه ، وعلى أثر الماضي يصير الباقي .*
    فقال له زيد بن صوحان العبدي : يا أمير المؤمنين ، أي سلطان أغلب وأقوى ؟
    قال : *الهوى*
    قال : فأي ذل أذل ؟
    قال : *الحرص على الدنيا*
    قال : فأي فقر أشد ؟
    قال : *الكفر بعد الإيمان*
    قال : فأي دعوة أضل ؟
    قال : *الداعي بما لا يكون*
    قال : فأي عمل أفضل ؟
    قال : *التقوى*
    قال : فأي عمل أنجح ؟
    قال : *طلب ما عند الله عز و جل*
    قال : فأي صاحب لك شر ؟
    قال : *المزين لك معصية الله عز و جل*
    قال : فأي الخلق أشقى ؟
    قال : *من باع دينه بدنيا غيره*
    قال : فأي الخلق أقوى ؟
    قال : *الحليم*
    قال : فأي الخلق أشح ؟
    قال : *من أخذ المال من غير حله فجعله في غير حقه*
    قال : فأي الناس أكيس ؟
    قال : *من أبصر رشده من غيه ، فمال إلى رشده*
    قال : فمن أحلم الناس ؟
    قال : *الذي لا يغضب*
    قال : فأي الناس أثبت رأيا ؟
    قال : *من لم يغره الناس من نفسه ، ومن لم تغره الدنيا بتشوفها*
    قال : فأي الناس أحمق ؟
    قال : *المغتر بالدنيا وهو يرى ما فيها من تقلب أحوالها*
    قال : فأي الناس أشد حسرة ؟
    قال : *الذي حرم الدنيا والآخرة ، ذلك هو الخسران المبين*
    قال : فأي الخلق أعمى ؟
    قال : *الذي عمل لغير الله يطلب بعمله الثواب من عند الله عز و جل*
    قال : فأي القنوع أفضل ؟
    قال : *القانع بما أعطاه الله عز و جل*
    قال : فأي المصائب أشد ؟
    قال : *المصيبة بالدين*
    قال : فأي الأعمال أحب إلى الله عز وجل ؟
    قال : *انتظار الفرج*
    قال : فأي الناس خير عند الله ؟
    قال : *أخوفهم له، وأعملهم بالتقوى ، وأزهدهم في الدنيا*
    قال : فأي الكلام أفضل عند الله عز وجل ؟
    قال : *كثرة ذكره ، والتضرع إليه بالدعاء*
    قال : فأي القول أصدق ؟
    قال : *شهادة أن لا إله إلا الله*
    قال : فأي الأعمال أعظم عند الله عز وجل ؟
    قال : *التسليم و الورع*
    قال : فأي الناس أصدق ؟
    قال : *من صدق في المواطن*
    ثم أقبل ( عليه السلام ) على الشيخ ، فقال : *يا شيخ ، إن الله عز و جل خلق خلقا ضيق الدنيا عليهم ، نظرا لهم ، فزهدهم فيها وفي حطامها ، فرغبوا في دار السلام التي دعاهم إليها ، وصبروا على ضيق المعيشة ، وصبروا على المكروه ، واشتاقوا إلى ما عند الله عز وجل من الكرامة ، فبذلوا أنفسهم ابتغاء رضوان الله ، وكانت خاتمة أعمالهم الشهادة ، فلقوا الله عز وجل وهو عنهم راض ، وعلموا أن الموت سبيل من مضى ومن بقي ، فتزودوا لآخرتهم غير الذهب والفضة ، ولبسوا الخشن ، وصبروا على البلوى ، وقدموا الفضل ، وأحبوا في الله ، وأبغضوا في الله عز و جل ، أولئك المصابيح وأهل النعيم في الآخرة ، والسلام*
    قال الشيخ : فأين أذهب و أدع الجنة وأنا أراها وأرى أهلها معك ، يا أمير المؤمنين جهزني بقوة أتقوى بها على عدوك .
    فأعطاه أمير المؤمنين ( عليه السلام ) سلاحا ، وحمله ، وكان في الحرب بين يدي أمير المؤمنين ( عليه السلام ) يضرب قدما ، وأمير المؤمنين ( عليه السلام ) يعجب مما يصنع ، فلما اشتد الحرب أقدم فرسه حتى قُتل رحمة الله عليه ، و أتبعه رجل من أصحاب أمير المؤمنين ( عليه السلام ) ، فوجده صريعا ووجد دابته و وجد سيفه في ذراعه ، فلما انقضت الحرب أتى أمير المؤمنين ( عليه السلام ) بدابته و سلاحه ، و صلى عليه أمير المؤمنين ( عليه السلام ) ، وقال : *هذا والله السعيد حقّا ، فترحموا على أخيكم.*


    📚 #من_لا_يحضره_الفقيه للشيخ الصدوق ج4 ص381
    〰〰〰〰〰〰

    #السلام_عليك_يا_أمير_المؤمنين #يا_علي
    #اللهم_صل_على_محمد_وآل_محمد

  • #2

    الأخت الكريمة

    ( خادمة ام أبيها )

    بارك الله تعالى فيكم على طرح راقي وجميل

    جعله الله تعالى في ميزان حسناتكم .









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X