إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اصحاب الاخاديد الثلاثة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اصحاب الاخاديد الثلاثة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    **********************
    رَوَى العلامة المجلسي( رحمه الله ) عن مقاتل أنَّ هناك جماعات ثلاثة يُعرفون بأصحاب الأخدود قال: كان أصحاب الأخدود ثلاثة: واحد منهم بنجران والآخر بالشام والآخر بفارس كلهم إستخدموا أسلوباً واحداً لتعذيب المؤمنين فحفروا الخنادق وملؤها بالنار ثم قذفوا المؤمنين بها وأحرقوهم بالنار وهم أحياء.
    أما الذي بالشام فهو أنطياخوس الرومي وأما الذي بفارس فهو بخت نصر وأما الذي بأرض العرب فهو يوسف بن ذي نواس فأما ما كان بفارس والشام فلم ينزل الله تعالى فيهما قرآنا وأنزل في الذي كان بنجران وذلك أن رجلين مسلمين 6 ممن يقرءون الإنجيل أحدهما بأرض تهامة والآخر بنجران اليمن آجر أحدهما نفسه في عمل يعمله وجعل يقرأ الإنجيل فرأت ابنة المستأجر النور يضي‏ء من قراءة الإنجيل فذكرت ذلك لأبيها فرمق حتى رآه فسأله فلم يخبره فلم يزل به حتى أخبره بالدين والإسلام فتابعه مع سبعة وثمانين إنسانا من رجل وامرأة وهذا بعد ما رفع عيسى ( عليه السَّلام ) إلى السماء فسمع يوسف بن ذي نواس بن سراحيل بن تبع الحميري فَخَدَّ لهم في الأرض وأوقد فيها فعرضهم على الكفر فمن أبى قذفه في النار ومن رجع عن دين عيسى ( عليه السَّلام ) لم يقذف فيها وإذا إمرأة جاءت ومعها ولد صغير لا يتكلم فلما قامت على شفير الخندق نظرت إلى ابنها فرجعت فقال لها: يا أماه إني أرى أمامك نارا لا تطفأ فلما سمعت من ابنها ذلك قذفا في النار فجعلها الله وابنها في الجنة وقذف في النار سبعة وسبعون.
    قال ابن عباس: من أبى أن يقع في النار ضرب بالسياط فأدخل أرواحهم إلى الجنة قبل أن تصل أجسامهم إلى النار.
    وَقد تنبأ الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) بما سيجري على حُجْر بن عدي وأصحابه الذين قتلهم معاوية بن أبي سفيان صبراً وشَبَّههم بالمقتولين صبراً في قصة أصحاب الأخدود فَعَنْ عبدُ الله بن رَزِينٌ الْغَافِقِيُّ أنَّهُ قالَ: سَمِعْتُ عَلِيَّ بْنَ أَبِي طَالِبٍ ( عليه السَّلام ) يَقُولُ:يَا أَهْلَ الْعِرَاقِ سَيُقْتَلُ مِنْكُمْ سَبْعَةُ نَفَرٍ بِعَذْرَاءَ مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ أَصْحَابِ الْأُخْدُودِ فَقُتِلَ حُجْرٌ وَ أَصْحَابُهُ .
    وَعَنْ مِيثَمٍ التَّمَّارِ أنَّهُ قَالَ: سَمِعْتُ أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السَّلام ) وَذَكَرَ أَصْحَابَ الْأُخْدُودِ فَقَالَ:كَانُوا عَشَرَةً وَعَلَى مِثَالِهِمْ عَشَرَةٌ يُقْتَلُونَ فِي هَذَا السُّوقِ

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على محمد وآله الطاهرين
    موضوع جميل وإختيار متميز....الشكر لك الاخت الفاضلة ..تقبل الله تعالى منك صالح الاعمال وجعله في ميزان حسناتك ..تقبلي مروري
    مَوالِىَّ لا اُحْصى ثَنائَكُمْ وَلا اَبْلُغُ مِنَ الْمَدْحِ كُنْهَكُمْ وَمِنَ الْوَصْفِ قَدْرَكُمْ

    تعليق


    • #3
      الشكر والتقدير لكم اخي وسيدي الكريم الغاضري
      اسعدني تواجدكم ومروركم الطيب جزاكم الله عني خير الجزاء

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X