إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

محور المنتدى (مطلّقة )158

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • محور المنتدى (مطلّقة )158

    كادر المجلة
    عضو فضي
    الحالة :
    رقم العضوية : 183592
    تاريخ التسجيل : 27-06-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 1,238
    التقييم : 10


    ((مُطـــلّــــــــقـــــة))


    هل تريدين أن تحصلي على لقب مطلقة في أقرب وقت؟


    اذا رغبت في ذلك فاتبعي النصائح الآتية:
    § إذا كان زوجك يمارس عملاً ذهنياً فلا تذيقيه طعم الراحة في البيت، فمثلاً حينما يدخل من الباب مرهقاً مكدوداً أطلقي عليه الأبناء حتى يعرض عليه كل منهم شكواه، ولا بأس من أن ترفعي صوت الراديو.. وإذا كانت هناك مشاجرة فهذا وقتها ثم انخرطي في البكاء حتى تنكدي عليه عيشته!.
    § ممنوع منعاً باتاً إعداد الطعام في موعده ولا بأس أن يتأخر موعده ولا بأس فعلاً من أن يتأخر موعد الغداء.. الوجبة الأساسية ساعتين على الأقل.
    § لا تقبلي على طهو الأطعمة التي يفضلها زوجك.. تعللي بأية حجة واطهي ما تحبينه أنت واتركيه.
    § ناقشي زوجك في كل رأي يقوله مناقشة حادة وتمسكي برأيك ولا تحاولي أن تقتنعي برأيه حتى إذا كان على صواب ولك أن تسفهي آراءه.. وحبذا لو كان ذلك على مسمع من الناس.
    § حذار أن تجعلي زوجك يتمتع بشيء من النوم.. فالنوم راحة والطعام الجيد هو ألد أعدائك.
    § لا تبتسمي في وجه زوجك.. بل اجتهدي أن تخصيه بكل ما يحزنه من الأمور ولا بأس من أن تبالغي في اتهامه إذا مرض ابن لكما وعليه تقع المسؤولية في كل خطأ يحدث في حياتكما.
    § أفرغي جيب زوجك أولاً بأول حتى لا يستطيع الخروج من المنزل بدونك ولا تسمحي له برؤية أحد من أصدقائه.
    § وأخيراً أهملي بيتك وأولادك ودعيه يتولى شؤون كل شيء بنفسه و لا تلقي بالاً إلى ما يشير عليك به.
    تأكدي بعد ذلك أنك ستصبحين مطلقة قبل أن تكوني أرملة.. وعليك الآن أن تقرئي هذه النصائح من أولها ولا تأخذي بواحدة منها إذا أردت لبيتك السعادة ولزوجك العمر الطويل.

    إعداد: سندس صباح

    تم نشره في العدد 44 من مجلة رياض الزهراء



    *************************
    *************
    ********


    اللهم صل على محمد وآل محمد


    مع نسمات الصباح وعطوره الزاكية بالمحبة والوفاء من قُرب


    حامل اللواء وكافل الحوراء وسيد الماء والاخاء ننقل لكم أرق الامنيات بالسعادة والهناء

    قد يكون محوركم مختلفاً هذاالاسبوع فهو (بالمقلوب )

    ويحوي الكثير من الطرافة والطرح الهادف أيضا ...


    وسنناقش بالحوار


    * اسباب الطلاق ونتائجه ؟؟؟


    *لماذا هنالك من تسعى للطلاق وبكل سهولة رغم عظمةالامر ؟؟؟؟


    *وبنفس الوقت إن حدث ووقع الطلاق لسبب ما ..

    فلماذا نلمس نظرة الاتهام للمطلقة بانها السبب وانها تسعى لخطف رجل ما من أسرته ؟؟؟؟؟


    كما واتوجه بالشكر الجزيل للغالية العزيزة (كادر المجلة )


    لنشرها هي والكاتبة هذا الموضوع الحيوي والمهم


    ننتظر جميل تواصلكم وحواركم مع محوركم وبرنامجكم


    ودمتم بالف الف خير ...































    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	8qNsdV[1].jpg 
مشاهدات:	4 
الحجم:	19.6 كيلوبايت 
الهوية:	860139اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	13237691_875168565944848_8053025442491767536_n.jpg 
مشاهدات:	2 
الحجم:	34.9 كيلوبايت 
الهوية:	860140
    الملفات المرفقة

  • #2
    نداء الكفيل
    عضو ذهبي

    الحالة :
    رقم العضوية : 42038
    تاريخ التسجيل : 05-03-2012
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 3,045
    التقييم : 10



    ماهو الحل ؟؟؟؟؟


    صديقتي فتاة ملتزمة وجميلة وفيها كل الصفات الجيدة
    تزوجت من رجل كانت تظن بأنه زوج صالح ومعه سوف تكمل حياتها معه بكل سعادة؟؟
    لكن وبعد مرور الاشهر الاولى من الزواج
    اكتشفت بأن ظنونها كانت غير صحيحة
    فهو أناني يحب نفسه فقط ولايبالي بأي شخص لايلتزم بالتعاليم الاسلامية ولايلتزم بأي وعود كثير السفر سفره تقريبا خمس او ست مرات في السنة ويسافر بدون ان يعلم احد بسفره وسفره ليس للعمل ؟يذهب ويرجع بدون سابق انذار.يعامل زوجته معاملة الخادمة يشتم ويهين لأي سبب تافه واذا اراد احد ان ينصحه فدائما الرد يكون في الهروب من اي احديحاول الاصلاح رزقهم الله بطفل لكن لم يتغير شئ فهو أب غير صالح يجالس أصحاب السوء ويبخل على أهله مع انه من أصحاب الملايين يصرف امواله فقط لنفسه ومايحب دائما يكذب ولأتفه الأسباب لايلتزم بصلاة اوصوم حاولت أن تصلحه لكن دائما كانت تفشل جميع محاولاتها؟
    الان هي تفكر في الطلاق ؟فهل هذا هو الحل اريد رأيكم في حل هذه المشكلة ولكم جزيل الشكر

























    تعليق


    • #3
      خادمةرقية
      عضو جديد
      الحالة :
      رقم العضوية : 45692
      تاريخ التسجيل : 31-03-2012
      الجنسية : العراق
      الجنـس : أنثى
      المشاركات : 70
      التقييم : 10





      عزيزتي نداء الكفيل لا أعتقد ان الطلاق هو الحل فهي لديها طفل منه تحاول ان تتجاهله لا ترد عليه تقوم بواجبها ويجب ان العلاقة بينهم ولو مضهرياً جيدة لكي لا يعلم الطفل ذلك اذا كان هذا الطفل خمس اوست
      فيحزن كثيراً لكثرة المشاكل وعدم أهتمام أبوة به فلتهتم به هي ولا تحزن فكلما صبرت عليه زادها الله احساناً الى احسانها واذا لم يفد ذلك فالتفكر بالطلاق ولكن قبل كل شيء يجب ان توفر الظروف الملائمة لها ولطفلها
















      تعليق


      • #4
        حنايا عشق
        عضو فضي

        الحالة :
        رقم العضوية : 32509
        تاريخ التسجيل : 06-01-2012
        الجنسية : السعودية
        الجنـس : أنثى
        المشاركات : 1,149
        التقييم : 10





        السلام عليكم
        رغم قلة خبرتي لكن سوف أقول ما هو بخاطري و أتمنى من الله العظيم إن يكون و لو شي من الحل
        بنسبه للسفر فبعد الرجل عن المنزل لأبد من شي فلكل سبب مسبب فأنا من رايي تلتفت لنفسها مقصرة بماذا و إن كان لا يوجد فلربما هو يمل من الروتين لذلك كثير السفر
        فعليها أن تغير من شكلها من فترة لفترة و إن تغير روتين المنزل اليومي فتجعل منه جو مختلف و إن لا تنسى أن تتوكل على الله قبل كل هذا و إن تحاول تقربه منها بتغير الشكل والأسلوب معا
        و تحاول أن تكون هاديه معه لانه بالمشاجرات لن يستجيب لانه سيشعر أنها تجبره أو أنه أمر أنما كل شي باللين لا تحاسبه على خروج والسفر و تذخل معه في صراعات لانه أيضا سيبعد ولن يتقبل
        و أيضا تغير الجلسات معه في أماكن مختلفة و أيضا أن كانت ليس من النوع ذات الرمانسيه فلتغير هذا الطبع فكل شخص يبحث عن شي ولربما هو يبحث عن شي من هذا القبيل و أن قللل السفر فهذه بشرى رائعة
        فعليها أن تسعى لتكمل مشوارها بتغير بقية الأشياء التي به صحيح أن أصدقاءه خطر لكن لنبدأ به و أنا أن وجدت الحل لأصدقاءه طبعا لن أبخل عليكم أما أن كانت زائدة الأهتمام به فلأمر مختلف بالمعنى لو كانت تواصل معه
        أين ذهبت ومتى عدت وكل شي تسئل و تفعل له ما يريده هنا تفقده لو جزء من الأهتمام المبالغ فيه و أيضا تدعوا الله يوفقها و تدعوا له بتوفيق و لا تيأس فكل شخص له مفتاح أن لم يكون كما قلت فيوجد غيره لكن لا تيأس
        و إن شاء الله موفقه و الله يهديه بأذن الله و إن شاء الله لا تحتاج لطلاق و لا لغيره على الأقل من أجل الطفل إن شاء الله أكون عند حسن الظن و إن أكون قد جئت لكم بما ينفعكم و الله يعينها و يوفقها
        تقبلي مروري أختي نداء و أعتذر على الأطاله موفقين جميعا




























        تعليق


        • #5
          كرم الزهراء
          عضو ذهبي

          الحالة :
          رقم العضوية : 64458
          تاريخ التسجيل : 01-09-2012
          الجنسية : العراق
          الجنـس : أنثى
          المشاركات : 2,393
          التقييم : 10



          كيف تجتاز المرأة أزمة الطلاق







          كيف تجتاز المرأة أزمة الطلاق



          كيف تجتاز المرأة أزمة الطلاق



          كيف تجتاز المرأة أزمة الطلاق الطلاق من اصعب الكلمات التى تود المرأة ان تمحيها من قاموس الحياة ولكن فى بعض الأوقات يكون الطلاق هو الحل الأنسب لتيعيش المرأة حياة أفضل فالعيش فى دنيا الطلاق أفضل بكثير من العيش فى حياة زوجية مليئة بالمشاكل وأنعدام التفاهم والثقة ولكن وعلى الرغم من ان الطلاق من الممكن ان يقع بناء على رغبة المرأةألا ان وطأته تكون شديدة عليها وتعانى المرأة بعد وقوع الطلاق بالكثير من الألم النفسية والأجتماعية خاصة فى مجتمعاتنا









          تعليق


          • #6
            اخوتي الاكارم هذا رابط الموضوع النقاشي عن الطلاق للاخت (نداء الكفيل ) لمنأحب التزود عن أراء الاعضاء بهذا الجانب




            https://forums.alkafeel.net/showthre...E1%D8%E1%C7%DE








            تعليق


            • #7
              ام شمس
              عضو جديد
              الحالة :
              رقم العضوية : 190442
              تاريخ التسجيل : 25-02-2016
              الجنسية : العراق
              الجنـس : أنثى
              المشاركات : 23
              التقييم : 10


              تزيد حصيلة الطلاق خلال العامين الماضيين


              السلام عليكم اخواتي العزيزات اتمنى ان يكون هذا موضوع فقرة صباحية وكيفية علاجها ويجب على كلا الطرفين من الزوج والزوجة اعادة حساباتهم والتفكير في مستقبل ابنائهم ماذنب هؤلاء الاطفال حتى في المدارس يخجلو عن قول ابي منفصل عن امي في عامي 2014"و2015 ارتفعت حصيلة الطلاق في بلدنا والمحاكم لم تستطيع التركيز في هذه القضايات اصبحت متراكمة عليهم فايها الاخوات ان شاء الله لم يصل بنا إلى هذا الحال لكن يجب ان تستحملي من اجل اولادكي فان الطلاق يهتز له عرش الله فكم انها مسألة عظيمة فكثير من الاخوات اذا خيرها زوجها بين الزواج بزوجة اخرى او الطلاق تفضل الطلاق بدون اي تفكير فدعيه يتزوج للحفاظ على حياتك ومستقبل ابنائك فالكثير والكثير من الأطفال يدفعون ثمن غلطة الوالدين وتجدهم بدون مدارس ولا تعليم وهذا خطأ فادح بحق طفولتهم يجب التركيز على هذا الموضوع فالمحاكم تشكو من ارتفاع نسبة الطلاق او اللجوء إلى رجل الدين لحل القضايا المستعصية قبل الطلاق فيوجد رجل دين في مدينة النجف يتوسط بين الزوجين وحل المشاكل حتى ولو كانت المحافظات بعيدة وفي كل المحافضات يوجد رجال دين للتوسط بين الزوجين لكن للاسف بعض الناس تلجأ لاقصر طريق وهو الطلاق ونسأل الله ان يهدي النفوس بين الزوجين ويجعل لهم حياة طيبة مليئة بالافراح









































              تعليق


              • #8
                نهج الهدى
                عضو متميز

                الحالة :
                رقم العضوية : 43130
                تاريخ التسجيل : 13-03-2012
                الجنسية : العراق
                الجنـس : أنثى
                المشاركات : 736
                التقييم : 10


                الطلاق حكم ام جرم


                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                اخواني اخواتي الاعضاء الكرام هذا الموضوع اجتماعي مهم وهو من الامور التي تخص المرأة وبالصميم حيث يحكم المجتمع على المرأة المطلقة بأنها اجرمت على الرغم من ان هذا هو حكم انزله الله تعالى سورة في كتابه الحكيم بكل احكامه فأن لم يكن حلا لم يشير الله تعالى به
                فما هي ارائكم بهذا الموضوع المهم


                مما جاء رداً






                حسيني2011
                عضو متميز

                الحالة :
                رقم العضوية : 5816
                تاريخ التسجيل : 01-11-2010
                الجنسية : العراق
                الجنـس : ذكر
                المشاركات : 700
                التقييم : 10





                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


                نعم هناك الكثير من عدم الدقة في الحكم كما هو الحال لبعض الاباء
                من التشائم والحزن عندما تولد له بنت في حين ربما تكون بنت افضل من الف رجل
                كذلك النظرة الى المطلقة فربما يكون العيب في الرجل
                والطلاق خلاص من ذلك الرجل كان يكون والعياذ بالله شارب الخمر او الزواج كحبس انفرادي


                او يشبعها ضربا او غيرها ...


                فليس من الظروري ان يكون النقص في المرأة...

















                تعليق


                • #9
                  المستشاره
                  عضو ذهبي

                  الحالة :
                  رقم العضوية : 597
                  تاريخ التسجيل : 18-08-2009
                  الجنسية : العراق
                  الجنـس : أنثى
                  المشاركات : 4,321
                  التقييم : 10



                  لماذا لا يكون الطلاق بيد المرأة؟؟انتظر ارائكم ...


                  بسم الله الرحمن الرحيم
                  ما الحكمة من جعل الطلاق بيد الرجل وليس بيد المرأة؟؟؟
                  ونحن نعلم ان الله ساوى بين الذكر والانثى بكل شيء....
                  وما هي الاثار الايجابية التي تنتج عنها.؟؟؟
                  ننتظر ارائكم القيّمة ولي عودة لابداء رأي




                  مما كان ردّاً على الموضوع





                  عاشقه الحسين
                  عضو متميز


                  الحالة :
                  رقم العضوية : 549
                  تاريخ التسجيل : 11-08-2009
                  الجنسية : العراق
                  الجنـس : أنثى
                  المشاركات : 749
                  التقييم : 10










                  السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة


                  صحيح ان الاسلام نادى بالمساواة بين الرجل والمراة وطبقت هذه المساواة في كثير من نواحي الحياة
                  حيث اعطى للمراة حق العمل .
                  لكن هناك بعض الاستثناءات ليس فقط بموضوع الطلاق بل كذلك بموضوع الشهود حيث ان شهادة امراءتين تعادل شهادة رجل واحد والسبب في ذلك هو ان المراة عرضه لنسيان.
                  لا اريد الخروج كثيرا عن موضوع المناقشه ان الاسلام لم يجعل امر الطلاق بيد الرجل تقليلا من شأنها
                  بل لان المراة هي كائن حساس وسريعة التأثر بما يجري من حولها وتتحكم بالامور من ناحية عاطفيه اكثر من الناحيه العقليه والمنطقيه(هذا بصوره عامه لان دائما هناك اسثناءات).
                  اي ان اغلب النساء يفكرن بقلبهن اكثر من العقل.في حين ان الرجل يجعل العاطفه اخر همومه ويفكر قبل ان يتخذ اي قرار لانه لا يريد ان يندم.
                  هذا رأي الشخصي طبعا واتمنى قراءه بقية الاراء





                  وسيم الكربلائي
                  عضو نشيط
                  الحالة :
                  رقم العضوية : 45
                  تاريخ التسجيل : 02-06-2009
                  المشاركات : 358
                  التقييم : 10










                  شكرا الى الاخت على هذا الطرح
                  انا اتصور اذا الطلاق بيد المراة لكان الان اقل رجل مطلق عشرة مرات من عشرة نساء وشكرا لكم






                  الراصد
                  المراقب

                  الحالة :
                  رقم العضوية : 3225
                  تاريخ التسجيل : 22-05-2010
                  الجنسية : العراق
                  الجنـس : ذكر
                  المشاركات : 666
                  التقييم : 10





                  اختي المستشاره .شكرا على هذا الطرح الجميل والرد الاجمل ....
                  ان المرأه كائن حساس وعطوف جدا لدرجة انها لاتستطيع اخذ قرارات حاسمة لحياتها وحياة غيرها فإن قرار الطلاق قرار انفصال شخصين اي التفريط بحياة وبعمر وبعشرة طويله وذكريات وايام جميلة جدا بينهما إذ لايمكنها اخذ مثل هكذا قرار عقلاني اي انه يحتاج لتفكير عقل قبل العاطفة والقلب والمرأة عاطفية إلى حد كبير وذات قلب رقيق وهكذا صفات جميلة لاتنفع بأتخاذها قرارات صعبه جدااااااا.....




                  هذا رابط الموضوع لمن يُحب الاطلاع على كل التفاصيل الحوارية به




                  https://forums.alkafeel.net/showthre...E1%D8%E1%C7%DE




                  التعديل الأخير تم بواسطة مقدمة البرنامج; الساعة 14-02-2017, 10:55 AM.

                  تعليق


                  • #10
                    مرتضى علي الحلي 12
                    عضو فضي

                    الحالة :
                    رقم العضوية : 4050
                    تاريخ التسجيل : 24-07-2010
                    الجنسية : العراق
                    الجنـس : ذكر
                    المشاركات : 1,988
                    التقييم : 10



                    إنَّ حَالَةَ الطلاقِِ تُعَدُّ ظَاهِرَةً خَطيرَةً فِي المُجتَمَعِ العرَاقي .


                    أكّدَتْ وبيّنَتْ المَرجَعيَّةُ الدِينيّةُ العُليَا فِي النَجَفِ الأشرَفِ ,اليَومَ , الجُمْعَةَ , الثَاني مِنْ رَبيعٍ الأوّلِ ,1438 هِجري,

                    المُوافقَ ,لِ, الثَاني مِنْ كانونِ الأوّلِ ,2016م ,وعلى لِسَانِ , وَكيلِها الشَرعي , الشَيخ عَبد المَهدي الكَربَلائي,

                    خَطيبِ , وإمَامِ الجُمعَةِ فِي الحَرَمِ الحُسَيني المُقَدّسِ :

                    تُشيرُ الإحصَائِيَاتُ الصَادِرَةُ مِنْ السلطَةِ القَضَائيّةِ الاتحاديّةِ إلَى تَصَاعِدِ حَالاَتِ الطَلاقِ فِي العرَاقِ, بصورةٍ لم تَكن مَعْهودَةٍ مِن قَبلُ .

                    وقَد أعلَنَتْ السلطَةُ القَضَائيّةُ ,وكَمَا وَرَدَ فِي وَسَائِلِ الإعلامِ

                    عَن إحصَائيَةٍ تَعَلّقَتْ بِعَدَدِ حَالاَتِ الطَلاقِ لِشَهرِ تشرينٍ الأولِ المَاضي , فَسَجّلَتْ أكثَرَ مِن , 5200 , حَاَلةَِ طلاقٍ ,

                    فِي وَقتٍ بَلَغَتْ حَالاتِ الزواجِ , 8341 ,حَالَةِ زَوَاجٍ.

                    وحَالاتُ الطَلاَقِ فِي تَصَاعِدٍ مِنذُ عَامِ , 2004م ,ولِحَدِ الإحصَائيّةِ الأخيرةِ هَذه.

                    إنَّ هَذه الحَالَةَ تُعَدُّ ظَاهِرَةً خَطيرَةً فِي المُجتَمَعِ العرَاقي ,تُهدَدُ الكيَانَ الأسَري وتُنذرُ بالتَفَككِ والانِحَلالِ المُجتمَعي ,

                    وتُشَكّلُ خَطَرَاً عَلَى التَمَاسِكِ الاجتمَاعِي وتَتركُ آثاراً نفسيّةً وأخلاقِيّةً واجتِمَاعيَةً عَامَةً.

                    مِمّا يَنبَغي دِرَاسَةُ أسبَابَ هذه الظَاهِرةِ الخَطيرَةِ , وتَضَافِرُ جهودِ جميعِ الجِهَاتِ الحُكوميّةِ القَادِرَةِ ,على مُعَالَجِتها والحَدِّ مِن تَصاعَدِهَا.

                    وإذا كَانَتْ المُؤسَساتُ الحكوميَةُ غير قَادِرَةِ على التَأثيرِ في مُعَالَجَةِ هذه الظَاهِرَةِ ,

                    فِإنَّ المَسؤوليّةَ الدِينيةَ والأخلاقيةَ والإنسانيةَ, تُحَتمُ عَلى المُبلغين والخُطبَاءِ ومُؤسّساتِ المُجتمعِ المَدني والآباءِ والأمهاتِ

                    والجَامعاتِ وإداراتِ المَدارس, أنْ يَنهضوا بأدَاءِ مَسؤوليتهم في هذا المَجَالِ , ووضعِ خُطَطاً مُناسِبَةً

                    لتضييقِ الدَائرةِ في هذه الظَاهِرةِ وعدمِ السَمَاحِ باستمرَارِهَا .

                    ,ولا بُدَّ لذلك مِن دراسةِ أسبَابِ بُروزِهَا , وهي كَثيرةٌ ونُشيرُ إلى بَعضِهَا:

                    1- ضَعفُ الوَعِي الديني والاجتمَاعِي ,بِمَا يَتَعَلّقُ بالحقوقِ و الوَاجبَاتِ , التي تُنَظمُ العلاقةَ الزوجيّةَ والأسَريةَ

                    وعلاقةَ الأبِ بابنه والأمِ بأبنائها , وعَدمُ وعي الكثيرِ مِن الأزواجِ بالآثارِ الخطيرةِ للانفصَالِ ولا سيّمَا على الأطفالِ .

                    وهَذا الضَعفُ إنّمَا نَتجَ مِن التَأثرِ بالثقَافَاتِ والرُؤى الدَخيلةِ عَلى مجتمعنا , والتي غَزَتْ العقولَ والقٌلوبَ للكثيرِ مِن النِسَاءِ والرجَالِ .


                    2- الإستخدَامُ السَيِّءُ لِوَسَائِلِ التَوَاصِلِ الاجتمَاعِي , بَدَلاً مِن تَوظيفها لِلمَنفَعَةِ العِلميّةِ والفكريّةِ والاجتمَاعيّةِ السَليمَةِ ,

                    كَونها أدَاةً أُريدَ لها تَوسيعَ التَواصِل المَعرفي والمَعلوماتي والاجتمَاعِي, ولكن ومع الأسفِ تُسَتخدمُ في غَيرِ مَا أريدَ لَها.

                    والأخطَرُ مِن ذلك هو مُشَاهَدةُ بَعض الأفلامِ والمُسلسلاتِ ,

                    التي لا تَنسجمُ مع قِيمنَا ومَشاعرِنَا وعَواطفنا , وما تَحمِلَه مِن ثَقَافَاتٍ بَعيدَةٍ جدّاً عن جوهرِ ديننا وتقاليدنا ,

                    حتى أضحتْ هذه الأمورُ المُستهجَنَةُ لَدَى المُجتمعِ العرَاقي أموراً مَقبولَةً لا تُستَنكرُ وصَارَتْ ظَاهِرةً عَامَةً.

                    3- تَبَدّلُ المَفاهيم والمَشَاعر والعَواطف والقيم الأخلاقيّةِ لدينا , بِفعْلِ الانقسَامِ والغَزو الثقافي والفكري.

                    4- تَصَاعِدُ ظَاهِرَةِ البطالةِ والأزمةِ الاقتصاديِّة , التي يُعاني منها أهلُ العرَاق ,

                    وبهذا الصَدَدِ لا بُدّ مِن التثقيفِ عَلى تَحمّلِ هذه الأوضاعِ الاستثنائيَة ,وتَجنّبِ الانفصَالِ بحجّةِ الضائقةِ الاقتصَاديّةِ ,

                    حِفظَاً للأسرةِ ووحدتِها وتَمَاسِكاً للمُجتمعِ.

                    ونُؤكّدُ على أنَّ مُقتضى المَسؤوليّةِ الدينيّةِ والوطنيّةِ والأخلاقيّةِ ,أن تَعمَلَ الجِهَاتُ القضائيةُ المُختَصَةُ بقضايا الطَلاقِ

                    عَلَى مُحَاوَلَةِ إصلاحِ ذاتِ البَين , وتَقريبِ وجهَاتِ النَظرِ بين الأزواجِ وعَدمِ التَسرّعِ في إيقاعِ الطَلاقِ ,

                    بِرَجَاء أنْ يتَصَالحِ الطرفان ويَعودا إلى رُشدِهمَا.

                    وكذلك مَن الضروري أنْ يَقومَ الآباءُ والأمهاتُ بِمَا يَضمِنُ الحِفَاظَ على الكيانِ الأسَري

                    وأنْ يَتَدَخَلا تَدخلاً إيجابيّاً في الحَلّ لا تَدخلاً سَلبيّاً , فاللهُ اللهُ في الأزواجِ والأُسَرِ .



                    ____________________________________________

                    تَدْوينُ – مُرتَضَى عَلي الحِليّ –

                    ____________________________________________

                    الجُمعَةُ – الثاني مِن ربيعٍ الأوّلِ - 1438, هجري .

                    الثاني مِن كانونٍ الأوّلِ - 2016 م .

                    ___________________________________________


























                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X