إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

رفاق درب الولاء 💓10💓

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • رفاق درب الولاء 💓10💓

    رفاق درب الولاء 💓 10 💓

    وبعد مرور عشرة أيام جاء اتصال هاتفي إلى بيت الحاج مصطفى من أحد الإخوة الذين أنقذوا محمد بعد إصابته الخطيرة في صدره وهو يرقد الآن في المشفى
    صدم الجميع في الخبر وعمل الحزن بين أفراد العائلة
    فقررت غفران شقيقة محمد أن تتصل ب زهراء وتخبرها في الوضع
    رفضت الأم ذلك وغرقت عيناها في الدموع
    تمهلي بنيتي لاتقولي لها شيء
    غفران:لاياامي سأقول لها حتى تطمئن انه حيُ يرزق
    حسناً ياأبنتي كما تريدين
    في تلك اللحظات كانت زهراء غارقة في قراءة القرآن ودموعها كــ المطر يهطل على وجنتيها
    رن جرس الهاتف
    نظرت زهراء واذا المتصل غفران
    آوه ياآلهي ماذا حصل في هذا الوقت من الليل
    رفعت زهراء الخط بقلقٍ
    مرحبا غفران ماذا بكم هل حصل شيء لا سامح الله
    غفران:لا ياعزيزتي فقط أردتُ أن أطمئنكِ على محمد
    بكت زهراء من شدة الفرح وقالت الحمدلله ربِ الذي استجاب دعوتي
    شكرا لكِ غفران
    أغلقت الهاتف وقررت أن تذهب في الصباح مع أخيهاالى بيت الحاج مصطفى وقد.اجتمع الجميع هناك فقرر سجاد أن يلتحق بالجبهة ليصل إلى مكان محمد ويطمئن عليه وأنهُ لن يتراجع عن قرارهِ صدمت زهراء بأخيها ولن تستطيع أنٍ تمنعهُ ابدا

    أخذت تبكي وتبكي وهي تقول
    ويلٍ لقلبك المحترق كيف يحتمل كل هذا الفراق والعذاب
    عاد سجاد مسرعاً إلى المنزل أخبر والدته بالأمر وذهب لتجهيز حقيبتهِ .
    اتصل برفاقه واتفقوا على أن يلتقيهم بعد صلاة الفجرِ

    رفيق آخر يذهب إلى الجبهة ماذا سيحصل لهما

    نتابع في الجزء القادم

    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _
    لــــي: حنين اياد
    ستنبت الورود يوم ما
    في أرض سقيت بدماء

    شهدائنا


  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم..

    احسنت اختي الغالية..

    بانتظار نهاية القصة...

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X