إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عقاب (الإيذاء والإهانة والاحتقار) في روايات اهل البيت عليهم السلام

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عقاب (الإيذاء والإهانة والاحتقار) في روايات اهل البيت عليهم السلام

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين واللعن الدائم على
    أعداهم ،
    ومخالفيهم ، ومعانديهم ، وظالميهم ، ومنكري فضائلهم ومناقبهم ،
    ومدّعي مقامهم ومراتبهم ،
    من الأولين والأخرين أجمعين إلى يوم الدين وبعد :
    عن المـُعلّى بن خنيس
    قال: سمعت أبا عبد الله عليه‌السلام
    يقول: ( إنّ الله تبارك وتعالى يقول: من أهان لي وليَّاً فقد أرصد لمـُحاربتي، وأنا أسرع شيء إلى نُصرة أوليائي ).
    وعنه عليه‌ السلام أنّه قال: ( قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌ وآله‌ وسلم : لقد أسرى ربِّي بي، فأوحى إليَّ من وراء الحجاب ما أوحى، وشافهني إلى أن قال لي: يا محمّد، مَن أذلَّ لي وليّاً فقد أرصدني بالمـُحاربة، ومَن حاربني حاربته.
    قلت: يا ربّ، ومَن وليُّك هذا؟ فقد عرفت أنّ مَن حاربك حاربته.
    قال لي: ذاك مَن أخذت ميثاقه لك ولوصيّك ولذرّيتكما بالولاية ).
    وسائل الشيعة : ج 12 ص 270 .









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما


  • #2
    موضوع رائع وقيم
    فقد حذر الاسلام من أذية المؤمن فقد عظم الله أمرها، ورتب العقوبة عليها فقال تعالى:
    { وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُبِيناً } (الأحزاب:58)




    إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
    فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

    تعليق


    • #3
      الأخ الكريم
      ( الجياشي )
      كل الشكر لكم على هذا المرور المتميز
      الله يعطيكم الف عافيه
      لا عدمنا هذا التواجد النير
      تقبلوا شكري وتقديري









      ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
      فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

      فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
      وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
      كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

      تعليق


      • #4
        شكراً لكم مولانا الرضا
        لهذا النشر المبارك
        جعله الله في ميزان أعمالكم
        تحــــــــــــــــياتي
        يا منبع الاسرار يا سر المهيمن في الممالك .
        يا قطب دائرة الوجود وعين منبعه كذلك .
        والعين والسر الذي منه تلقنت الملائك .

        تعليق


        • #5

          الأخ العزيز ( احمد اخلاقي )
          شكراً جزيلاً لك على هذا المرور الطيب والدعاء المبارك والثناء الجميل
          أسرني وأسعدني تواجدك في متصفحي
          لك خالص الود









          ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
          فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

          فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
          وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
          كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
          x
          يعمل...
          X