إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

العبادة هدف الخلقة؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • العبادة هدف الخلقة؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد واّل بيته الطيبين الطاهرين


    قال تعالى:
    ((وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ [الذاريات : 56]))
    فالاية الكريمة تشير الى ان الهدف من الخلقة هو العبادة ولكن هذا الهدف لا يمثل كمالا في العبودية بل يمثل كمالا في العابد وذلك لانه تعالى يقول:

    ((وَقَالَ مُوسَى إِن تَكْفُرُواْ أَنتُمْ وَمَن فِي الأَرْضِ جَمِيعاً فَإِنَّ اللّهَ لَغَنِيٌّ حَمِيدٌ [إبراهيم : 8]))
    فالاية الشريفة تشير الى الهدف الفعلي أي الراجع للخلق انفسهم لا الهدف الفاعلي الراجع للخالق تعالى
    وما الحديث المروي والمشهور عندنا((كنت كنزا مخفيا فأردت أن اعرف فخلقت الخلق لكي أعرف))
    فإما انه لا اصل له في الاحاديث القدسية وأما ان تحمل على أن المراد من المعرفة هي المعرفة التي بها يتكامل الانسان ويرقى لا انه تعالى بحاجة الى معرفة البشر له لانه كما يقول عن نفسه تبارك وتعالى:
    ((هو الاول والاخر والظاهر والباطن)) فلا هدف سواه فهو معروف عند ذاته ولا يحتاج الى معرفة غيره له وإن البشر عندما يعرفون انني إلههم يتكاملون بالمعرفة.
    وحيث أن الخلقة موجودة في كل لحظة فإن العبادة يجب أن تكون في كل لحظة كذلك لانها هدف الخلقة ومع ذلك فإنها هدف نسبي لا هدف مطلق.
    يقول تعالى:
    ((واعبد ربك حتى ياتيك اليقين)) الحجر3
    فلا يتحقق اليقين الا بالعبادة وان كان احد مصاديق اليقين هو الموت إلا انه غير المقصود في المقام, وكذلك ليس المقصود منه اليقين المقابل للظن الحاصل من رؤية الايات كما في قوله تعالى:
    ((وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنفُسُهُمْ ظُلْماً وَعُلُوّاً فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ [النمل : 14]))

    بل المقصود بها الحالة النورانية الحاصلة من القرب الحاصل من العبادة وهذه لا تقف عند حد فما دام الانسان موجودا فلا بد له من العبادة حتى يحصل ارقى مراتب القر ب واليقين.





  • #2
    بارك الله بك وجعله الله في ميزان اعمالكم

    تعليق


    • #3
      وفقتي لكل خير اختي الفاضلة ولمزيد من العطاء على الصعيد القراني

      تعليق


      • #4
        أخي جبل الصبر ...
        إسمح لحرفي أن يمر ...
        في موضوعك القيم ...
        ولكن هل العبادة اليوم سلبت روحها أم لا ؟؟؟
        وكيف أصبحت حركات بلا روح ؟؟؟

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة النعماني مشاهدة المشاركة
          بارك الله بك وجعله الله في ميزان اعمالكم
          الله يبارك فيك أخي النعماني وشكراً لمرورك العطر

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة الأعلامي مشاهدة المشاركة
            أخي جبل الصبر ...

            إسمح لحرفي أن يمر ...
            في موضوعك القيم ...
            ولكن هل العبادة اليوم سلبت روحها أم لا ؟؟؟

            وكيف أصبحت حركات بلا روح ؟؟؟
            أولاً أخي الأعلامي أنا شاكرة مرورك
            اما بالنسبة للعبادة فهذا يعتمد على الشخص هو وذاته

            لا يخفى أن العبادة روح ولب وعلاقة تواصل بين العبد وربه سبحانه، فإذا اقتصرت العبادة على الحركات، وتخلف عنها لبها وجوهرها من الخشوع والخضوع لله والذل والانكسار بين يديه، كان العبد مؤديا لصورة العبادة لا لحقيقتها، فشرود القلب وغفلته في أداءه للعبادة من أعظم الآفات التي تؤدي لعدم قبول العمل

            تعليق


            • #7
              اللهم صل على محمد و ال محمد
              موفقين اختنا جبل الصبر جعلنا الله واياك من العاملين
              العابدين المخلصين لله عز و جل
              الـلـهـم صـل عـلـى
              مـحـمـد و ال مـحـمـد

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة الخزاعي مشاهدة المشاركة
                وفقتي لكل خير اختي الفاضلة ولمزيد من العطاء على الصعيد القراني
                الله يوفقك وشكراً للمرور

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة حسن علي مشاهدة المشاركة
                  اللهم صل على محمد و ال محمد

                  موفقين اختنا جبل الصبر جعلنا الله واياك من العاملين
                  العابدين المخلصين لله عز و جل
                  الله يوفقك أخي الكريم حسن علي
                  وجعلك من العابدين ان شاء الله

                  تعليق


                  • #10
                    شكرا للأخت المؤمنة جبل الصبر على الموضوع

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X