إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عبــــــــــــا س عــــــــريـــــــس الحشــــــــــــــد ....

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عبــــــــــــا س عــــــــريـــــــس الحشــــــــــــــد ....


    كانت ترى فيه كل شيء ..

    لانها حُرمت من كل شيء ..

    ( امُّ عباس )

    تلك المرأة التي قلّت نظائرها من النساء ..

    مات عنها زوجها في اول سنة من زوجها ..

    فابت ان تتزوج بعد أن أحسّت بوحيدها قد حرك مشاعر الامومة في عالمها ..

    وجاء وليدها الى الدنيا بعد طول انتظار ..

    وقد سمّته ( عباس ) ..

    كانت ترى في (عباس) كل شيء ..

    كانت تنظر اليه وهو يكبر امام عينيها ..

    افنت زهرة شبابها من أجل ان لا يأتي أحد لينغص على ( عباس ) حياته ..

    وكبر ( عباس ) ..

    وبلغ مبلغ الرجال ، وكان بشمائل اهل الغيرة والحمية ، مؤمن ، وشجاع ..

    فجاءت الفتوى المباركة ، وكان ( عباس ) اول المتطوعين ..

    مانعت أمّه في بداية الامر الاّ انه اقنعها بذهابه ..

    وفعلاً ذهب ملبياً نداء المرجعية ومتسلحاً بإيمانه وعقيدته ودعوات امه وأحبته ..

    أرادت امّه ان تزوجه ، فخطبت له ابنة عمته ..

    وحصلت الموافقة وعقد قرانه ، وكانت فرحة امه لا توصف ..

    فقد آن قطاف ثمار صبرها ..

    واكمل استعدادات الزواج وحدد يوم الخميس موعداً للزفاف ..

    ولم يبقَ غير انه يذهب ليجلب اجازة من التشكيل الذي ينتسب اليه ..

    وكان التشكيل في الموصل ..

    وصل ( عباس ) الى الموصل عصر يوم الاثنين ..

    وفجر الثلاثاء تعرضوا لهجوم من قبل الدواعش ..

    أخبروه انه مجاز وليس عليه المشاركة في صد الهجوم ..

    فابى الاّ ان يشارك اخوانه المجاهدين في تصديهم لجرذان داعش ..

    واستمر القتال الى الساعة الثالثة عصراً ..

    صوت من احد المجاهدين :

    ( اخوان عباس انجرح )

    نعم اصيب ( عباس ) برصاص قناص في منطقة الصدر ..

    حملوه الى الطبابة ومن ثم الى المستشفى ..

    وهناك التحق ( عباس ) بركب الشهداء ..

    وعانقت روحه ارواح السعداء ..

    جاءوا بجثمانه الطاهر الى أمّه واحبته ..

    وقفت عند رأسه وقالت :

    ( عباس عدمن ودعتني )



    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	16865125_481152432273670_9132746050578847854_n.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	53.5 كيلوبايت 
الهوية:	860255




  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على محمد وآله الطاهرين
    اعان الله هذه الام الصابرة ...ولقد ودعها عباس عند ربه الذي لاتضيع عنده الودائع ...رحم الله تعالى هذا الشهيد الباسل الذي لم رفضت حميته ان يترك اخوته الابطال وينسحب من ارض المعركة ليتمتع باجازة زواجه ...فكان زواجه في الجنة وكان من يزفه ملائكة الرحمن ....
    احسنت اخي الفاضل على هذه القصة المعبرة ..سائلا الله تعالى لكم دوام التوفيق
    مَوالِىَّ لا اُحْصى ثَنائَكُمْ وَلا اَبْلُغُ مِنَ الْمَدْحِ كُنْهَكُمْ وَمِنَ الْوَصْفِ قَدْرَكُمْ

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة الغاضري مشاهدة المشاركة
      بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على محمد وآله الطاهرين
      اعان الله هذه الام الصابرة ...ولقد ودعها عباس عند ربه الذي لاتضيع عنده الودائع ...رحم الله تعالى هذا الشهيد الباسل الذي لم رفضت حميته ان يترك اخوته الابطال وينسحب من ارض المعركة ليتمتع باجازة زواجه ...فكان زواجه في الجنة وكان من يزفه ملائكة الرحمن ....
      احسنت اخي الفاضل على هذه القصة المعبرة ..سائلا الله تعالى لكم دوام التوفيق

      رحم الله شهدائنا الابرار وحشرهم في ركب الامام الحسين وانصاره ..

      وثبت أقدام مجاهدينا الابطال وادخل الرعب في قلوب أعدائهم ..


      لكم خالص المودة والشكر والعرفان استاذي الفاضل

      على مروركم المبارك ..


      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X