إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

❄❄❄ ذكر الله تعالى ❄❄❄

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ❄❄❄ ذكر الله تعالى ❄❄❄

    📝تأملات


    🔸معرفة الله أساس الهدى:
    ⏪إنّ العبد لو أراد النجاة من قيود الضلال والخلاص من سلطة الشيطان فلا بدّ له من عبادة ربّ الأرباب حقّ عبادته والصمود أمام عدوّه اللّدود بكلّ عزمٍ وإحباط محاولاته عبر اللّجوء إلى الله تعالى

    ⏪فالتقرّب إلى الباري عزّ وجلّ هو هدف الإنسان الفطريّ وغايته الأولى إذ لو عرف ربّه حقّ معرفته وأوكل النفس إليه فلا شيء سيؤثّر عليه أو يسحر قلبه حينها

    ⏪وبالطبع فإنّ أهمّ سببٍ لرغبة العبد بالماديّات وانجراره وراء الضلال يكمن في الغفلة عن ذكر الله تعالى لذا فإنّ الركيزة الأساسيّة للأخلاق الإسلاميّة هي معرفة الله تعالى والأُنس بذكره

    🔹يقول الأستاذ الشهيد مرتضى المطهّري رحمه الله:*
    ⏪إنّ معرفة الله تعالى ليست أصل الدّين وحسب بل هي أساس ومحور الإنسانيّة إذ لو أُريد للإنسانيّة أن تترسّخ على دِعامةٍ ما فلا بدّ أن لها تترسّخ على أصل التوحيد

    ⏪إنّ معرفة الله تعالى هي أصل كلّ أمرٍ معنويٍّ لذا لا يمكن تجاهل المعنويّات ولا تجاهل أصل الدين ومنبعه أي لا يمكن في الحقيقة الفصل بين القضايا المعنويّة ومعرفة الله تعالى

    ⏪وكذلك لا يمكن الفصل بين معرفة الله تعالى وسقوط الإنسان باتّباعه نزواته الحيوانيّة وسعيه وراء الماديّات ونهمه في الحياة الدنيا

    ⏪فالإنسان إمّا أن يكون عبداً لله وإمّا أن يكون عبداً للمادّة المتجسّدة في بطنه وشهواته ومقامه وماله ولا خيار ثالث له

    ⏪إنّ أساس الهدى يكمن في معرفة الله تعالى وتوحيده ودونهما لا يمكن ترسيخ دعائم النظام الإسلاميّ على جميع المستويات أخلاقيّة أو تربويّة أو غيرها فإيمان الإنسان بالله تعالى وإذعانه بأنّه مدبّرُ كلّ شيءٍ ومسيطرٌ عليه وأنّه محيطٌ بجميع حركات الخلق وسكناتهم

    ⏪وكذلك إذعانه بأنّ الله هو الرزّاق ولا رازق غيره ويقينه بأنّه تعالى راضٍ عنه كلّها أُمورٌ تُرسّخ في نفسه الدافع لإصلاح سلوكه وتمنحه القدرة على نظم أُمور دينه ودنياه لينال السعادة المنشودة...


    🔸✨🔸🔹✨🔸✨🔹.

  • #2
    سلمت أناملك وبارك الله فيك لطرحك النوراني

    جزاك
    الله خير الجزاء

    تعليق


    • #3
      الاخت الكريمة
      فداء الكوثر (ام فاطمة )
      بارك الله تعالى فيكم على هذا الموضوع القيم
      جعله الله تعالى في ميزان حسناتكم









      ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
      فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

      فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
      وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
      كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X