إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مَن مثلك يا بن أبي طالب؟! يُباهي الله به الملائكة!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مَن مثلك يا بن أبي طالب؟! يُباهي الله به الملائكة!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين واللعن الدائم على أعداهم ، ومخالفيهم ، ومعانديهم ، وظالميهم ، ومنكري فضائلهم ومناقبهم ، ومدّعي مقامهم
    ومراتبهم ، من الأولين والأخرين أجمعين إلى يوم الدين وبعد :
    أقول : عند ما ينظر الانسان الى الواقع يجد أن القوم يقومون محاولات مكشوفة للتغطية على حقائق بينها الرسول الأعظم ومنها ما جاء في هذه الآية المباركة وهي
    أقول : عند ما ينظر الانسان الى الواقع يجد أن القوم يقومون محاولات مكشوفة للتغطية على حقائق بينها الرسول الأعظم ومنها ما جاء في هذه الآية المباركة وهي قوله تعالى
    وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ رَءُوفٌ بِالْعِبَادِ (207)
    فقد روى أصحاب التفاسير والسيرة والتاريخ
    إنّ رسول الله صلى‌الله‌عليه‌ وآله‌ وسلم لمـّا أراد الهجرة، خَلَّف علي بن أبي طالب عليه‌السلام لقضاء ديونه وردِّ الودائع التي كانت عنده، وأمره - وقد أحاط المشركون بداره -
    أن ينام على فراشه فأوحى الله تعالى إلى جبرائيل وميكائيل: ( إنِّي آخيت بينكما، وجعلت عمر أحدكما أطول من عمر الآخر، فأيُّكما يؤثر صاحبه بالحياة؟! ).
    فاختار كلّ منهما الحياة.
    فأوحى الله تعالى إليهما: ( ألا كنتما مثل عبدي علي، آخيت بينه وبين نبيِّي محمد، فبات على فراشه يفديه بنفسه، ويؤثره بالحياة؟! اهبطا إليه فاحفظاه من عدوِّه ).
    فنزلا، فكان جبرائيل عند رأسه، وميكائيل عند رجليه، فقال جبرائيل: ( بخٍ بخٍ!! مَن مثلك يا ابن أبي طالب؟! يُباهي الله به ملائكة السماء! ).




    إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
    فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

  • #2
    الأخ الكريم
    ( الجياشي )
    بارك الله فيك أخي الفاضل على هذا الطرح الرائع
    و مميز وجعل الله في ميزان حسناتكم
    نعم فضائل أمير المؤمنين أكثر من أنفاس العباد
    فقد سئل الفراهيدي بما تفضل على غيره
    فقال : بستغنائه عن الكل واحتياج الكل اله .








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    يعمل...
    X