إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

انتِقَاءٌ بِشَذَا الجِنَان

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • انتِقَاءٌ بِشَذَا الجِنَان


    تناسى أين هو؟ وحلّق في عالم بعيد رائع الجمال حينما شمّ عطرها..

    بقي يحدّق بها ويناجيها بكلّ حب، خاطبها بكلّ صبابة:

    - كنتِ وما تزالين حلمي الأثير.. رزقني الله بكِ بعد ابتهالي إليه في أسداف ليالي عمري.. خاطبته وناجيته:

    (إلهي.. ارفق بعبدك الضعيف.. لا تُحِله أسيراً لهوى الرغبات تتقاذفه الأخيلة، إلهي ارزقني بزوجة من اختيارك وتدبير مقاديرك،

    تسرني إذا رأيتها وتحفظني إذا غبت عنها، تذكرني بآخرتي وتعينني على دنياي)

    غاليتي كانت هذه دعواتي، وقد استجاب ربّي، إذ جرت تدابيره؛ بأن التقينا تحت أفياء إرادته جلّ وعلا،

    وكان أن حفظتيني في غيابي ذلك الغياب الذي دعاني إليه الواجب الشرعيّ..

    ولا أنسى ذلك اليوم الذي قررتُ فيه أن أمتطي صهوة السواتر، فنحن فرسان هذا الزمان..

    في ذلك اليوم كانت عيونك تنطق بما في قلبكِ، ما يخشى لسانك بوحه..

    ولكن تغلبت روحك التي غذتها يد الرحمة الإلهيّة على كلّ هواجس الخشية.. أتذكرين؟

    - نعم أيّها الغالي أذكر جيداً ذلك اليوم، كان الوقت عصراً، وكنتَ حائراً تخشى أن أعارضك في قرارك،

    ومثلما قرأتَ في عيوني كلام القلب.. قرأتُ أنا أيضاً ما يجول في خاطرك، وسرعان ما بددتْ كلماتي حيرتك

    وأنا أشدو لك بها (اذهب وعين الله ترعاك)، ومع مغيب الشمس غابت مخاوفي ومخاوفك، وأنزل الله سكينته علينا.

    - نعم وقد أخذتِ عليّ عهداً أن أحافظ على نفسي قدر المستطاع، وأن أطمئنكِ باستمرار، وكان لكِ ذلك،

    بل تعدى الأمر إلى أن تتواصلي مع عوائل مَن معي من المقاتلين، وتشدّي من أزرهم..

    وتبثي فيهم روح الإيثار والقوّة والبطولة، ولا أنسى كيف أنّ رفيقي زيداً شكرني؛ لأنكِ راعيت والدته وهي مريضة،

    بها إلى أن تعافت، وكذلك صديقي منتظر الذي أبدى كلّ آيات الامتنان؛ لأنكِ قمت بتدريس ابنه، وكنتِ سبباً في نجاحه،

    ورفيقي إيهاب كان في غاية السّعادة حينما علم أنكِ كنتِ بجانب زوجته وهي تلد ابنه البكر؛ لأنّه كان مشغولا عليها كونها وحيدة،

    صدقيني كم أنا فخور بكِ، فأنتِ حقاً من انتقاء البارئ؛ لأنّني وكلته أمري في زواجي، ونعم ما اختار لي.

  • #2
    احسنتم بارك الله فيكم وجزاكم الله خير الجزاء وجعلها في ميزان حسناتكم دائماالابداع والتألق

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة ابو محمد الذهبي مشاهدة المشاركة
      احسنتم بارك الله فيكم وجزاكم الله خير الجزاء وجعلها في ميزان حسناتكم دائماالابداع والتألق

      اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم...

      جزاكم الله خيرا وانتم من المحسنين....بوركتم

      تعليق


      • #4
        لا نتعجب ولا نقف مذهولين لأننا أخوات زينب وبنات الزهراء غذينا من حجر الإيمان ورضعنا ورضعنا من لبن الحلال وحملتنا أيدي العفيفات وزوجنا باباة الظيم وحملنا النجباء فكيف الانكون كذلك...
        سلم قلمك ولا جف مداده...

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة حمامة السلام مشاهدة المشاركة
          لا نتعجب ولا نقف مذهولين لأننا أخوات زينب وبنات الزهراء غذينا من حجر الإيمان ورضعنا ورضعنا من لبن الحلال وحملتنا أيدي العفيفات وزوجنا باباة الظيم وحملنا النجباء فكيف الانكون كذلك...
          سلم قلمك ولا جف مداده...

          اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم...

          نعم اختي الكريمة نحن بنات الزهراء وزينب عليهما السلام...

          منهن اخذنا قيمنا ومبادئنا ودروس الجهاد والصبر والتحمل

          بوركت وجزاك الله خيرا غاليتي

          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X