إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

محور المنتدى (جامعةٌ مجانية )187...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #11
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف

    أعظم الله اجورنا واجوركم بمصاب مولانا أبا الأحرار إلامام الحسين عليه السلام...



    (( المجالس الحسينية وأثرها على الأطفال))

    🔽🔽🔽🔽🔽🔽🔽🔽🔽🔽🔽🔽🔽

    نستثمر المجالس الحسينية ونسميه بالموسم الكربلائي الحافل بالعطاء، ،،،، بما يعود بالمنفعة التربوية والاخلاقية والسلوكية على ابنائنا،،، فربط الصلاة بالأمام الحسين من أكثر الوسائل نفعا في تحفيز الابناء على الالتزام بالصلاة و إقامتها بكمالها في وقتها والمشاركة في صلاة الجماعة، فالثورة الحسينية قامت للحفاظ على هذه الصلاة والامام (ع) صلى صلاة الظهر بأصحابه قبل شهادته المباركة رغم الرماح و السهام التي كانت تتساقط على مخيم الامام الحسين (ع).....

    وكذلك يحاول بعض الاطفال ابراز مواهبهم فتراهم تارة يقلدون قارئ عزاء وتارة يرفعون اصواتهم بالندبيات واحيانا يرتقون ما يشبه (المنبر) لقراءة السيرة الحسينية،،،،، من المناسب جدا تحفيزهم و مواكبتهم في هذه الممارسات وأخذها على محمل الجد، فلعل الله تعالى قدّر له ان يكون خادما حسينيا فهل تبخلون على الامام (ع) بخدمته عبر ابنائكم؟ طبعا القارئ الحسيني يحتاج الى اعداد و تأهيل من هذه المرحلة.،،،،

    وايضا أن موسم عاشوراء الحسين عليه السلام هو موسم مفعم بالروحيات الايجابية العالية فالجدير بعاشق الحسين (ع) أن يعيد حساباته بعلاقاته بأهله وذويه وأرحامه وجيرانه،،،،، ومن الرائع أن يشاهد أبناءنا هذا الاقبال الروحي و العاطفي ذو الطابع الاجتماعي، وأن نحيي بهم هذا الحس الاجتماعي في صلة الارحام والاحسان للجيران....


    🔼🔼🔼🔼🔼🔼🔼🔼🔼🔼🔼

    تعليق


    • #12
      الامور التي تحصل في المجالس الحسينية

      ◀▶◀▶◀▶◀▶◀▶⏩⏩◀▶◀▶◀▶◀▶◀▶◀
      قسوة القلب طوال موسم الأحزان ،،،
      فلنبحث عن العوامل الموجبة لهذا الخذلان ، فقد ورد عن علي (ع) أنه قال : ( ما جفت الدموع إلا لقسوة القلوب ، وما قست القلوب إلا لكثرة الذنوب ) .. وخاصة اذا استمرت هذه الحالة فترة من الزمن ، فإنها مشعرة بعلاقة متوترة مع الغيب ، إذ كيف لا يتألم الانسان لما جرى على من يحب ، إن كان هنالك حب في البين ؟!.. ولا شك ان الذى يعيش هذا الجفاف المحزن فى وقت احوج ما يكون فيه العبد الى الرقة العاطفية عليه ان يلتجئ للاستغفار الحقيقى والذى اثره ترك المعصية ،،،، وكم من الجميل ان ينتهى موسم الولاية بخاتمة توحيدية بمعنى الانابة الى الله تعالى ، وهذا بدوره مما سيجعل للمواسم العزائية وقعا فى نفوس الذين قد لا يتفاعلون مع هذه المشاعر فى بادئ النظر.


      استغلال ساعة الدعاء بعد انتهاء المجلس،،،، ، فإنها من ساعات الاستجابة ، وحاول أن يكون لك جو من الدعاء الخاص ، غير مكتف بما دعا به الخطيب ، فالملاحظ ان الدعاء بعد المجلس لا روح فيه بشكل عام ، أي بمعنى ان الناس لا ينظرون الى هذه الفقرة نظرة جد واعتناء ، وكأن الحديث مع الرب المتعال امر هامشي ، لا يعطى له ما يستحقه من الالتفات والحال انه من الممكن ان يحقق العبد حاجاته الكبرى بعد الدموع التى جرت على احب الخلق الى الله تعالى فى زمانه.

      ◀▶◀▶⏩◀▶▶◀▶◀▶⏩◀▶▶▶▶

      تعليق


      • #13
        اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	1507071877582.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	98.0 كيلوبايت 
الهوية:	840678
















        اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	1507071877571.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	103.6 كيلوبايت 
الهوية:	840679

        تعليق


        • #14
          السلام عليكم ورحمه الله وبركاته.
          لو نظرنا إلى كلمة مجلس ماذا تعني؟!
          تعني المكان الذي يجد الإنسان فيه راحته ويتخذ ه مكان للترويح عن نفسه ولغيره والجلسة اغلب الاحيان لا تكون مفردة وانما فيها صحبة وفيها حديث وفيها مناقشة وتبادل آراء وفض نزاع او اتخاذ مشورة ومن اجمل وأفضل وازكي وأحسن المجالس عند المسلمين أجمع مجالس الذكر ولذلك اتخذت مجالسنا نحن الشيعة بالذات حسينة بالذات وذلك لكون الحسين عبرة وعبرة وما جاء ذكره في مجلس الا ومرشريط واقعة الطف وأحداثها وشخوصها وكأنها قد جرت أحداثها للتو حتى لو كان الخطيب او الراوي للأحداث صوته غير مفجع او انه يروي الواقعة بشيئ من الفتور فاننا نتخيل الأحداث وحال الحسين .ع. ومن كان معه واصحابه الكرام ونبكي او حتى نتباكى .
          لنجعل حضورناللمجالس لا لأجل شخص محدد أومن اجل الخطيب الفلاني أوفي المكان الفلاني وإنما يكون حضورنا من أجل الموعظة ولأجل التعزية لصاحب المصاب ولأجل نيل الاجر والثواب وقد تكون لديك معلومة خاطئة فتجد نفسك قد صححتها من خلال ذلك المجلس .
          أغلبنا لا يرى بعضنا البعض لظروف عدة لاكن مجلس الحسين.ع. دائما يجمعنا ويجعلنا نرى بعضنا البعض ونتفقد أحوالهم وكأننا داع أحدنا الآخر إلى بيته فالمجلس الحسيني دارنا جميعا وملتقانا الذي نواسي فيه رسول الله الزهراء والإمام علي والبيت عليهم السلام وقد حثونا على ذلك وطلبت الزهراء.ع. بحضور عزاء ولدها أينما كان وفي كل وقت وأنها سوف تكون حاضرة وتشاركه في العزاء وتشفع له يوم الحساب ولم تحدد الزهراء نوع ومكان المجلس قد يكون بسيط ولاكنه أجره كبير وكذلك قال الامام الصادق.ع.احيوامرنا لم يقصد نوع المجلس ولاخطيبه وإنما قصد أحياء المجلس بالعبرةوالموعظة والحث على اتباع تعاليم الاسلام وما أستشهد الحسين.ع. من لأجله.
          اذن مهما كان المجلس.بشرط ألا يمس ذلك حرمته ويخالف الشريعة والعقيدة، وأن كل ما يقال ويذكر فيه ذا مصداقية ومن مصادر موثوقة او متواترة.
          لذلك تحث انفسناواهلينا بحضور هكذا مجالس والتشجيع عليها لانها هدف كل مسلم صادق العقيدة والولاء لا ال البيت .ع.
          كما للمجالس شروط باعتبارها كمسجد من مساجد الله كما في الآية التي تذكر بأن لمسجد أسس على التقوى أحق أن يصلى ويقام فيه،كذلك للمجالس شروط فيه وهو ان يكون مستمع صاغ وجيد الاستماع والانصات،وكذلك يجب أن يكون الخطيب يستطيع ايصال الفكرة والعبرة والموعظة والمصداقية لكل من يستمع اليه لأن هذا السامع سوف ينقل ما سمعه إلى غيره وبذلك تشيع المعلومة او الحديث لذلك يجب الانتباه لهذا الأمر.
          لكي لا يشوب مجالسنا اللغو والغط يجب الانتباه والتفاعل مع الخطيب وعدم الانشغال بالاحاديث الجانبية التي قد تقود إلى الغيبة والنميمة ويفقد الجالس حسنته وتزكيته في المجلس.
          قد التفرغ نفسك لبعض الأمور والواجبات ولأن المجلس الحسيني يجذبك من حيث لا تعلم وبذلك تحصل على أجر الحضور والمشاركة بالعزاء وتعزية ال البيت .ع.والإخوان ومعلومة التي قد كنت تجهلهااوصححت لك وأخيرا تحصل عل الاجر والثواب.
          وبذلك حصلت على دروس مجانية وشهادة شفاعة،وحسنة ثبتت في سجل حسناتك،وتخرجت من أفضل جامعة الا وهي جامعة آل البيت.ع. ..
          هنيئا لمن نالهاوفاز بها....

          تعليق


          • #15
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
            البكاء يسر فاطمةعليها السلام :
            وعلى مثل الحسين فاليبكي الباكون"
            ما ورد أن البكاء عليه يُسعد فاطمة سيدة نساء العالمين (عليها السلام )،
            فعن أبي بصير عن أبي عبد الله (ع)
            في حديث قال:
            يا أبا بصير، إذا نظرت إلى وَلَدِ الحسين (ع)
            أتاني ما لا أملكه بما أُوتى إلى أبيهم وإليهم.
            يا أبا بصير، إن فاطمة (عليها السلام) لتبكيه وتشهق ـ إلى أن قال ـ يا أبا بصير ،
            أما تحب أن تكون فيمن يُسعد فاطمة عليها السلام ، فبكيت حين قالها، فما قدرت على المنطق، وما قدرت على كلامي من البكاء


            و قال الامام الحسين بن علي(ع):
            أنا قتيل العبرة،
            لا يذكرني مؤمن إلا استعبر.
            ================
            و في روايه : أن الباكي قد أدى حقنا
            كامل الزيارات ص169 ـ 171 ،

            تعليق

            المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
            حفظ-تلقائي
            Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
            x
            إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
            x
            يعمل...
            X