إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

محور المنتدى(غصصٌ وأخلاق حسنية )190

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • محور المنتدى(غصصٌ وأخلاق حسنية )190

    سعيد التميمي
    عضو نشيط
    الحالة :
    رقم العضوية : 116256
    تاريخ التسجيل : 06-06-2013
    الجنسية : أستراليا
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 395
    التقييم : 10

    (أخلاقٌ حسنية)




    صورتان عظيمتان تواضع الامام الحسن المجتبى عليه السلام
    1 ـ مَرَّ الامام الحسن ( عليه السلام ) على جماعة من الفقراء ، قد وضعوا على وجه الأرض كسيرات من الخبز ،
    كانوا قد التقطوها من الطريق ، وهم يأكلون منها ، فدعوه لمشاركتهم في أكلها . .
    فأجاب الامام ( عليه السلام ) دعوتهم قائلاً :
    ( إنَّ اللهَ لا يُحِبُّ المتكبِّرين ) .
    ولمَّا فرغ ( عليه السلام ) من مشاركتهم ، دعاهم إلى ضيافته ، فأغدق عليهم من المال وأطعمهم وكساهم .
    ـــــــــ
    2 ـ وورد عنه ( عليه السلام ) أنه كان جالساً في مكان ، وعندما عزم على الانصراف دخل المكان فقير
    فَحَيَّاه الإمام ( عليه السلام ) ولاطَفَه ، ثم قال روحي فداه :
    ( إنَّك جلستَ على حِين قيامٍ مِنَّا ، أفتأذن لي بالانصراف ؟ ) .
    فأجاب الرجل : نعم يا ابن رسول الله .
    هكذا هو الخُلُق الحسن الذي ينبغي على المؤمن أن ينهجه في تعامله مع الناس
    حتى يكون قدوة صالحةً يُقتَدَى به .



    سخاؤه
    هدف المال لديه ان يكسو عريانا, أو يغيث به ملهوفا, أو يفي دين غارم, أو يرد به جوع جائع, وقد قيل له مرة: لأي شئ لا نراك ترد سائلا؟
    قال عليه السلام : (اني لله سائل وفيه راغب وانا استحي ان اكون سائلا وارد سائلا وان الله عودني عادة: ان يفيض نعمه عليّ وعودته ان افيض نعمه على الناس فأخشى ان قعطت العادة ان يمنعني العادة).
    وهذه نماذج من كرمه السابغ:
    جاءه اعرابي سائلا: فقالاعطوه ما في الخزانة) وكان فيها عشرة الاف درهم.
    فقال له الاعرابي: يا سيدي هلا تركتني ابوح بحاجتي وانشر مدحتي, وكأن الإمام عليه السلام يجيبه:
    نحن اناس نوالنا خضل
    يرتع فيه الرجاء والامل
    تجود قبل السؤال انفسنا
    خوفا على ماء وجه من يسل
    لو علم البحر فضل نائلنا
    لغاض من بعد فيضه خجل



    ****************************
    ********************
    ***********

    اللهم صلّ على محمّد وال محمّد


    قال الإمام الحسن المجتبى عليه السلام:


    الخَيرُ الذي لا شَرَّ فيهِ: الشُّكرُ مَعَ النّعمةِ، والصَّبرُ على النّازِلَةِ.


    📚المصدر: ابن شعبة الحراني، تحف العقول عن آل الرسول: 234


    هانحن نفتتح محوركم العزائي الولائي الحسني الحسيني بدرر القول الحسنية الزكية


    لنحطّ معكم رحال العزاء لمحمد واله الاطهار النجباء بمحوركم الاسبوعي الخاص وعظّم الله لكم الاجر وأحسن لكم العزاء باستشهاد سبط الرسول الاكرم الهادي مسموماً


    لعن الله قاتليه وظالميه وجازاهم بسوء عقاب الدنيا والاخرة واوردهم العذاب الاليم والخزي الوخيم


    وشكرنا الجزيل لكاتبه الاخ (سعد التميمي )


    وسنتوقف عن كنوز هذه الشخصية العظيمة المباركة لنستوحي ونستشفّ من منزلتها ومعرفتها وعظمتها الكثير


    فكونوا معنا باقلامكم الموالية والله ولي ُ التوفيق والسداد ...













































    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	22196181_369749196794689_5309441277831150063_n.jpg 
مشاهدات:	10 
الحجم:	12.6 كيلوبايت 
الهوية:	861178












    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	حسن 6.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	65.9 كيلوبايت 
الهوية:	861179

  • #2
    بلال الرفاعي
    عضو نشيط

    الحالة :
    رقم العضوية : 54083
    تاريخ التسجيل : 09-06-2012
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 104
    التقييم : 10
    الامام الحسن(عليه السلام) نبراس الحقيقة


    الامام الحسن(عليه السلام) نبراس الحقيقة:
    عاش الامام الحسن(صلوات الله عليه) حقيقة الرسالة الاسلامية،فمنذ ولادته وهو في بيت أذن الله ان يرفع ويذكر فيه أسمه،بيت كان رسول الله(صلى الله عليه واله) يقف عند بابه ويقرأ قول الحق تعالىانما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا)،فكان الامام الحسن (عليه السلام) مع أخيه الامام الحسين(عليه السلام) يمثلان ثمرة ذلك البيت المبارك،التي لاتزال تغذي البشرية بالعلم والاخلاق والقيم النبيلة،ولم تأتي العظمة التي ظهر بها الامام الحسن(عليه السلام) من فراغ،بل جاءت نتيجة للصبر والمجاهدة التي بذلها،فرغم صعاب المواقف التي واجهته ولكنه لم يلن عزمه فواصل سموه نحو الحق تعالى،وبذل كل مايمتلك في سبيل تحقيق الاهداف السامية،ويمكننا ملاحظة حياة الامام الحسن(عليه السلام)،من ثلاث جهات:
    اولا:في زمان رسول الله (صلى الله عليه واله) والتي يبرز فيها الدور الجمعي لبيت النبوة والطهارة.
    ثانياً:بعد رحيل الرسول الاعظم(صلى الله عليه واله) ففي تلك المرحلة عاش البيت النبوي ،أصعب اللحظات ،والتي فيها غصب الحق وأبعد أهله.
    ثالثاً:تسلمه الامامة بعد أمير المومنين(صلوات الله عليه)،وفي هذه المرحلة عاش الامام الحسن (عليه السلام) المأساة الكاملة نتيجة لمحاولات المنافقين النيل من عظمة المشروع الاسلامي،ولكنه(عليه السلام) أستطاع بحكمته وجليل صبره،إن ينزع السلاح من أيديهم ويمهد الطريق لواقعة الخلود ،واقعة كربلاء،التي فيها أستشهد الامام الحسين (عليه السلام)،
    فسلام عليك سيدي ياأبا محمد يوم ولدت ويوم أستشهدت ويوم تبعث حيا ،وصلى الله على محمد وال محمد.






























    تعليق


    • #3
      عشقي زينبي
      عضو فضي

      الحالة :
      رقم العضوية : 165443
      تاريخ التسجيل : 06-03-2014
      الجنسية : العراق
      الجنـس : أنثى
      المشاركات : 1,124
      التقييم : 10
      االامام الحسن عليه السلام العظمة والفضيلة...


      بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وال محمد
      ........................

      يروى ان الامام الحسن عليه السلام كان يحضر مجلس رسول الله صلى الله عليه واله وهو ابن سبع سنين او اقل
      فيسمع خطاب جده النبي صلى الله عليه واله وايات القران النازلة توا ثم ياتي والدته الطاهرة في البيت فيلقي اليها ما سمعه دون زيادة او نقصان
      وعندما يرجع والده الامام علي عليه السلام الى بيته يجد فاطمة عليها السلام على اطلاع بخطاب النبي وعندما يسالها عن ذلك
      تقول سلام الله عليها :هو من ولدك الحسن.
      فتخفى الامام علي عليه السلام يوما في الدار وتوارى عن انظار الحسن فذهب الامام الحسن عليه السلام كعادته الى المسجد وسمع ما سمع
      من النبي صلى الله عليه واله ثم عاد الى الدار واراد ان يخبر والدته فارتج عليه وتلكا فعجبت امه من ذلك فقال : ان كبيرا يسمعني
      فخرج الامام امير المؤمنين عليه السلام وقبله وضمه اليه.البحار ج 43 ص 338.































      تعليق


      • #4
        الحقوقي ليث الأسدي
        عضو فضي

        الحالة :
        رقم العضوية : 188663
        تاريخ التسجيل : 05-08-2015
        الجنسية : العراق
        الجنـس : ذكر
        المشاركات : 1,256
        التقييم : 10
        â?«الإمام الحسن عليه السلام :دروس الحب والولاءâ?«


        â?«بسم الله الرحمن الرحيمâ?«
        â?«اللهم صل على محمد وآل محمدâ?«

        â?«*تحدَّث القرآن عن أبوّة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم للإمام الحسن عليه السلام فقال تعالى في آية المباهلة:ï´؟فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْï´¾1.وشعر خاتم الأنبياء بحلاوة بنوّة حفيده فكان يردّدها وهو يضمّ الحسن عليه السلام: " اللهمّ إنّ هذا ابني وأنا أحبّه فأحبّه وأحبّ من يحبّه".


        â?«طهارة العصمة:
        ومع صغر سنّ الإمام الحسن عليه السلام أبى القرآن الكريم إلاّ أن يخبر عن عصمته الإلهيّة عن كلّ رجس فقال تعالى: يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًاï´¾.

        *
        â?«سيادة الجنّة:
        وفي طفولته أخبرنا كتاب الله تعالى عن موقع الإمام الحسن عليه السلام في جنّة الله عزّ وجلّ فقال تعالى محدِّثاً عنه وعن بقيّة أصحاب الكساء: ï´؟وَجَزَاهُم بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيرًاï´¾.
        وورد أنّ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان يقول للمسلمين: "من سرَّه أن ينظر إلى سيّد شباب أهل الجنّة فلينظر إلى الحسن".

        ــــâ–?السابع من صفر â–?ــــ
        ••شهادة الامام الحسن المجتبى••
        ِعظم الله اجورنا وأجوركم بهذا المصاب الجلل





































        تعليق


        • #5
          خادمة الحوراء زينب 1
          عضو ذهبي

          الحالة :
          رقم العضوية : 161370
          تاريخ التسجيل : 02-02-2014
          الجنسية : العراق
          الجنـس : أنثى
          المشاركات : 7,233
          التقييم : 10
          الامام الحسن ع*محاسن أخلاقه ورأفته


          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          تحية معطرة بعطر كريم اهل البيت الامام الحسن ع لجميع الاخوة والاخوات في منتدى
          الكفيل والى الاخت ام سارة مقدمة البرنامج امنياتي لكم بالتألق والابداع والتسديد
          عن الامام الصادق ع/آن الامام الحسن ع/كان اعبد الناس في زمانه وأزهدهم وأفضلهم*وكان أذا حج حج ماشيا وربما يمشي حافيا*وكان اذا ذكر الموت بكى واذا ذكر القبر بكى واذا ذكر البعث والنشور بكى واذا ذكر الممر على الصراط بكى واذا ذكر العرض على الله شهق شهقة حتى يغشى عليه*واذا قام في صلاته ترتعد فرائصه واذا ذكر الجنة أو النار أضطرب اضطراب السليم ويسأل الله الجنة ويتعوذ به من النار ولا يقرأمن كتاب الله (يأيها الذين آمنوا)ألا قال لبيك ولم يرفي حال ألا ذاكرا لله سبحانه وروي عن رجل من أهل الشام *دخلت المدينة فرأيت رجلا راكبا على بغلة لم أر أحسن وجها ولا سمتا منه فمال قلبي اليه /فسألت عنه فقيل هذا الحسن بن علي ع*فامتلأ قلبي له بغضا وحسدت عليا ع*أن يكون له مثله *قلت اني أشتمكما فوثب الي رجل قيل أنه محمد بن الحنفية مارأيت أشد بطشا منه فقال له الحسن ع*بحقي عليك لما خليت عنه فخلى عنه فلما انقضى كلامي قال أحسبك غريبا قلت أجل قال فمل بنا فأنك أن احتجت ألى منزل آويناك أو الى مال واسيناك أو الى حاجة عاوناك فانصرف عنه وما في الأرض أحد أحب ألي منه*وكان أصدق الناس لهجة وأفصحهم منطقا*وقيل لمعاوية يوما لو أذنت له فصعد المنبر ووعظنا وقال عمرو ابن العاص انه اذا صعد المنبر ورمقوه بأبصارهم خجل وانقطع فأذن له فقام فحمد الله وقال*(من عرفني فقد عرفني ومن لم يعرفني فأنا الحسن بن علي وابن سيدة نساء العالمين فاطمة بنت محمد ص*أنا ابن رسول اللهىأنا ابن نبي الله أنا السراج المنير أنا ابن البشير النذير أنا ابن من بعث رحمة للعالمين أنا ابن من بعث الى الجن والانس أنا ابن خير خلق الله بعد رسول الله أنا ابن صاحب الفضائل أنا ابن صاحب المعجزات والدلائل أنا ابن أمير المؤمنين أنا ابن المدفوع عن حقه أنا وأخي سيد شباب أهل الجنة أنا ابن الركن والمقام أنا ابن مكة ومنى أنا ابن المشعر وعرفات فغاظ معاوية فقال خذ* في نعت الرطب ودع ذا فقال*الريح تنفخه والحر ينضجه وبرد الليل يطيبه*ثم عاد فقال)(انا ابن الشفيع المطاع أنا ابن من قاتلت معه الملائكة أنا ابن من خضعت له قريش أنا امام الخلق وابن محمد رسول الله ص)فخشي معاوية أن يتكلم بما يفتن به الناس فقال *يا ابا محمد انزل فقد كفى ما جرى فنزل*فقال معاوية ظننت أن ستكون خليفة؟ما أنت وذاك*فقال الحسن ع/انما الخليفة من سار بكتاب الله وسنة رسول اللهص*ليس الخليفة من سار بالجور وعطل السنن واتخذ الدنيا أبا وأما ملك ملكا متع فيه قليلا ثم تنقطع لذته وتبقى تبعته ثم نفض ثوبه ونهض ليخرج *فقال ابن العاص اجلس فاني أسألك عن مسائل *قال سل*عما بدا لك*فقال عمرو أخبرني عن الكرم وانجدة والمرءة*فقال أما الكرم فالتبرع بالمعروف والاعطاء قبل السؤال و(اما النجدة فالذب عن المحارم والصبر في المواطن عند المكاره)




          واما(المروءة فحفظ الرجل دينه واحرازه نفسه من الدنس وقيامه بأداء الحقوق وافشاء السلام )وخرج فعذل معاوية عمرا فقال له أفسدت أهل الشام بأن قلت أن آمر الحسن يتكلم فقال عمرو اليك عني أن اهل الشام لم يحبوك محبة دين انما أحبوك للدنيا ينالونها منك فلا يبغضك اليهم الا الدنيا والسيف والمال بيدك فما يغني عن الحسن كلامه









          تعليق


          • #6
            خادمة ام أبيها
            عضو ذهبي

            الحالة :
            رقم العضوية : 187943
            تاريخ التسجيل : 23-05-2015
            الجنسية : العراق
            الجنـس : أنثى
            المشاركات : 3,458
            التقييم : 10
            ( ذكاء الأمام الحسن )



            �� ذكاء الحسن


            ✨ إن ذكاء المعصوم عبارة عن قابليات فائقة يعيشها في ذاته دون أن تتصدع يوما من الأيام، لأنه دائما يعيش الصفاء والنقاء الروحي وأرقى درجات الفاعلية العقلية من جراء الاخلاص في العبادة والاهتمام بالجانب الروحي، وهكذا كان الحسن (عليه السلام).


            �� شخصية الإمام الحسن (عليه السلام):


            ✨ كان للحسن هيبة الملوك وصفات الأنبياء ووقار الأوصياء، كان أشبه الناس برسول الله (صلى الله عليه وآله) وكان يحج إلى بيت الله من المدينة ماشياً على قدميه والمحامل تقاد بين يديه وكلما رآه الناس كذلك نزلوا من دوابهم ومشوا احتراماً للحسن (عليه السلام) حتى اعداءه أمثال سعد بن أبي وقاص.


            ✨ وذات مرة جاءه أحد المعجبين به فقال له: إن فيك عظمة فقال (عليه السلام) موضحا: بل في عزة قال الله تعالى: (ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين). وقال واصل بن عطاء يصف شخصية الحسن: عليه سيماء الأنبياء وبهاء الملوك، ولذلك لم يتردد أحد من المسلمين في العراق والمدينة من بيعة الحسن بعد أبيه لعظيم شخصيته وسعة علومه وعجيب آدابه وحلمه وزهده.









            تعليق


            • #7
              الرضا
              مشرف قسم فضائل أهل البيت (عليهم السلام)

              الحالة :
              رقم العضوية : 4404
              تاريخ التسجيل : 09-08-2010
              المشاركات : 5,446
              التقييم : 10
              من كرامات الإمام الحسن المجتبى عليه السلام


              اللهم صل على محمدٍ وآله الطيبين الطاهرين
              السلام عليك يامولاي المجتبى ياكريم أهل البيت
              عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال : خرج الحسن بن علي بن أبي طالب عليهما السلام في بعض عمره ومعه رجل من ولد الزبير كان يقول بامامته ، قال : فنزلوا في منهل من تلك المناهل قال : نزلوا تحت نخل يابس قد يبس من العطش : قال : ففرش للحسن عليه السلام تحت نخلة وللزبيري بحذائه تحت نخلة اخرى قال : فقال الزبيري ورفع رأسه : لو كان في هذا النخل رطب لاكلنا منه ،قال : فقال له الحسن عليه السلام : وإنك لتشتهي الرطب ؟ قال : نعم فرفع الحسن عليه السلام يده إلى السماء فدعا بكلام لم يفهمه الزبيري فاخضرت النخلة ثم صارت إلى حالها فأورقت وحملت رطبا قال : فقال له الجمال الذي اكتروا منه : سحروالله ، قال : فقال له الحسن : ويلك ليس بسحر ولكن دعوة ابن النبي مجابة ، قال : فصعدوا إلى النخلة حتى صرموا مما كان فيها ما كفاهم.

              الخرائج والجرائح ج 2 ص 84























              تعليق


              • #8
                سيدضرغام ابوزهراء
                عضو فضي

                الحالة :
                رقم العضوية : 1980
                تاريخ التسجيل : 23-01-2010
                الجنسية : العراق
                الجنـس : ذكر
                المشاركات : 1,126
                التقييم : 10

                صلح الامام الحسن "عليه السلام"


                ماذا يُترجم صلح الامام الحسن "عليه السلام" وحربه ضد معاوية ؟
                * كان الامام الحسن "عليه السلام" في مرحلة الاعداد والتهيئة للقواعد الشيعية لماذا خاض الحرب في هذه المرحلة الابتدائية ؟
                * ماهي الحكمة الإلهية من انسحابه من ميدان مواجهة معاوية "لعنه الله" ؟
                من المتعارف ان لكل ثورة تغير فاسد الى صلاح , تعتمد على عنصرين مهمين
                العنصر الاول : على قائد الثورة ان يستحث النقوس الخيرة نحو هذه المسيرة التغيرية واستقطاب العناصر الخيرة حوله حتى يتعرف عليه هولاء النخبة بـأنه قائد يمكن الاعتماد عليه فينتمون الى جبهته النيرة .
                العنصر الثاني : الكشف عن عيوب العدو ونواياه الخبيثة امام قواعده الشعبية لأن الواقع المكشوف الستار امام الانظار, هو وصمة لا تمحى في الاذهان, وفعلاً هذا ما تحقق عند صلح الامام الحسن " عليه السلام" مع معاوية وفق بنود الواجب تنفيذها لكلا الطرفين



























                تعليق


                • #9
                  رحيق مختوم
                  عضو جديد

                  الحالة :
                  رقم العضوية : 60328
                  تاريخ التسجيل : 29-07-2012
                  الجنسية : العراق
                  الجنـس : أنثى
                  المشاركات : 54
                  التقييم : 10
                  الجانب الخلقي في شخصية الامام الحـسن (عليه السلام)


                  لجانب الخلقي من شخصية الإمام الحسن الزكي عليه السلام

                  هذا الجانب من شخصية الإمام السبط عليه السلام حين نتناوله بالدراسة لم نكن لنقصد بحال ان الائمة الهداة عليهم السلام يتباينون في هذا الجانب أو سواه من عناصر الشخصية الإسلامية المثلى, فهم سواء في ذلك, وحين نسلط الضوء على الجانب الاخلاقي من شخصية الإمام الحسن السبط عليه السلام فإنما نعني بذلك عرض نماذج من اخلاقه واسلوب تعامله مع الناس, وتمشيا مع خطتنا هذه نذكر طرفا من اخلاقه المثلى, لكي تكون مثلا يُتحذى ومنهجا يُقتدى:




                  ب- وروي ان شاميا ممن غذاهم معاوية بن أبي سفيان بالحقد على آل الرسول صلى الله عليه وآله, رأى الإمام السبط عليه السلام راكبا, فجعل يلعنه والحسن عليه السلام لا يرد عليه, فلما فرغ الرجل, اقبل الإمام عليه ضاحكاً وقال: (ايها الشيخ, اظنك غريبا ولعلك شبهت؟ فلو استعتبتنا اعتبناك, ولو سألتنا اعطيناك, ولو استرشدتنا ارشدناك, ولو استحملتنا حملناك وان كنت جائعا أشبعناك, وان كنت عريانا كسوناك, وان كنت محتاجا اغنيناك, وان كنت طريدا آويناك, وان كان لك حاجة قضيناها لك, فلو حركت رحلك الينا وكنت ضيفا إلى وقت ارتحالك كان أعود عليك, لان لنا موضعاً رحباً وجاهاً عريضاً ومالاً كبيراً).
                  فلما سمع الرجل الشامي كلامه بكى, ثم قال: اشهد انك خليفة الله في ارضه, الله اعلم حيث يجعل رسالته, كنت انت وابوك ابغض خلق الله اليَّ والان انت وابوك احب خلق الله اليَّ.
                  ثم استضافه الإمام عليه السلام حتى وقت رحيله, وقد تغيرت فكرته وعقيدته ومفاهيمه عن أهل البيت عليهم السلام .



                  اشترى الإمام السبط

                  عليه السلام بستاناً من الانصار بأربعمائة الف درهم, ثم بلغه انهم احتاجوا إلى الناس, فرد البستان دون مقابل.
                  تلك هي بعض شمائل الإمام عليه السلام وبعض مواقفه السخية مع ابناء الامة والتي كان لها ابعد الاثر في تجسيد الخلق الإسلامي الرفيع.

                  تعليق


                  • #10
                    كادر المجلة
                    عضو فضي
                    الحالة :
                    رقم العضوية : 183592
                    تاريخ التسجيل : 27-06-2014
                    الجنسية : العراق
                    الجنـس : أنثى
                    المشاركات : 1,246
                    التقييم : 10
                    الشهادة المُفجعة



                    تمكن معاوية (لع) بواسطة جعدة زوجة الإمام الحسن عليه السلام من سقي الإمام الحسن عليه السلام السم القاتل، وكانت النتيجة استشهاده عليه

                    السلام روحي فداه والتحاقه بجده صلى الله عليه واله وأمه وأبيه عليهما السلام مسموماً شهيداً، لقد شرب الإمام الحسن عليه السلام السم مع علمه

                    بذلك؛ لأن المعصومين جميعاً لديهم (علم المنايا والبلايا) من النبي صلى الله عليه واله إلى ولي العصر عليه السلام، فالإمام الحسن عليه السلام

                    عند شربه للسم كان كالنبي عند تناوله اللحم المسموم مع علمه أنه كان مسموماً، وكذلك كافة الأئمة الذين كانوا يعلمون بوجود السم المقدم لهم من

                    قبل أعدائهم ومع ذلك كانوا يتناولونه، والسبب هو أن الله عزّ وجل لا يعطي علم الغيب والقدرة الخارقة للعادة - الولاية التكوينية - لأي إنسان إلا

                    وأمره بعدم العمل طبق ذلك إلا في الموارد الخاصة طبقاً لموازين الكون، فالنبي صلى الله عليه واله كان قادراً على قتل الكافرين بالقدرة الإلهية

                    لكنه لم يقدم على ذلك كما هو الحال مع الإمام الحسن عليه السلام، فلو عمل المعصومون بعلم الغيب الذي لديهم لما كانوا اليوم أسوة وقدوة للبشرية.

                    بشرى عبد الجبار

                    تم نشره في المجلة العدد41

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X