إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

شهيدان يضيئان القلوب

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شهيدان يضيئان القلوب

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على محمّد وآله الطيبين الطاهرين واللعن الدائم على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين



    أولاد مسلم بن عقيل، عليهم السلام، كعهد أبيهم، سطروا أروع البطولات ووقفوا في وجه العتاة والطغاة والظالمين، وهذا ليس غريبا لانهم سلالة طاهرة مرضية، القتل لهم عادة وكرامتهم من الله الشهادة.

    وقد ذكر الشيخ الصدوق – رضوان الله عليه- قصة هذين الشهيدين، وما خلاصته، أن كلاً من محمد وابراهيم، كانا مع قافلة الامام الحسين عليه السلام نحو كربلاء، وبعد انتهاء الواقعة، وهجوم خيل عمر بن سعد على مخيم الإمام، عند غروب يوم العاشر من المحرم، تفرق الاطفال ذعراً وخوفاً، وكان منهم هذان السيدان، فضّلا طريقهما، ثم تعرضا للاعتقال وسجنا، ثم التجآ الى امرأة طيبة وصالحة، لتكرر قصة أبيهما، فقبض عليهما حارث بن عروة الطائي، وقتلهما على شط الفرات، طمعاً بالجائزة التي عينها عبيد الله بن زياد. ولم تشفع توسلاتهما باطلاق سراحهما، أو على الاقل تسليمهما الى الطاغية سالمين وعدم التعجّل بقتلهما، لكن اسوداد القلب وعمق الانحراف، حال دون سماع هذه النداءات البريئة. وحسب المصادر التاريخية، فان اللعين فصل رأسي الشهيدين والقا بجثمانيهما في شط الفرات. ولكن تأبى المشيئة الإلهية إلا ان تظهر الحق والمظلومية، لينتشل جماعة من المؤمنين الجسدين الطاهرين ويدفنا في مكان الاستشهاد الذي هو الآن عليه.

  • #2
    الأخت الكريمة
    ( عطر الكفيل )
    انتقائك جميل جدا
    أجركم المولى تعالى
    ابدعتم وأمتعتم بأنتقااءكم القيم
    تحياتي

    التعديل الأخير تم بواسطة الرضا; الساعة 16-11-2017, 07:48 AM.








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق


    • #3

      بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين الاشراف وعجل فرجهم يا كريم

      سلام الله عليهم يوم ولدو ويوم استشهدو ويوم يبعثون احياء

      عظم الله لنا ولكم الاجر واحسن الله لنا ولكم العزاء اشكر مروركم الكريم

      وفقكم الله لكل خير ببركة وسداد اهل البيت عليهم السلام

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X