إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تــــــــــــــــــدبرٌ وتـــــــــــــــــــــأمل

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تــــــــــــــــــدبرٌ وتـــــــــــــــــــــأمل


    قال تعالى ( أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها )

    عن الإمام الصادق (ع) " ولا تجعل قرائتي قراءةً لاتدبر فيها بل واجعلني أتدبر آياته وأحكامه ،آخذاً بشرائع دينك ، ولاتجعل نظري فيه غفلة ، ولا قرائتي فيه هذراً إنك أنت الرؤوف الرحيم "

    ماهو السبيل لفهم القرآن الكريم ؟

    أولا :الإبتعاد عن كل الأغلال والموانع التي تمثل حجباً تمنع المرء من وعي آيات القرآن
    بصورة صحيحة مثل المسبقات الفكرية ، والأهواء الشخصية ، والوساوس الشيطانية .

    ثانياً :للقرآن روحاً لابد لقارئ القرآن أن يتصل بها وإذا اتصل بتلك الروح فستلهمه الحقائق ويبصر إدراك الوقائع .

    ثالثا: حتى يكون لتدبر المرء قيمة أن يستفيد من آياته في إصلاح واقعه الفردي والإجتماعي .

    رابعاً :أن لاتتحول كلمات المفسرين السابقين حجباً تمنع عقله من استنطاق الآيات الكريمة ، لأن التفاسير القديمة وإن صحت فإنها تتناسب مع ظروفهم الزمانية وقد لاتتناسب مع ظروفنا اليوم .
    خامساً :الإهتمام والإستفادة من روايات النبي الأكرم وأهل بيته عليهم الصلاة
    والسلام قال تعالى " وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس مانزل إليهم ولعلهم يتفكرون ".
    فروايات أهل البيت وأدعيتهم ووصاياهم وحكمهم تعد منابع صافية لثقافتنا ، ودائرة معارف لكل جوانب الحياة .

















    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	photo_2016-11-11_09-12-02.jpg 
مشاهدات:	2 
الحجم:	86.2 كيلوبايت 
الهوية:	861342


  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم البحث القراني المبارك
    شكرا لكم كثيرا

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X