إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إذا أحسن العبد المؤمن ضاعف الله له عمله

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إذا أحسن العبد المؤمن ضاعف الله له عمله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على محمّد وآله الطيبين الطاهرين واللعن الدائم على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين




    52 – عن يعقوب بن شعيب قال : سمعته 4 يقول : ليس لأحد على الله ثواب على عمل إلا للمؤمنين 5 . 53 – وعن أبي عبد الله عليه السلام قال : إذا أحسن العبد المؤمن ضاعف الله له عمله ، لكل عمل سبعمائة ضعف وذلك قول الله عز وجل ” يضاعف لمن يشاء ” 7 . 54 – وعن أبي عبد الله 8 عليه السلام قال : إن المؤمن ليزهر نوره لأهل السماء كما تزهر نجوم السماء لأهل الأرض . وقال : إن المؤمن ولي الله يعينه ويصنع له ، ولا يقول على الله إلا الحق .





    ‹ صفحة 30 › ولا يخاف غيره . وقال : إن المؤمنين ليلتقيان فيتصافحان ، فلا يزال الله عليهما مقبلا بوجهه ، والذنوب تتحات عن وجوههما 1 حتى يفترقا ( يتفرقا – خ ) 2 . 55 – وعن أبي جعفر عليه السلام قال : إن الله عز وجل لا يوصف ، وكيف يوصف ! وقد قال الله عز وجل : ” وما قدروا الله حق قدره 3 ” فلا يوصف بقدر 4 إلا كان أعظم من ذلك ، وإن النبي صلى الله عليه وآله وسلم لا يوصف وكيف يوصف عبد رفعه الله عز وجل إليه وقربه منه.





    وجعل طاعته في الأرض كطاعته فقال عز وجل : ” ما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا ” 5 ومن أطاع هذا فقد أطاعني ، ومن عصاه فقد عصاني وفوض إليه ؟ ! وإنا لا نوصف ، وكيف يوصف قوم رفع الله عنهم الرجس ؟ ! – وهو الشرك – والمؤمن لا يوصف ، وان المؤمن ليلقى أخاه فيصافحه ، فلا يزال الله عزو جل ينظر إليهما ، والذنوب تتحات عن وجوههما ( جسميهما – خ ) كما يتحات الورق عن الشجرة 7 .


    . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
    ‹ هامش ص 29 › ( 1 ) الانعام / 160 ( 2 ) في الأصل رسم الكلمة : ( لها ولا ) ( 3 ) عنه في البحار : 67 / 64 ح 8 ( 4 ) أحدهما عليهما السلام ( 5 ) عنه في البحار : 67 / 64 ح 9 ( 6 ) البقرة / 261 . ( 7 ) عنه في البحار : : 67 / 64 ح 10 وأخرجه في البحار : 68 / 24 ح 42 والوسائل : 1 / 90 ح 11 عن أمالي ابن الطوسي : ص 140 وفي البحار : 74 / 412 ح 23 عن الثواب : ص 201 بإسناده عن أبي محمد الوابشي مثله ، والبحار : 71 / 248 ح 8 عن تفسير العياشي








    : 1 / 147 عن محمد الوابشي مثله . ( 8 ) في النسخة – أ – والبحار عن أحدهما ( ع ) . ‹ هامش ص 30 › ( 1 ) هكذا في الأصل . ( 2 ) عنه في البحار : 67 / 64 ح 11 و ح 12 ، وذيله في المستدرك : 2 / 96 ح 10 . ( 3 ) الانعام / 91 . ( 4 ) في الأصل ، بقدره ، وهو تصحيف . ( 5 ) الحشر / 7 . ( 6 ) في الكافي : الشك ( 7 ) ذيله في المستدرك : 2 / 96 ح 11 وأخرجه في البحار : 76 / 30 ح 26 ، وذيله في الوسائل : 8 / 554 ح 3 عن الكافي : 2 / 182 ح 16 بإسناده عن زرارة باختلاف يسير في متنه . ( 8 ) سقط من النسخة – ب –
    .

    . .


  • #2
    الأخت الكريمة
    ( عطر الولاية )
    شكرا لك على هذا الطرح القيم
    جزاك الله خيرا وجعله فى ميزان حسناتك










    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق


    • #3

      اللهم صل على محمد وال محمد
      بارك الله بكم
      شكرا لكم كثيرا



      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين الاشراف وعجل فرجهم يا كريم


        حياكم الله تعالى وشكرمروركم وحفظكم الباري من كل شر وضر بحق محمد وآله الأطهار
        وفقكم الله وسدد خطاكم لكل خير بجاه محمد و آله الطيبين الأطهار

        تعليق

        المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
        حفظ-تلقائي
        Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
        x
        يعمل...
        X