إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

طريق العرفان

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • طريق العرفان

    ** بسم الله الرحمن الرحيم **

    اللهم صلّ على سيدنا مُحمد وعلى آل سيدنا مُحمد , كما صليت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم , وبارك على سيدنا مُحمد وعلى آل سيدنا مُحمد , كما باركت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم في العالمين انك حميد مجيد


    كان‌ المرحوم‌ القاضي‌ رحمة‌ اللَه‌ عليه‌

    يحكي‌ قصصاً و حكايات‌ عن‌ الاسرار و الآيات‌ الالهيّة‌، و يبيّن‌

    مطالب‌ عن‌ مقام‌ جلالة‌ التوحيد و عظمته‌ و عن‌ السير في‌ هذا

    الطريق‌، و في‌ انّه‌ الهدف‌ الوحيد من‌ خلق‌ الانسان‌، و يقيم‌ الادلّة‌

    علی هذا الامر

    المصدر معرفة المعاد للسيد الطهراني تلميذ السيد الحداد رحمة الله عليهم

    ستلقى الله سبحانه وتعالى يوماً

    يَا أَيُّهَا الْإِنْسَانُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَىٰ رَبِّكَ كَدْحًا فَمُلَاقِيهِ

    بداية الطريق سكرة الموت

    وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّۖ ذَٰلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ

    ثم يبدا السير نحو عالم الاخرة قلة قليلة يصلون ومن يصل لابد ان يكون صامت لا يتكلم الا لحاجة ضرورية والامر يلزمه الصبر

    قال امير المؤمنين علي ابن ابي طالب رحمة الله عليه

    من صبر على الله وصل إليه

    وصلاة الليل فعن الحسن ابن علي الهادي عليهم رحمة الله

    إن الوصول إلى الله -عزّ وجل- سفر، لا يدرك إلا بامتطاء الليل

    العاقل يبحث عن هذا الطريق ويسير فيه فهو اولاً واخيراً سيغادر هذا العالم

    إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُونَ

    فيبحث عن شي يقدمه لحياته الاخرة

    يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي

    فانت ان لم ترحل فسوف تسير في كل هذا الطريق بعد الموت وان رحلت الان فافضل لك

    وَاطْمَأَنَّتْ بِالرُّجُوْعِ إلى رَبِّ الأَرْبابِ أَنْفُسُهُمْ، وَتَيَقَّنَتْ بِالْفَوْزِ وَالْفَلاحِ أَرْواحُهُمْ، وَقَرَّتْ بِالنَّظَرِ إلى مَحْبُوبِهِمْ أَعْيُنُهُمْ، وَاسْتَقَرَّ بِإدْراكِ السُّؤْلِ وَنَيْلِ الْمَأْمُولِ قَرَارُهُمْ، وَرَبِحَتْ فِي بَيْعِ الدُّنْيَا بِالآخِرَةِ تِجارَتُهُمْ






    ان غادرت هذا العالم وفي قلبك كلام الله وليس في رقبتك تبعة لاحد
    ولا حق من حقوق الله مطالب به وذهبت الى الاخرة بقلب سليم
    كله حب لرسول الله واهل بيته الابرار فارجوا الخير ان شاء الله

  • #2
    العاقل يسير في هذا الطريق ويقطع المراحل حتى يصل الى الله عز وجل والا النهاية هي الموت والعبد سوف يكون مجبر على السير في تلك المراحل

    والمواقف فانت في النهاية سوف تعبر تلك الطريق فماهو الحال لو عبرتها هنا لكن الامر لابد له من المعرفة حتى يكون للسالك رؤية الطريق ثم السير فيه


    ان غادرت هذا العالم وفي قلبك كلام الله وليس في رقبتك تبعة لاحد
    ولا حق من حقوق الله مطالب به وذهبت الى الاخرة بقلب سليم
    كله حب لرسول الله واهل بيته الابرار فارجوا الخير ان شاء الله

    تعليق


    • #3
      القران الكريم



      العاقل يسير في هذا الطريق ويقطع المراحل حتى يصل الى الله عز وجل والا النهاية هي الموت والعبد سوف يكون مجبر على السير في تلك المراحل



      الضيف الكريم
      ( القرآن الكريم )

      عندي سؤال ماذا تقصد بقولك والعبد مجبر
      هل أنه مجبر على أعماله وأفعاله
      او تقصد أنه مجبر في الأجل
      تحياتي









      ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
      فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

      فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
      وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
      كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

      تعليق


      • #4
        هناك مراحل يسير بها العبد بعد رحيله عن هذا العالم ان لم يقطعها هنا فهو مجبر ان يسير فيها هناك
        يعني اول مرحلة هي سكرة الموت ثم الى ان تصل الى القبر لترى هول المطلع ثم السؤال ثم تبدا بالسير
        فانت هناك في العالم الاخر لست مخير يعني لست حر في تصرفاتك


        ان غادرت هذا العالم وفي قلبك كلام الله وليس في رقبتك تبعة لاحد
        ولا حق من حقوق الله مطالب به وذهبت الى الاخرة بقلب سليم
        كله حب لرسول الله واهل بيته الابرار فارجوا الخير ان شاء الله

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة القران الكريم مشاهدة المشاركة
          هناك مراحل يسير بها العبد بعد رحيله عن هذا العالم ان لم يقطعها هنا فهو مجبر ان يسير فيها هناك
          يعني اول مرحلة هي سكرة الموت ثم الى ان تصل الى القبر لترى هول المطلع ثم السؤال ثم تبدا بالسير
          فانت هناك في العالم الاخر لست مخير يعني لست حر في تصرفاتك
          احسنتم
          كنت افكر تقصد ان الأنسان مجبر في هذه الدنيا









          ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
          فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

          فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
          وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
          كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

          تعليق


          • #6

            اللهم صل على محمد وال محمد
            احسنتم وبارك الله بكم
            شكرا لكم كثيرا

            تعليق


            • #7
              طريق القران الكريم

              اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	قران.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	68.4 كيلوبايت 
الهوية:	840918


              ان غادرت هذا العالم وفي قلبك كلام الله وليس في رقبتك تبعة لاحد
              ولا حق من حقوق الله مطالب به وذهبت الى الاخرة بقلب سليم
              كله حب لرسول الله واهل بيته الابرار فارجوا الخير ان شاء الله

              تعليق

              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
              حفظ-تلقائي
              Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
              x
              يعمل...
              X