إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حديثُ ألم.. يَحكي ظُلامة الزهراء على لِسان عدّوها..

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حديثُ ألم.. يَحكي ظُلامة الزهراء على لِسان عدّوها..

    بسـم الله الـرحمـن الـرحيـم
    اللهم صلِ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف


    حديثُ ألم.. يَحكي ظُلامة الزهراء على لِسان

    عدّوها..
    :* يقول ابن صهاك "ظالم البتول لعنةُ الله عليه" في الرسالة التي بعثها إلى مُعاوية.. يقـول فيها و هو يتحدّث عن هُجومهِ على دارِ الصديقة الكبرى "صلواتُ الله و سلامهُ عليها" يقول:
    (فأتيتُ دارهُ - أي دار أمير المؤمنين "صلواتُ الله عليه" مُستأشراً؛ لإخراجهِ مِنْها،
    فقالتْ الأَمَةُ فضّة - و قد قُلتُ لها قُولي لعليّ يخرجُ إلى بيعةِ أبي بكرِ فقد اجتمعَ عليهِ المُسلمون - فقالتْ: إنَّ أميرَ المُؤمنين "صلواتُ الله و سلامهُ عليه" مشغول، فقُلتُ:
    خلّي عنكِ هذا، و قولي لهُ يخرج و إلاَّ دخلنا عليهِ و أخرجناهُ كُرْهاً،
    فخرجتْ فاطمة "صلواتُ الله و سلامهُ عليها" فوقفتْ مِن وراءِ الباب، فقالتْ:


    أيُّها الضالون المُكذّبون! مـــاذا تقولون؟ و أيَّ شيءٍ تُريدون؟
    فقلتُ: يا فاطمة !
    فقالتْ فاطمة: ما تشاء يا عُمـر؟! فقلتُ: ما بالُ ابن عمّكِ قد أورَدَكِ للجواب، و جلس مِن وراءَ الحِجاب؟
    فقالتْ لي:
    طُغيانك - يا شقيّ - أخْرَجَني و ألزَمَكَ الحُجَّة، و كُلَّ ضالٍّ غَـوي.
    فقلتُ: دعِي عنْكِ الأباطيل و أساطيرَ النساء و قولي لعليّ يخرج.
    فقالتْ: لا حُبَّـاً و لا كرامة،
    أبحزْبِ الشيطان تُخوّفني يا عُمَـر؟! و كـانَ حِزْبُ الشيطان ضعيفــاً.
    فقلـتُ: إن لم يَخرجْ جئْتُ بالحَطَب الجَزْل - أي السريع الاشتعال - و أضرمتُها نـاراً على أهْل هذا البيت، و أُحْرِقُ مَـن فيه، أو يُقــادُ عليٌّ إلى البيعة،
    فضربتُ و أخذتُ سَوط قُنْفذ و قلتُ لخالد بن الوليــد:


    أنتَ و رِجالُنا هلمُّـوا في جمْع الحَطَب، فقلتُ إنّي مُضرمها.
    فقالتْ: يا عَدوَّ اللهِ، و عدوَّ رَسُولهِ و عدوَّ أميرِ المُؤمنين،
    فضربتْ فاطمة يديها مِن الباب تَمنعُني مِن فَتْحهِ، فَــرُمْتهُ فتصعَّبَ عَليَّ، فضربتُ كفَّيهـا بالسوطِ فألَّمها،
    فسَمعْتُ لها زَفيـراً و بُكاءً، فكِدتُ أن ألينَ و أنقلبَ عن البابِ، فذكرتُ أحقــادَ عليٍّ و ولُوعهِ في دِماء صَناديدِ العرب، و كيدِ مُحمَّد و سِحْـــره، فركلتُ البابَ، و قد ألصقتْ أحشاءَها بالباب تترَّسُهُ - أي تجعلهُ كالدرع -،
    و سمعْتُها و قد صرختْ صَرخةً حسبْتُها قد جَعلتْ أعلى المدينة أسفلها، و قالتْ:
    يا أبتـــاه! يا رسول الله !
    هكذا كانَ يُفعلُ بحبيبتكَ و ابنتك..!!!
    آهٍ يا فضّــة ! إليكِ فخُذيني فقد و اللهِ قُتِلَ ما في أحشائي مِن حَمْل،
    و سمعْتُها تَمْخَض و هي مُستندةٌ إلى الجدار، فدفعتُ البابَ و دخلتُ، فأقبلتْ إليَّ بوجهٍ أغشى بصري،
    فصفقتُ صفقةً على خَدَّيها مِن ظاهِر الخِمــار - أي مِن فوق الخمار -، فانقطعَ قُرْطُها، و تناثرتْ إلى الأرض،
    وخَرَج عليٌّ.. فَلمَّا أحسستُ بهِ أسرعتُ إلى خارجِ الدار و قلتُ لخالد و قنفذ و مَن معهما: نجوتُ مِن أمـْـرٍ عظيم...)
    [بحار الأنوار-ج30]

    ~~~~~~~~~~~~~~~~~
    يا زهراء
    نُشهِدُ الله و رُسلُهُ و ملائكتهُ أنّا راضين عمَّن رضيتِ عنه، ساخطين على مَن سخطتِ عليه، متبرّئين ممّن تبرأتِ منه، مُوالين لِمَن واليتِ، مُعادين لِمَن عاديتِ، مُبغضين لِمَن أبغضتِ، مُحبّين لِمَن أحببتِ يا أمّ الحسن و الحُسين..،


    ~^~^~^~^~^~^~^~^~^~^~^~^~^~^~
    **–ھاللہم العن ظالمے فاطمة الزهراء–**


    ((علـــيہـا الســـلام))


    ((اللہم صل علے مـحمـد وآل مـحمـد))
    التعديل الأخير تم بواسطة روضة الزهراء; الساعة 19-01-2018, 09:33 AM.
    sigpic

    قال رسول الله (ص):

    (مَن سرَّ مؤمناً ، فقد سرّني ، ومن سرَّني فقد سرّ الله )



    صدق رسول الله

  • #2
    الأخت الكريمة
    ( روضة الزهراء )
    بارك الله تعالى فيكم على هذا الاختيار الموفق
    جعله الله في ميزان حسناتكم
    ودمت بحفظ الرحمن في الدنيا والآخرة .









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق


    • #3
      اللهم صلِ على محمد وآل محمد
      الأخ الكريم

      (الرضا)
      تشرفت بقدومك
      وزدت شرفاً بردك الجميل
      جزاك الله خير الجزاء
      sigpic

      قال رسول الله (ص):

      (مَن سرَّ مؤمناً ، فقد سرّني ، ومن سرَّني فقد سرّ الله )



      صدق رسول الله

      تعليق

      يعمل...
      X