إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الى الصدوق....سؤال

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الى الصدوق....سؤال


    مامعنى أقوال الامام علي (عليه السلام).
    وما معنى كلمة (العجب) هنا وما المقصود منها؟؟؟؟

    عن الامام على (عليه السلام)((لا وحدة أوحش من العجب)) (البحار ج69)
    وعنه سلام الله عليه.((العجب يوجب العثار)) (غرر الحكم)
    وقال (عليه السلام)((العجب يظهر النقيضه)) (غرر الحكم)


  • #2
    كما يعتبر الإمام علي(ع) المعجب بنفسه ليس اجتماعياً، فإنه يعيش مع نفسه فقط "لا وحدة أوحش من العجب". لماذا؟ لأنّ الإنسان الذي يعيش مع المجتمع ويشعر أنّ لديه شيئاً يحتاجه المجتمع، وأنّ لدى المجتمع ما يحتاجه هو منه، وأنّ حاله في المجتمع حال أخذ وعطاء، هو إنسان يشعر بأنّه مع الناس وأن حاجاته معهم وحاجاتهم معه، أما المعجب بنفسه الذي يعيش في داخل زنزانة ذاته، فهو لا يشعر بمن حوله، فهو الأعلم والأفضل والأعقل والأقوى، فهو لا يعيش مع المجتمع لأنه لا يشعر بحاجته إلى المجتمع، ولذلك تبتعد عملية التفاعل بينه وبين المجتمع، فالإنسان عندما يكون وحده يشعر بالوحشة والعجب بنفسه، يشعر بوحدة لا أوحش منها، لأنّه لا يشعر بأيّ شيء يربطه بالمجتمع.


    "العجب يوجب العثار"، لأنك عندما أمامك ولا تدقق في النتائج أو العثرات التي تعترض طريقك.تعجب بنفسك تسترسل فلا تنظر


    "العجب يظهر النقيصة"، فعندما تكون معجباً بنفسك لا تشعر بالحاجة لأن تستر نقائصك، لأنك لا تعتبرها كذلك وهو ما يكون سبباً في ظهورها

    رغبت بالاجابه للافادة واتمنى ان يكون جوابي وافيا

    مع تحياتي
    عاشقة المؤمل
    sigpic

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة احمد الخفاجي مشاهدة المشاركة
      مامعنى أقوال الامام علي (عليه السلام).
      وما معنى كلمة (العجب) هنا وما المقصود منها؟؟؟؟

      عن الامام على (عليه السلام)((لا وحدة أوحش من العجب)) (البحار ج69)

      وقال (عليه السلام)((العجب يظهر النقيضه)) (غرر الحكم)


      العُجْبُ بالضَّمِّ : الزَّهْوُ والكِبْرُ . ورَجُلٌ مُعْجَبٌ : مَزْهُوٌّ بِمَا يَكُونُ مِنْهُ حَسَناً أَو قَبِيحاً وقيل : المُعْجَبُ : الإِنْسَانُ المُعْجَب بِنَفْسِه أَوْ بِالشَّيْءِ . وقد أُعْجِبَ فُلاَنٌ بِنَفْسِه فَهو مُعْجَبٌ بِرَأْيِهِ وبِنَفْسِه . والاسْمُ العُجْبُ وِقِيلَ : العُجْبُ : فَضْلَةٌ من الحُمْقِ صَرَفْتَهَا إِلَى العُجْب . ونَقَل عن الرَّاغِبِ في الفَرْقِ بَيْن المُعْجَبِ والتَّائِهِ فَقَالَ : المُعْجَبُ يُصَدِّقُ نَفْسَه فِيمَا يَظُنُّ بِهَا وَهْماً . والتَّائِهُ يُصَدِّقُها قَطْعاً . العُجْبُ : الرَّجُلُ يُحِبُّ مُحَادَثَةَ النِّسَاءِ ولا يَأْتِي الرِّيبَة وقِيلَ . الذِي يُعْجِبُه القُعُوُدُ مَعَ النِّسَاءِ ومَحَادَثَتُهُن ولا يَأْتِي الرِّيبة أَو تُعْجَبُ النِّسَاءُ به.
      [ تاج العروس - (ج 1 / ص 730)]



      أما عن قول الامام (عليه السلام) بأن : " لا وحدة أوحش من العجب "
      حيث أن المعجب بنفسه غالبا ما يكون مغروراً او قد يؤدي به العجب لأن يكون متكبراً , وهذا ما يجعل الناس تنفر منه , وتبتعد عنه , فيعيش الوحدة وهو بين الناس
      كذلك قول الامام (عليه السلام) الآخر بأن " العجب يظهر النقيصة "
      فان من تراه معجبا بنفسه فلابد من أن يكون وراء هذا العجب نقصاً يخفيه هذا الشخص او يحاول أخفاءه بهذا الاعجاب او قد يؤدي به الامر الى أن يغطي هذا النقص بالتكبّر , لذا فان التكبّر والعجب علامة على وجود نقص عند المتكبّر والمعجب بنفسه .






      أما عن قوله(عليه السلام)
      المشاركة الأصلية بواسطة احمد الخفاجي مشاهدة المشاركة
      وعنه سلام الله عليه.((العجب يوجب العثار)) (غرر الحكم)
      فلم أجده بهذه الصيغة التي اوردتها , بل وجدته على هذه الصيغة "العجل يوجب العثار " كما ورد في غرر الحكم و درر الكلم - ( ص 180 حديث - 5781)

      العَجَلُ والعَجَلة السرْعة خلاف البُطْء (لسان العرب - لفظة [عجل] )

      أي أن من تعجّل في أموره فلا يأمن من العثرات .




      عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
      سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
      :


      " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

      فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

      قال (عليه السلام) :

      " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


      المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


      تعليق


      • #4
        شكرا لك اختي عاشقه المؤمل على مرورك العطر والجواب الوافي وأسال الله ان يوفقك ويرعاك..

        تعليق


        • #5
          جزيل الشكر لك اخي واستاذي الصدوق وجزاك الله خيرا وبارك الله فيك ووفقك ورعاك على هاذا الجواب النموذجي والجميل ...

          تعليق

          يعمل...
          X