إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

🌟🌟 خان الصعاليك. 🍃🍃

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • 🌟🌟 خان الصعاليك. 🍃🍃

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ✨✨اللهم صل على محمد وال محمد ✨✨🌠🌠🌠✨✨✨🌠🌠🌠باسمه تعالىمن الحوادث المعبرة في حياة الامام الهادي (عليه السلام) هي حادثة خان الصعاليك التي مفادها ان المتوكل العباسي (لعنه الله) حين استقدم الامام الهادي من المدينة الى سامراء جعل اقامته في بداية الامر بخان وضيع يرتاده الفسقة والقتلة ويسكن فيه المشردون والبؤساء وهو باختصار مجتمع بعيد عن الله تعالى بالمرة وكانت غاية المتوكل ايذاء الامام واستحقاره ولكن انقلب السحر على الساحر ـ كما يعبرون ـ وتحول خان الصعاليك ببركة ولي الله الهادي الى روضة من رياض الانس بالله وصومعة للعاشقين والعارفين ومسجدا لعباد الله الصالحين وبعدها نقل المتوكل امامنا الهادي الى بيت مستقل به .ومن الفوائد المستقاة هنا ان خان الصعاليك رمز لكل مستنقع للظلمات اشرقت عليه شمس الهداية فانقلب الى وادي طوى القدسي وهذا يوجب على الدعاة لله تعالى ان لا يربطوا دعوتهم بمكان او موسم فان الانبياء والمعصومين كانوا مشاعل هداية في دهاليز الظلام وليس المسجد والمدرسة فقط ولذا ورد في وصف النبي الاكرم على لسان وصيه المرتضى (صلى الله عليهما والهما) : (طَبِيبٌ دوَّارٌ بِطِبِّهِ ، قَد أَحكمَ مَراهِمَه ، وَ أحمَى مَواسِمَه .. يَضَعُ ذلكَ حيثُ الحَاجة إلَيهِ مِن قلوبٍ عُمي وَ آذانٍ صُمٍّ وَ أَلسِنَةٍ بُكْمٍ ، مُتتبِّعٌ بِدَوَائِهِ مَوَاضِعَ الغفلَةِ وَ مَوَاطِنَ الحَيرَةِ . ) ولخان الصعاليك رمز خفي ايضا وهو ان القلب الذي تجتمع فيه صعاليك الذنوب والمعاصي واراذل الحجب والموبقات يكون قلبا سيء الصيت والسمعة يتحاشاه القريب قبل البعيد ولا يمكن ان يتحول هذا القلب المظلم بذنوبه وصعاليكه الغافلة واصنامه المعنوية الغليظة الا بقدوم (الهادي) الذي يرسله الله تعالى برحمته على خان الاسود فيبدل سيئاته حسنات ( فَأُوْلئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئاتِهِمْ حَسَناتٍ وَكانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً ) اذن فالقلب المذنب خان لصعلكة الذنوب ويحتاج الى انوار هداية الله تعالى كي يتحول الى روضة للحب الالهي وجنة للانس بالله ومسجدا لطاعة المحبوب ومعبدا لادراك كنه العبودية ، اللهم بحق الامام علي الهادي في يوم شهادته ارسل على خان صعاليكنا شهاب هدايتك ليحرق اصنامنا المعنوية فيجعلنا ممن ذاق حلاوة الوصال (أَلا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ*الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ) ..#
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X