إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من هو أمير الحج ..؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من هو أمير الحج ..؟

    قال تعالى ( وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَىٰ كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ ) ..

    منطوق الآية على نحو القضية الشرطية ، فإذا حصل الشرط ( الأذان أو الأذن بالحج من قبل النبي ص واله ) جاء جواب الشرط ( يأتوك ) ، فيكون مفهومها ( إن لم تؤذن في الحج ) لا يأتوك ..

    ومن أوضح وأكمل مصاديق الآية هو أن الرسول ص واله هو مؤذن الحج .

    والأذان تارة يعني الإعلان وتارة يعني إعطاء الإذن ، والمعنى الاخير هو الاقرب وضعاً وسياقاً .. والإذن يصدر عادة من القائد والامير ، فيكون هنا أن مؤذّن الحج هو بمثابة أمير الحج والذي يعطي الرخصة في القيام بتلك المهام والواجبات ، فمؤذن الحج اذن هو أميره ..

    ولعل قائلاً يقول : أن الأذان ممكن أن يقوم به أي شخص ..؟

    نقول : أن صريح الآية موجهة للنبي ص واله ولا يمكن أن نصرف الأمر لغيره الا بقرينة ، وثانياً أن الأذن بمعنى الرخصة كما قرّبناه لا يجوز ان يتصدى له كل أحد كونه يحتاج الى زعامة معينة ، فالقدر المتيقن هو النبي ص واله ومن يستخلفه من بعده ويقوم مقامه وهم الائمة من اهل البيت ع كما هو ثابت ...

    ولعل قائلاً آخراً يقول : أن الأذان يتحقق بمجرد دخول وقت الحج كما هو حال وقت الصلاة .. نقول : وهذا ايضا خلاف الظاهر ويحتاج الى قرينة ..

    فأمير الحج هو ( مؤذن الحج ) وهو النبي ص أو من يستخلفه من بعده ، وحسب عقيدتنا هو صاحب الأمر عج في زماننا هذا ..

    ملاحظة 1 : المقالة هو عبارة عن فكرة لا اكثر
    ملاحظة 2 : تم استخدام بعض المصطلحات العلمية .. فنعتذر لذلك

  • #2
    السلام عليكم

    احسنت واجدت في موضوعك القيم

    بلا شك ان الروايات اكدت على ان الامام المهدي عج يخرج في ايام الحج واصحابه يجتمعون اليه كغزغ الخريف ويعلن قيام دولته الحقه من بيت الله الحرام ..

    بوركت

    تعليق


    • #3
      يا مهدي مدد.

      تعليق


      • #4
        الأخ الفاضل يحيى غالي ياسين . لقد غبت عنا لفترة ما فمرحبا بك وبعودتك مجددا . وأحسنتم وأجدتم وسلمت أناملكم على هذا الموضوع القيم الذي كسب قيمته من صاحب العصر والزمان الإمام الحجة ابن الحسن المهدي (عليه السلام) . أخي الفاضل وجدت هذه الرواية في كتاب كامل الزيارات وفيها تصريح أو قرينة على أقل تقدير بإقران وجمع الحج مع الإمام القائم (عليه السلام) وإن ذلك يدل الى ما ذهبتم إليه من أن الإمام بقية الله الأعظم هو أمير الحجاج والرواية هي : حدَّثني محمّد بن عبدالمؤمن ـ رحمه الله ـ عن محمّد بن يحيى ، عن محمّد بن الحسن الصّفّار ، عن أحمدَ بن محمّد الكوفيِّ ، عن محمّد بن جعفر بن إسماعيل العَبديّ ، عن محمّد بن عبدالله بن مِهران ، عن محمّد بن سِنان ، عن يونسَ بن ظَبْيان ، عن أبي عبدالله عليه السلام « قال : مَن زارَ قبرَ الحسين عليه السلام يوم عرفة كتب الله له ألفَ ألفَ حَجّةٍ مع القائم ، وألفَ ألفَ عُمرَةٍ مع رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم ، وعتق ألف ألف نَسمةٍ ، وحملان ألف ألف فَرَسٍ في سبيل الله ، وسَمّاه الله عبدي الصّدّيق آمَن بوَعدي ، وقالتِ الملائكة : فلانٌ صدِّيق ؛ زَكّاه الله مِن فَوق عَرْشه ، وسمّي في الأرض كَروباً .
        والسلام عليكم . ودمتم في رعاية الله تعالى وحفظه .

        تعليق


        • #5
          أحسنت
          جعل الله عملك هذا في ميزان حسناتك .

          تعليق


          • #6
            الاخ والاستاذ الفاضل يحيى غالي ياسين

            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

            الشكر موصول لكم في هذا التبيان والشرح ولكن حبذا استاذي الفاضل أرشادنا

            الى المصدر الذي أعتمدتم عليه في التفسير ، لاننا نعلم أن تفسير الآيات القرانية هو من

            مختصات اهل الدراية والتفسير في هذا المجال ، وليس لنا أن نفسر الايات حسب

            قناعاتنا وملاحظاتنا ..

            فقولك : (( نقول : أن صريح الآية موجهة للنبي ص واله ولا يمكن أن نصرف الأمر لغيره الا بقرينة ))


            ينافي قول صاحب كتاب تفسير الميزان الذي يقول :

            (( وقوله: { وأذن في الناس بالحج } أي ناد الناس بقصد البيت أو بعمل الحج والجملة معطوفة على قوله:

            { لا تشرك بي شيئا }

            والمخاطب به إبراهيم وما قيل: إن المخاطب نبينا محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) بعيد من السياق. ))


            مع خالص دعواتي لكم بالتوفيق والسداد ..



            التعديل الأخير تم بواسطة السهلاني; الساعة 18-08-2018, 10:23 PM.

            تعليق

            عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
            يعمل...
            X