إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

باب الحوائج من الواقع !

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • باب الحوائج من الواقع !

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أعظم الله لكم الأجر بمصاب واستشهاد سيدي الامام الكاظم (ع)--

    --الحمد لله كثيرا-أشكرك ياربي من عمق حزني وفرحي وأملي الذي صار حقيقة أراها بين عيني-
    هكذا قالت لي أثناء معرفتي بها عن قرب في عملي-
    وشع النور من محياها ومشاعرها ودمعها--
    قالت لي أيضا خذي هذه صورة لمقام الامام الكاظم (ع)-التقطتها خلال زيارة من سنوات مضت مع أهلي -أنظري المقام والقبة والعبرة الآسرة للمكان والزمان--
    سألتها بشوق الكرامة والبركة من هدايا الامام --
    قلت لها مسرعة : معجزة ؟!
    أليس كذلك ؟!
    صمتت بذهول واسترجاع الحدث-وقالت نعم سيدي الامام الكاظم (ع)
    لم يقصر معي -أفديه بروحي ودمي وابني--
    أغلقت الغرفة خوفا من الأعداء لآل البيت المترصدين الاستهزاء والمكر والطعن لكرامات وأنوار (آل الله ) الأئمة الأطهار (ع)--
    وهمست بالكلام كلمة كلمة والنور يشهد --
    قصتي بدأت بمشاكل زوجي مع أخي والعناد بينهم في كل طرح لموضوع فكري وديني وثقافي--لم أهدأ يوما لمجلس يجمعهما إلا وتصويب الضرر يقع على شخصي وكياني واحترامي-لأن زوجي كلما غضب من فكر أخي
    -جاء بي إليه وتركني عند بيته بحيرة وخجل وبكاء--ويرجعني بعد مضي فترة من الوقت-وكنت أحتسب ذلك عند ربي وأتذكر دوما أهل البيت عليهم السلام وصبرهم --
    وأكملت كلامها --ومن جهة أخرى -زوجي أيضا يعاقبني بالأذى والسخرية
    والتذمر والتهديد بطردي نهائيا من بيتي وحرماني من بناتي-
    كل هذا بسبب انجابي بالبنات --وهو ينتظر مني الولد وإلا تثور عاصفة غضبه المدمرة لاستقراري وأمني مع بناتي الأطفال--
    وأيضا صبرت وفوضت أمري إلى الله عز وجل وتذكرت بعز حيرتي وشرودي وخوفي سيدي باب الحوائج الامام الكاظم (ع)--
    فرفعت كفي بدمع منهمر واستسلام يهزم اليأس نحو ساحة النور الالهي والاستشفاع بدعاء عريض الى رحاب الانوار الطاهرة--
    وما عزم مني الرجاء والبكاء والتوسل بكل يقين وثقة برحمة الله الواسعة -
    وعطايا أهل البيت (ع) الآتية والعاجلة --مرض أخي وسندي اثر نوبة قلبية أفقدته الحياة الطبيعية -وصار على تقرير الأطباء بموت أجزائه
    المغذية للحياة -وحالته لا أمل معها -وهو تحت عناية ورحمة الله--
    فابتسمت لرحمة الله ومسكت دعاء الامام الكاظم (ع)-وأرتني الدعاء بين صفحات كتابها ولهجت بشدة الفرج وأخذتني غفوة --
    وإذا أرى كأني في مكان مرتفع على سطح منزلي-ورفعت رأسي للسماء
    وإذا بي أرى مقام الامام الكاظم (ع) يبزغ شارقا فوق اي نجم ونور -وشع البهاء والاباء من كل زواياه-فهتفت إليه رافعة يدي وقلت : سيدي أريد منك شفاء أخي وأن أنجب هذه المرة بولد صالح مبارك سيدي --
    فانتبهت وإذا بي بحالة سرور ونور وراحة--
    سلمت على الامام مبتهجة كيف رأيت مقامه وناسية طلبي إليه فكل مشاعري صارت منصبة الى أنوار الامام وشموخه وحزنه وظلمه--
    مرة فترة قصيرة -أياما معدودة--
    طلب مني زوجي الذهاب إلى الدكتورة لمعرفة نوع جنس الجنين--
    وقالت لي : وهي تبكي بشدة اللوعة والحب والكرم--
    فقلت لها :اهدئي واكملي رجاءا ماذا حدث بعد ذلك؟!
    أكملت : ماإن صورت الدكتورة ( السونار) للجنين حتى تهلل وجهها فرحا !
    إنه صبي !
    أسرعت بلهفة الخبر ولو أنني كنت أخفي حزني لأخي في ضميري وصبري--أخبرت زوجي الذي كان ينتظرني بالسيارة -وحمدنا الله عز وجل
    وما إن وصلت البيت وفتحنا باب المنزل -إذا بصوت الهاتف يرن--
    طلب مني زوجي الرد على المكالمة-وأسرعت كلي أمل ولهفة مترقبة باطمئنان--
    فقالت لي ماذا تتوقعين ؟!
    قلت لها هذا الامام الكاظم (ع) باب الحوائج -أكيد الأمر خيرا--
    فقالت بصوت الأمل والفرج : نعم كانت المكالمة من المستشفى تخبرني الدكتورة إن أخي تشافى والحمدلله بمعجزة وأننا فرحين هنا وجميع كادر الأطباء المشرفين عليه--
    فخررت ساجدة وبكيت كثيرا --
    وددت اهداء الموالين لأهل البيت قصتي -أرجوك أذكري كرم الامام باب الحوائج وهذا الدعاء (اللهم إني أسألك بحق وليك موسى بن جعفر الكاظم (ع) إلا عافيتني به في جميع جوارحي , وسلمتني في جميع
    حوائجي ,ما ظهر منها وما بطن , ودفعت عني جميع الآلام والأسقام
    يا جواد يا كريم , يا أرحم الراحمين ,وصلى الله على محمد وآله أجمعين)).

    شكرت الله أن وفقت للاستماع لكرامة الامام الكاظم (ع)--
    --وما استطعت إلا نقلها إلى حوائجكم -فاطرقوا باب الحوائج --تقضى باذن الله عز وجل جميع حوائجكم للدنيا والآخرة--

    صل الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين
    ---مصدر الدعاء (التحفة الرضوية )
    تأليف: (محمد رضى الرضوي)
    ---أشكر لكم القراءة وجزاكم الله خيرا من نور وجود الامام (ع)--
    --أختكم ندى--
    sigpic

  • #2
    جزاك الله خير جزاء
    وثبتك على شيعت علي

    تعليق


    • #3
      اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      مأجورين أخي الطيب (صادق منعم) من جود الامام الكاظم (ع)--

      جزاك الله خير الدنيا والآخرة من نور الأطهار (ع)--

      --أختك ندى تشكرك جزيلا--
      sigpic

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم اختي الفاضلة ندى

        جميل ماتنثروه في منتدى الكفيل
        نسأل الله ان يوفقكم وان لا يحرمنا من جزيل عطاءكم

        تعليق


        • #5
          اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين

          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

          مأجور أخي القدير (المحقق)--وتقبل الله عز وجل عزاءكم وأعمالكم--

          --وشملكم الامام الكاظم بكرامانه وسخاياه بحق هذه الايام المباركة--

          --أختكم ندى تشكرك بامتنان--
          sigpic

          تعليق


          • #6
            اللهم صلي على محمد والي محمد الطيبين الطاهري
            مشكورين اختي الطيبه (ندى) بارك الله بكي
            ونوركي الله من نور الامام موسى
            الكاضم (ع) جزاكي الله
            خير الجزاء ووفقكي
            لما يحبه ويرضاه..

            تعليق


            • #7
              السلام على راهب بني هاشم جزيت الجنه على ماتقدميه
              sigpic
              إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
              ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
              ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
              لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

              تعليق

              عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
              يعمل...
              X