إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من درر رسول الله صلى الله عليه واله وسلم

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من درر رسول الله صلى الله عليه واله وسلم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    **********************
    جاء ثعلبة الانصاري الى رسول الله(ص)
    يارسول الله! ادعو الله أن يرزقني مالاً.
    فقال له رسول الله (ص):
    يا ثعلبة كن قانعاً! مال قليل تشكر الله عليه خير من مال كثير لاتستطيع أن تؤدي شكره.
    فانصرف ثعلبة حتى مضت عدة أيام ثم رجع مرة ثانية واعاد طلبه.
    وفي هذه المرّة قال لـه رسول الله (ص):
    يا ثعلبة الست أسوة لك؟ ألاتريد أن تكون مثل رسول الله؟ فوالله لو أردت أن تصبح الجبال ذهباً وفضة وتسير معي لفعلت ولكني راضياً بما قدره الله لي.
    فانصرف ثعلبة وبعد أيام رجع مرة ثالثة وقال:
    يارسول الله! ادعو الله ان يرزقني مالاً اؤدي منه حق الله وحق الفقراء وأصل به رحمي.
    فلما رأى رسول الله (ص)الاصرار من ثعلبة قال:
    اللهم! ارزق ثعلبة مالاً!
    وبعد دعاء النبي (ص) لثعلبة اشترى ثعلبة شاة فتكاثرت حتى صارعنده قطيع كبير من الاغنام وضاقت به المدينة لكثرة اغنامه فاضطر أن يغادر المدينة ليسكن في اطرافها.
    كان ثعلبة يحضر صلاة الجماعة خلف رسول الله (ص) باستمرار لكن ازدادت اغنامه بعد ذلك لحد لم يستطع معه الحضور لصلاة الجماعة فاقتصر على صلاة الجمعة فقط .
    وهكذا أخذت اغنامه تزداد بكثرة حتى أنه لم يستطع البقاء في اطراف المدينة فاضطر ان يغادر الى البراري بعيداً عن المدينة فانقطعت علاقته بالمدينة تماماً واصبح لا يحضر حتى لصلاة الجمعة.
    بعث رسول الله (ص) شخصاً لياتي بالزكاة من اموال ثعلبة. وصل الجابي الى ثعلبة واخبره بالغرض الذي جاء من اجله وطالبه بالزكاة فامتنع ثعلبة عن دفعها وقال:
    هذه هي الجزية أو شبهها لها التي تؤخذ من اليهود والنصارى فهل نحن كفار؟
    رجع الجابي واخبر رسول الله (ص) عما قاله ثعلبة.
    فقال رسول الله (ص) :
    الويل لثعلبة! الويل لثعلبة!
    فنزل قوله تعالى ومنهم من عاهد الله لئن أتانا من فضله لنصّدقن ولنكونن من الصالحين فلما أتاهم من فضله بخلوا به وتولوا وهم معرضون فاعقبهم نفاقاً في قلوبهم الى يوم يلقونه بما أخلفوا الله ما وعدوه وبما كانوا يكذبون(التوبة 75 )
    فلم يتمكن ثعلبة ان ينجح في هذا الاختبار الالهي وباع آخرته بديناه
    بحار الانوار ج22 ص40

  • #2
    الأخت الكريمة
    ( خادمة الحوراء زينب 1 )
    رحم الله والديكم على هذا الاختيار الموفق
    جعله الله تعالى في ميزان حسناتكم
    تحياتي












    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X