إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من هو قائد مؤتة ؟؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من هو قائد مؤتة ؟؟



    انقسم المؤرِّخون في تعليلهم لسبب معركة مؤتة إلى قسمين:

    الأول: يقول إن النبي (ص) أرسل الحارث بن عمير الأزدي إلى هرقل يدعوه إلى الإسلام, فلما وصل الحارث إلى مؤتة قبض عليه شرحبيل بن عمرو الغساني عامل هرقل فقتله.
    وأمّا القسم الثاني: فيقول إن النبي (ص) أرسل خمسة عشر رجلاً إلى ذات الطلح على حدود الشام يدعون إلى الإسلام فقتلهم الروم ولم ينجُ منهم إلا رئيسهم.
    وكلتا الروايتين تؤديان إلى نتيجة واحدة وهي قتل رسُل النبي (ص) واعتداء الروم على الإسلام وإهانة كرامة المسلمين, فلما وصل الخبر إلى النبي (ص) تأثر كثيراً من هذا الحادث الفظيع الذي يدل على العداء الصريح للإسلام والاستخفاف به بهذه الوقاحة, فلم يعرف قبلها أن يُقتل الرسول في أية أمة من الأمم فهو مؤدٍ لرسالة فقط.
    صمم النبي (ص) على غزو الروم في عقر دارهم فأعلن الجهاد وندب المسلمين للذبِّ عن دينهم والثأر لقتلاهم واسترداد كرامتهم, فلبّى المسلمون النداء وعسكروا بالجرف فكانوا ثلاثة آلاف مقاتل, وبالمقابل كان الجيش الرومي يبلغ تعداده مائة ألف مقاتل وهو مدجّج بمعدات حربية تفوق معدات جيش المسلمين.
    خرج النبي (ص) يودع الجيش وقد أوصاهم بقوله: أغزوا بسم الله، فقاتلوا عدو الله وعدوكم بالشام، وستجدون فيها رجالاً في الصوامع معتزلين الناس فلا تعرضوا لهم، وستجدون آخرين للشيطان في رؤوسهم مفاحص فاقلعوها بالسيوف، ولا تقتلن امرأة ولا صغيراً ضرعاً ولا كبيراً فانياً، ولا تقطعن نخلاً ولا شجراً، ولا تهدمن بناء.
    الأمراء الثلاثة

    كان رأي النبي أن يؤمِّرَ على جيش المسلمين أشجعهم فأشجعهم فاختار ثلاثة أمراء فإن قتل الأول خلفه الثاني فالثالث, فاختار ثلاثة من الصحابة الأبطال هم: جعفر بن أبي طالب, وزيد بن حارثة, وعبد الله بن رواحة (رضوان الله عليهم).

    الحقيقة المخفية
    إن قراءة أحداث هذه المعركة قراءة واعية محايدة تفرز كثيراً من الأدلة الواضحة تبرهن على أن الأمير الأول للجيش هو جعفر بن أبي طالب ثم زيد بن حارثة,

    إمارة جعفر بن أبي طالب في معركة مؤتة تشير أيضاً إلى البسالة الفائقة التي أبداها في تلك المعركة حيث يروي التاريخ لنا أن جعفرا قاتل قتالا لا نظير له فقطعت يمينه ثم شماله وتكاثر عليه الروم فقتلوه ونترك وصف قتاله لابن هشام حيث يقول:
    حتى إذا كانوا بتخوم البلقاء لقيتهم جموع هرقل من الروم والعرب بقرية من قرى البلقاء يقال لها مشارف، ثم دنا العدو وانحاز المسلمون إلى قرية يقال لها مؤتة، فالتقى الناس عندها فتعبأ لهم المسلمون.... والله لكأني أنظر إلى جعفر حين اقتحم عن فرس له شقراء ثم عقرها، ثم قاتل حتى قتل وهو يقول:

    يا حبذا الجنة واقتــــرابُها *** طيبة وباردٌ شرابُها
    والرومُ رومٌ قد دنا عذابُها *** كافرة بعيدة أنسابها
    عليَّ إذ لاقيتهـــــــا ضرابهــــــــا
    الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة
    جزء من مقال -بتصرف


المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X