إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حينما ينصر الله اولياءه

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حينما ينصر الله اولياءه

    اللهم صل على محمد وال محمد


    زار الشيخ محمود الألوسي -من كبار علماء العامة وصاحب التفسير المشهور - ذات يوم المرجع الشيخ كاشف الغطاء (قدس) في مجلس درسه بالنجف الأشرف.

    فسأل الألوسي الشيخ كاشف الغطاء : سلمنا بوجود أمر باتباع أمير المؤمنين علي (ع ), و لكن لا يوجد نهي عن ترك اتباعه إلى غيره , فما الدليل على الالتزام بالنهي عن ترك اتباعه و النهي عن تقديم أي أحد غير علي (ع) ؟.
    فأجاب الشيخ كاشف الغطاء فورا و بدون تريث :

    فهمنا ذلك من قوله تعالى : " ما كان لأهل المدينة و من حولهم من الأعراب أن يتخلفوا عن رسول الله و لا يرغبوا بأنفسهم عن نفسه " (سورة التوبة آية 120 ).

    و معلوم في اللغة العربية أنه إذا ذكر الاسم الظاهر للشيء , فإذا أريد بعد ذلك الرجوع إليه فيؤتى بالضمير و لا يؤتى بالاسم أو الوصف في الرجوع إليه .

    و في الآية ذكرٌ للرسول ص ثم أعقب ذلك بقول : " عن نفسه " . و لو أراد الله الرسول ص لقال : " عنه " , فلماذا قال : " عن نفسه " ؟.

    تحيَّر الألوسي و قال :

    إن قلت : أن القاعدة المذكورة غير صحيحة فسأبطل جزءا مهما و كبيرا من النحو و بالتبع سأبطل تفسيري لآياتٍ كثيرة جدا لاعتماده على هذه القاعدة . و إن سلمتُ بصحة القاعدة , فالمفروض أن يقال : " عنه " لا " عن نفسه " .

    فطلب من الشيخ كاشف الغطاء أن يتفضل بتوضيح معنى " عن نفسه " في الآية المشار إليها .

    أجاب الشيخ كاشف الغطاء : " عن نفسه " يعني أمير المؤمنين عليا (ع) , و في ذلك نهي عن تقديم أي مسلم نفسه على أمير المؤمنين (ع) .

    فقال الألوسي : من أين استفدت ذلك ؟

    أجاب الشيخ كاشف الغطاء : من آية المباهلة : " و أنفسنا و أنفسكم " , حيث جاء النبي (ص) للمباهلة بالزهراء ع ممثلة للنساء و بالحسنين ممثلين للأولاد و بعلي (ع) ممثلا نفسه (ص) .

    ففي الآية الأولى نهي عن الرغبة بأنفسهم عن نفسه و آية آية المباهلة بينت أن عليا هو نفس الرسول (ص) . فبضم الآيتين معا نستفيد النهي عن تقديم الإنسان نفسه على علي (ع) .

    فقال الألوسي متعجبا و مقبلا يد الشيخ كاشف الغطاء : كأني لم أقرأ هذه الآية من قبل !.

    فخرج الألوسي راجعا إلى بغداد مكتفيا بهذه الفائدة العظيمة .

    بعد أن خرج الألوسي , قال بعض تلامذة الشيخ كاشف الغطاء لأستاذهم : نحن أيضا لم نسمع منك هذا التفسير للآية رغم حضورنا بحوث تفسيرك .

    فأجاب أستاذهم الشيخ : و أنا مثلكم لم يحضرني هذا الاستدلال من قبل , فقد خطر على بالي للتو .
    و هذا شاهد واضح على تسديدات إلهية على يد أهل البيت ع لرد شبه المخالفين تأييدا لأعمدة المذهب و حفظا لأسس المذهب الحق .

    مراجعنا أولياء الله نذروا أنفسهم لله مخلصين فأصبحوا أهلا للتسديدات الربانية و التأييدات الإلهية .
    فرحم الله الماضين منهم و عطر مراقدهم و أيد و أنار براهين الباقين و نصرهم .
    أين استقرت بك النوى

  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم البحث المبارك
    وبارك الله بكم

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X