إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الفرزدق وموقف مشرف

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الفرزدق وموقف مشرف

    اللهم صل على محمد وال محمد

    حج هشام بن عبد الملك في زمن عبد الملك فطاف بالبيت فحيد أن يصل إلى الحجر فيستلمه فلم يقدر عليه، فنصب له منبر وجلس عليه ينظر إلى الناس ومعه أهل الشام، إذ أقبل علي بن الحسين بن أبي طالب (ع) من أحسن الناس وجها وأطيبهم أرجا فطاف بالبيت، فلما بلغ إلى الحجر تنحى الناس حتى يستلمه، فقال رجل من أهل الشام: من هذا الذي هابه الناس هذه الهيبة؟❓فقال هشام: لا أعرفه - مخافة ان يرغب فيه أهل الشام - وكان الفرزدق حاضرا فقال: لكني أعرفه، فقال الشامي من هو يا أبا فراس؟❓ فقال:*


    يا سائلي أين حل الجود والكرم
    عندي بيان إذا طلابه قدموا

    هَذا الّذي تَعرِفُ البَطْحاءُ وَطْأتَهُ،
    وَالبَيْتُ يعْرِفُهُ وَالحِلُّ وَالحَرَمُ

    هذا ابنُ خَيرِ عِبادِ الله كُلّهِمُ، هذا
    التّقيّ النّقيّ الطّاهِرُ العَلَمُ

    هذا ابنُ فاطمَةٍ، إنْ كُنْتَ جاهِلَهُ،
    بِجَدّهِ أنْبِيَاءُ الله قَدْ خُتِمُوا

    وَلَيْسَ قَوْلُكَ: مَن هذا؟ بضَائرِه،
    العُرْبُ تَعرِفُ من أنكَرْتَ وَالعَجمُ

    كِلْتا يَدَيْهِ غِيَاثٌ عَمَّ نَفعُهُمَا،
    يُسْتَوْكَفانِ، وَلا يَعرُوهُما عَدَمُ

    سَهْلُ الخَلِيقَةِ، لا تُخشى بَوَادِرُهُ،
    يَزِينُهُ اثنانِ: حُسنُ الخَلقِ وَالشّيمُ

    حَمّالُ أثقالِ أقوَامٍ، إذا افتُدِحُوا،
    حُلوُ الشّمائلِ، تَحلُو عندَهُ نَعَمُ

    ما قال: لا قطُّ، إلاّ في تَشَهُّدِهِ،
    لَوْلا التّشَهّدُ كانَتْ لاءَهُ نَعَمُ

    عَمَّ البَرِيّةَ بالإحسانِ، فانْقَشَعَتْ
    عَنْها الغَياهِبُ والإمْلاقُ والعَدَمُ

    إذ رَأتْهُ قُرَيْشٌ قال قائِلُها:
    إلى مَكَارِمِ هذا يَنْتَهِي الكَرَمُ

    يُغْضِي حَياءً، وَيُغضَى من مَهابَتِه،
    فَمَا يُكَلَّمُ إلاّ حِينَ يَبْتَسِمُ


    *🔸فقال: فغضب هشام وأمر بحبس الفرزدق بعسفان بين مكة والمدينة وبلغ ذلك علي بن الحسين (ع) فبعث إلى الفرزدق بأثني عشر ألف درهم وقال: اعذرنا يا أبا فراس فلو كان عندنا أكثر من ذلك لوصلناك به، فردها الفرزدق وقال: يا بن رسول الله ما قلت الذي قلت إلا غضبا لله ولرسوله وما كنت لأرزأ عليه شيئا، فقال: شكر الله لك ذلك إلا إنا أهل البيت إذا أنفذنا أمرا لم نعد فيه، فقبلها.*

    📚 بشارة المصطفى ص ٣٧٥
    📚روضة الواعظين ص ١٩٩,
    📚مناقب آشوب ج ٣ ص ٣۰٦,
    📚بحارالأنوار46.ص.124
    أين استقرت بك النوى

  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم ويبارك الله بكم
    شكرا لكم كثيرا

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم و صلى الله على محمد وآله الطاهرين
      احسنت وأجدت الأخ الفاضل وشكرا لك على هذا الموضوع القيم وجزاك الله الف خير
      مَوالِىَّ لا اُحْصى ثَنائَكُمْ وَلا اَبْلُغُ مِنَ الْمَدْحِ كُنْهَكُمْ وَمِنَ الْوَصْفِ قَدْرَكُمْ

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X