إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

السؤال 13 ( المسابقة الرمضانية الكبرى )

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #16
    المشاركة الأصلية بواسطة خادمة الحوراء زينب 1 مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    *********************
    جواب السؤال الثالث عشر
    ******************
    جو/ س/5/لأنه مجتبى من المعاصي وأنه اجتباه الله أول الأئمة بعد أبيه
    وقيل أن أحب الأسماء اليه التقي لأن النبي صلى الله عليه واله لقبه به
    ج/س 6/قرة العين
    مع امنياتي للجميع بقبول صيامكم وطاعاتكم وقيامكم

    احسنتم الاجابة
    شكرا لكم كثيرا
    جزاكم الله خيرا

    تعليق


    • #17
      المشاركة الأصلية بواسطة حسين الهادي مشاهدة المشاركة



      *س8 : كم عاش الإمام الحسن مع جده الرسول صلى الله عليه واله؟؟*


      الجواب : سبع سنين


      *س 9 : عندما عرج بالنبي الى السماء راى قصرين للامامين الحسن والحسين فمن أي الجواهر بُني قصر الإمام الحسن في الجنة ؟*

      الجواب :الزبرجد الاخضر

      مأجورة ان شاء الله


      احسنتم الاجابة
      شكرا لكم كثيرا
      جزاكم الله خيرا
      اهلا وسهلا حسين الهادي معنا

      تعليق


      • #18
        المشاركة الأصلية بواسطة حمامة السلام مشاهدة المشاركة
        ]لسلام عليكم ورحمة ألله وبركاته..
        نهنئكم بولادة سبط الرسول .ص. الامام الحسن .ع.

        ج س. 1
        ولد الامام الحسن في المدينة المنورة.في السعودية
        في 15من رمضان سنة3 للهجرة ...
        ****••*••******

        ج س. 15
        لعدم اراقة ماء الوجه .

        احسنتم الاجابة
        شكرا لكم كثيرا
        جزاكم الله خيرا

        تعليق


        • #19
          المشاركة الأصلية بواسطة Om karar مشاهدة المشاركة
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          مبارك عليكم شهر رمضان بايامه ولياليه وساعاته جعل الله القبول عنوان لاعمالكم جميعا ؛ومبارك علينا جميعا مولد الامام الزكي التقي المجتبى الحسن بن علي عليه السلام رزقنا الله زيارته وال بيته اجمعين في الدنيا وشفاعتهم في الاخرة ؛ومبارك لكم هذا التجمع الايماني المبارك .

          جواب السؤال الحادي عشر…ظ،ظ،
          لانه أول مولود لنبي أجرى عليه النبي السنن فأصبح اول مولود حديث الولادة في الاسلام تجري عليه السنن .

          جواب السؤال التاسع عشر ظ،ظ©
          عددالسهام التي أٌخرجت من جنازة الامام الحسن عليه السلام سبعون ظ§ظ*سهم
          وفق الله الجميع لما فيه رضاه .

          احسنتم الاجابة
          شكرا لكم كثيرا
          جزاكم الله خيرا

          تعليق


          • #20
            وصتني اجابة العزيزة ام كرار ع الخاص للسؤال 11- 12 بسبب ظروفها الصحية ونتمنى لها الشفاء العاجل

            جواب السؤال الحادي عشر
            اللهم صلِ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف


            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
            تقبل الله صيامكم وقيامكم




            روي عن الإمام علي(عليه السلام) قوله: (إنّ صيام القلب خيرٌ من صيام اللّسان، وصيامَ اللّسان خيرٌ من صيام البطن) ومن هنا ورد تفاوت في تأثير درجات الصوم وبناء عليه فقد قسّم علماءُ الأخلاق الصوم الى ثلاثة أقسام هي:




            الأوّل: صوم خاصّ الخاصّ: وهو صيام القلب والعقل والنفس والمشاعر في السرّ والعلن، عن الهمم الدنيّة والأفكار الدنيويّة وكفّه عمّا سوى الله بالكليّة، ويحصل الفطر في هذا الصوم بالتفكّر فيما سوى الله واليوم الآخر، وبالتفكّر في الدنيا إلّا دنياً تُراد للدين، فإنّ ذلك زاد الآخرة، فيشمل هذا الصوم كفّ القلب وتحصينه عن كلّ ما يشغله سوى الله تعالى حلالاً كان الشاغل أم حراماً.




            الثاني: صوم الخاصّ: وهو أرقى وأرفع درجةً من الصوم العامّ، فهو إضافةً إلى ترك المفطّرات المذكورة في الصوم العام، أن تصوم معه جوارحُه عن المآثم والمكروهات والمشتبهات وعن جميع ما لا يُحمد ولا يَحسُنُ بالعبد المطيع من الأقوال والأفعال والحركات، ومن هنا ورد عن الإمام الصادق(عليه السلام) قوله: (إذا صُمتَ فلْيصُمْ سمعُك وبصرُك وشعرُك وجلدُك...).
            وصوم الجوارح يعني أن تُمنع وتُصان كلّ جارحة من المحرّمات والمكروهات والمشتبهات التي تأتي من قبلها، فيكفّ اللّسانُ عن الكلام غير المرضيّ، والسمع عن الغيبة، والبصر عن النظر إلى المرأة الأجنبية بريبة، وغيرها من الاُمور.






            الثالث: صومُ العام: وهو الكفُّ عن المفطِّرات المذكورة في الكتب الفقهيّة والرسائل العمليّة للفقهاء المجتهدين، وهذا القسم من الصوم يشترك بالإتيان به كلُّ المكلّفين، حيث يؤدّون الفرض الواجب عليهم ويبتغون به نيل المثوبة والرضا من الله تعالى وامتثال أمره. وهذا القسم من الصوم أدنى الأقسام في المنزلة. إذ قد يصوم الإنسان ويكفّ نفسه عن المفطّرات إلّا أنّه يطلق لنفسه ارتكاب المحارم والمآثم التي لم تحكم ظواهر الشريعة بأنّها من المفطّرات، كمن يصوم عن المفطّرات الظاهرة، ولكنّه لا يبالي بالنظرة المحرّمة والغيبة الخبيثة وغير ذلك

            جواب السؤال الثاني عشر
            *-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
            في رأي عدد من العلماء أنّ القرآن الكريم نزل على النبي(صلى الله عليه وآله) مرّتين:
            الأُولى: نزل عليه في ليلة القدر جملة واحدة على سبيل الإجمال.
            الثانية: نزل عليه تدريجاً على سبيل التفصيل خلال المدّة التي قضاها النبي(صلى الله عليه وآله) في أُمّته منذ بعثته وإلى وفاته.
            ومعنى نزوله على سبيل الإجمال: هو نزول المعارف الإلهية التي يشتمل عليها القرآن وأسراره الكبرى على قلب النبي(صلى الله عليه وآله)؛ لكي تمتلئ روحه بنور المعرفة القرآنية، فقال تعالى: )إِنّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ).
            ومعنى نزوله على سبيل التفصيل، هو نزوله بألفاظه المحدّدة وآياته المتعاقبة والتي كانت في بعض الأحيان ترتبط بالحوادث والوقائع في زمن الرسالة وكذلك مواكبة تطوّرها)الَر كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثمّ فُصِّلَتْ مِن لّدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ).
            (السبب من نزول القرآن في ليلة القدر)
            ليلة القدر كما عرفنا ليلة تقدير مصائر البشر لسنة كاملة حسبما يليق بكلّ فرد والقرآن باعتباره الكتاب القادر على أن يرسم للبشرية مستقبلها ومصيرها ويهديها إلى طريق سعادتها وهدايتها يجب أن ينزل في ليلة القدر ليلة تعيين المصير وما أجمل هذه العلاقة بين القرآن وليلة القدر.
            هنالك آراء كثيرة حول هذا الموضوع ولكن الرأي المشهور هو:
            إن للقرآن نزولين:الأول: دفعي ويسمى أيضاً اجمالي.والثاني: تدريجي أو تنجيمي وهو الذي استمر خلال فترة البعثه النبوية قرابة 23 سنة.
            وعلى هذا الرأي فلا إشكال في أن أول ما نزل من القرآن كان الآيات الخمس الأول من سورة العلق الى آخر ما نزل كسورة تامة وهي النصر. أما في النزول الاجمالي أو الدفعي وهو المتحقق في ليلة القدر، فكان النازل لا هذا القرآن بسوره وآياته وأسباب نزوله المختلفة والمتفرقة، لانها تابعة لحوادث شخصية وزمانية ومكانية لا تصدق عليها الا بحصولها أي حصول مواردها وحسب التعابير اللفظية من ماضي ومضارع أو الحال التي جميعها تستدعي النزول المتفرق! بل النازل هو حقيقة القرآن بعلومه ومعارفه الالهية ليتنور قلب النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) بالمعارف القرآنية.
            وهذا الرأي ذهب إليه:
            العلامة الطباطبائي في ميزانه والسيد محمد باقر الصدر في مدرسته القرآنية ، والسيد محمد باقر الحكيم في (علوم القرآن) ، والشيخ ناصر مكارم الشيرازي في (الامثل9 والشيخ هاشم البحراني في براهنه والشيخ جواد مغنيه في كاشفه.
            وإليك الآراء الاخرى غير المشهورة:
            1ـ المراد بنزوله في ليلة القدر افتتاح نزوله التدريجي حيث ان أول سورة وسورة الحمد نزلت في ليلة القدر وهو خلاف ظاهر الآيات والاخبار.
            2ـ انه نزل جملة من اللوح المحفوظ الى السماء الدنيا في ليلة القدر ثم نزل نجوماً الى الارض .
            3ـ معظم القرآن نزل في شهر رمضان فصح نسبة الجميع إليه.
            4ـ كان ينزل في كل ليلة قدر من كل عام ما يحتاج اليه الناس في تلك السنة من القرآن.
            5ـ رأي آخر يقول شهر رمضان الذي نزل في فضله القرآن أي فرضَ صيامه.
            6ـ ورأي آخر يقول ان بدء نزول القرآن في ليلة القدر ولكنه يختلف عن القول الاول بأن القرآن الذي نزل في ليلة القدر هو هذا القرآن بسوره واسمه قرآن, والسور المتقدمة على ليلة القدر مثل سورة العلق ـ اوائل ـ وغيرها لم تجمع بما يسمى قرآن.
            هذا ملخّص الآراء المطروحة والتي ترد من قبل أصحاب هذا الفن.
            المصدر: مركز الابحاث العقائدية


            -----------------------------------------
            احسنتم ويبارك الله بكم
            شكرا ام كرار عزيزتي
            ممنونة جدا منكم
            تم تعديل النقاط

            تعليق


            • #21
              بسم الله الرحمن الرحيم
              الاسماء التي شاركت معنا هم
              صادق مهدي حسن 13 نقطة
              خادمة ام ابيها 13 نقطة
              فداء الكوثر13 نقطة
              خادمة الحوراء زينب 13 نقطة
              حمامة السلام 13 نقطة

              ام كرار 13 نقطة

              روضة الزهراء9 نقطة
              (محبة الزهراء12 ) 3 نقطة
              حسين الهادي 1 نقطة( ارجوا الاستمرار معنا يامصمم المنتدى )
              انتظروني والسؤال التالي
              يغلق الموضوع

              تعليق

              يعمل...
              X